جماعات أمريكية تطالب أوباما بإلغاء التعذيب


November 13 2008 17:30

 طالب تحالف يضم أكثر من 200 جماعة دينية الرئيس الامريكى المنتخب باراك أوباما باصدار أمر فور توليه الرئاسة يحظر على اى جهة حكومية اللجوء الى التعذيب.وقالت ليندا جوستيتوس رئيسة الحملة الوطنية المناهضة للتعذيب "هذه فرصة يمكن فيها لمسؤول.. وبجرة قلم ان يغير التاريخ هنا".وتطالب الحملة التى تدعو لهذه القضية منذ عام 2006 الكونجرس الامريكى أيضا بتشكيل لجنة خاصة تحقق فيما كانت ادارة الرئيس الامريكى الجمهورى جورج بوش تسميه "تقنيات التحقيق المشددة" المستخدمة مع من يشتبه انهم ارهابيون والذين احتجزوا بعد هجمات 11 سبتمبر ايلول عام 2001

وكان بوش قد أعلن ان الولايات المتحدة لا تمارس التعذيب لكن وكالة المخابرات المركزية الامريكية اعترفت انها استخدمت اسلوب الاغراق بالمحاكاة فى ثلاث وقائع. ويرى المنتقدون ان اسلوب الاغراق بالمحاكاة هو من اساليب التعذيب.وقالت جوستيتوس فى افادة هاتفية من واشنطن "نريد تقريرا شاملا. نعرف اننا عذبنا اناسا...والبلاد بحاجة الى موقف حاسم".وتعرضت ادارة بوش للانتقاد فى الداخل والخارج بسبب اساليب التحقيق والاحتجاز خاصة فى السجن الحربى الامريكى بخليج جوانتانامو بكوبا.وخلال الحملة الانتخابية قال أوباما والمرشح الجمهورى جون مكين انهما يريدان اغلاق معتقل جوانتانامو. ويتسلم أوباما الرئاسة فى 20 يناير كانون الثانى القادم.كما ادان المجتمع الدولى عام 2004 ما تكشف عن انتهاك الجنود الامريكيين لحقوق السجناء فى سجن أبو غريب بالعراق.ونظمت الحملة الوطنية المناهضة للتعذيب اجتماعات فى شتى انحاء الولايات المتحدة امس الاربعاء بما فى ذلك أمام البيت الابيض فى واشنطن وأثارت القضية مع عدد من اعضاء الكونجرس وقدمت التماسا بهذا الصدد لمكتب أوباما فى شيكاجو