رئيس الوزراء الاردني السابق سمير الرفاعي يطلب من القراء الاردنيين المشورة .. وزميلنا الدكتور فوزي يقدمها له بالفديو ... ببلاش


June 20 2017 10:32

عرب تايمز - خاص

طلب رئيس الوزراء  الاردني الاسبق، النائب الثاني لرئيس مجلس الاعيان سمير الرفاعي، المشورة والاستماع لرأي متابعيه والمواطنين عموماً، حول انتشار كتابات وتعليقات على الصفحات الالكترونية تسعى لإثارة الشبهات حوله، اضافة إلى المحاولات المستمرة لاختلاق قصص مثيرة تخص الفترة التي عمل فيها موظفا في شركة "الأردن دبي كابيتال".

وكتب الرفاعي على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مساء امس، من خلال منشور مطول " أحببت أن أستشيركم، وأسمع رأيكم أو أية ملاحظات لديكم، حول ما لمسه عدد كبير من الأخوة والأصدقاء مؤخراً، من تزامن وكثافة انتشار، لكتابات وتعليقات على الصفحات الالكترونية تسعى لإثارة الشبهات حولي، بالإضافة إلى المحاولات المستمرة لاختلاق قصص مثيرة تخص الفترة التي عملت فيها موظفا في شركة "الأردن دبي كابيتال".

وأبدى استغرابه من "وجود مثل هذه النظريات والروايات عن الشركة، علما بأنها كانت في منتهى الشفافية، وكان كل مواطن اردني شريك فيها كون الضمان الاجتماعي من الشركاء الرئيسيين فيها".

وتابع: "وفي هذه الكتابات الجديدة- القديمة، يحاول البعض التلميح، وأحيانا تصريحاً، بأنني مستفيد من صفقات شركة الأردن دبي كابيتال بالمعنى الشخصي، إيحاءً بأنني مساهم في الشركة، أو صاحب حصة في رأسمالها. وهو ما تثبت كل الوثائق وكافة السجلات الرسمية عدم صحته ومجافاته للحقيقة فلا املك ولم امتلك سهما واحدا في الشركة".

وقال: "بعد خدمة حوالي 30 سنة في الدولة الأردنية، الشيء الوحيد الذي يتذرّع به البعض لمهاجمتي هو في استغلال وتشويه الفترة التي عملت بها موظفاً في شركة الأردن دبي كابيتال والتي لا املك سهما واحدا فيها في اي وقت من الأوقات، مدعماً موقفه السليم الذي لا يقل التأويل والشك بشخصه، بوثائق وكافة السجلات الرسمية التي تؤكد عدم صحة هذه الادعاءات، ومجافاتها للحقيقة".

وتطرق الرفاعي لمشروع "منية" في دبين، مؤكداً انه واحد من المشاريع التي حارب لكي ترى النور، مؤكداً انه لولا انقطاع صلته الوظيفية بالشركة التي أشار الى انه لا تربطه بها صفة استثمارية أو أخرى، لما انقطع عن دفاعه عن هذا المشروع والدفع باتجاه تنفيذه على النحو الذي كان ننشده، منوها الى انه أنه لا يعقل أن يخلو كل شمال الأردن، من مشروع سياحي واحد حقيقي ويلمس الأهالي أثره على مستوى حياتهم تنميةً مستدامةً وتدريباً وتأهيلاً، وفرص عمل محترمة لأبنائهم وبناتهم. وخاصة محافظة جرش، الأغنى بالخصائص والميزات السياحية الفريدة، والأعلى من حيث نسبة البطالة بين شبابها وشاباتها.

كما وجه الرفاعي رسالة للمستثمرين القائمين على مشاريع يرتبط فيها مستقبل الناس قائلا: "لا تنقضوا وعودكم وصارحوا الناس ودافعوا عن قراراتكم. وأنا فعلا حزين لأن هذا المشروع لم يتم استكماله حيث أنه كان سيحدث نقله نوعية ليس فقط على مستوى السياحة في الأردن بل على المستوى المعيشي لأهالي جرش".

وطالب الرفاعي المساهمين ومنهم الضمان الاجتماعي بالرد على المقالات التي توحي بأن الشركة تعود له، بالتوضيح الحقيقي لهم، انه لم يملك يوماً سهما واحدا فيها

بدوره ... تطوع الدكتور اسامة فوزي  وبناء على نداء سمير الرفاعي بتقديم مشورة فديوية لسمير الرفاعي سيتم رفعها غدا على  يوتوب .. وكان الدكتور فوزي قد نشر مقالا بعنوان ( عندما ترفش صديقي المرحوم جورج عيد مصاروة في بطن الازعر سمير الرفاعي ) وهذا رابط له

انقر واقرأ المقال

http://www.arabtimes.com/zarka/31.html













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية