البتاغون ردا على البيان الروسي : سنحمي الحلفاء


June 19 2017 20:08

علن البنتاغون أنه يعمل على إعادة تشغيل قناة الاتصال الروسية الأمريكية الخاصة بمنع وقوع حوادث الطيران في سماء سوريا، مشيرا إلى أن واشنطن لن تتردد في حماية قواتها وشركائها هناك.

وقال الجنرال جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الاثنين: "إننا سنعمل خلال الساعات القادمة عبر قنوات دبلوماسية وعسكرية على إعادة نظام منع الاشتباك".
وذكر دانفورد في الوقت ذاته أن الاتصالات بين العسكريين الروس في قاعدة حميميم السورية ونظرائهم الأمريكيين في قاعدة العديد بقطر لا تزال موجودة.

من جانبه، قال المتحدث باسم البنتاغون، جيف دافيز، الاثنين: "إننا على علم بهذه التصريحات الروسية (تعليق العمل بمذكرة سلامة الطيران)، ولا نسعى إلى خوض نزاع مع أي طرف في سوريا، باستثناء تنظيم داعش".

وتابع دافيز مشددا: "لكننا سنقوم بحماية أنفسنا وشركائنا بلا تردد، في حال ظهور أي تهديد".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، في وقت سابق من اليوم الاثنين، عن تعليق العمل بالمذكرة الخاصة بضمان سلامة الطيران في أجواء سوريا والتي أبرمتها روسيا والولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول من العام 2015، في خطوة روسية جاءت ردا على إسقاط مقاتلة من نوع "سو-22" تابعة لسلاح الجو السوري في محيط بلدة الرصافة بريف مدينة الرقة من قبل مقاتلة أمريكية من طراز  اف ايه".

وشددت الوزارة قائلة: "في المناطق بسماء سوريا، حيث ينفذ الطيران الحربي الروسي مهماته القتالية، ستواكب وسائل الدفاع الجوي الروسية، الأرضية والجوية، أي أجسام طائرة، بما فيها المقاتلات والطائرات المسيرة التابعة للتحالف الدولي، وسيتم رصدها غربي نهر الفرات، باعتبارها أهدافا جوية".

ومن جانبها زعمت قيادة التحالف الدولي ضد "داعش" أن هذه العملية جاءت ردا على إلقاء الطائرة السورية قنابل على مواقع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" الحليفة للولايات المتحدة، بينما أعلن الجيش السوري أن مقاتلته كانت تشن غارات على مسلحي تنظيم داعش الإرهابي.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية