راح بوش وجاء اوباما ... برامج الهزار والسخرية الامريكية في مأزق


November 13 2008 15:45

يرى خبراء أن الفوز التاريخى للرئيس الأمريكى المنتخب باراك اوباما لا يبشر بالخير بالنسبة للفنانين الكوميديين الذين انتعشوا بنكات عن الرئيس جورج بوش.ويتولى اوباما الذى دعمه الكثير من نجوم هوليوود سدة الرئاسة فى 20 يناير/ كانون الثانى ليكون أول رئيس أسود وسط أزمة مالية عالمية وحربين فى العراق وأفغانستان.وسواء أكان السبب هو أنه مفضل لدى فنانى الكوميديا الذين يميلون الى اليسار او الطبيعة التاريخية لانتخابه أو أنه لم يرتكب الكثير من الزلات حتى الآن فإن الكوميديين لا يجدون الكثير ليطلقوا المزحات بشأنه حتى الآن

وقال مايكل ماستو الكاتب بجريدة فيليدج فويس التى تصدر فى نيويورك "انتخاب اوباما رائع بالنسبة لبلادنا لكنه سيء بالنسبة للكوميديا... إنه شخص نزيه وذكى يحاول إنقاذ دولة فى أزمة وهذا لا يثير الضحك".وأضاف: "الكوميديا تزدهر حين تكون هناك أهداف مضحكة... تقليديا قدمت برامج مثل "ساترداى نايت لايف" أفضل ما لديها حين تناولت شخصيات مثل الرئيس "جيرالد" فورد الذى لم يكن يستطيع الوقوف بشكل مستقيم طوال الوقت او "بوش" الذى لم يستطع نطق كلمة نووى او سارة بالين التى لم تكن تعلم أن افريقيا قارة".وارتفعت معدلات المشاهدة لبرنامج "ساترداى نايت لايف" الذى يبث منذ فترة طويلة على شبكة إن بى سى بشدة اثناء حملة الانتخابات الرئاسية للعام الحالى 2008 وأذكاها تقليد النجمة تينا فاى لمرشحة الحزب الجمهورى لمنصب نائب الرئيس سارة بالين حاكمة ألاسكا.كما أن البرامج الإخبارية الساخرة مثل "ذا ديلى شو ويذ جون ستوارت" و"ذا كولبرت ريبورت" فضلا عن مقدمى البرامج الحوارية التى تذاع فى وقت متأخر مثل ديفيد ليترمان وجاى لينو كانوا يحصلون على ذخيرة للكوميديا بانتظام خلال السنوات الثمانى التى قضاها بوش فى الحكم

وقال روبرت طومسون استاذ التلفزيون والثقافة الشعبية بجامعة سيراكيوز "باراك اوباما حتى الآن كابوس لفنانى الكوميديا".تى اوباما مزح فى حفل عشاء بنيويورك حين سخر هو ومنافسه الجمهورى جون مكين من نفسيهما بأن اكبر نقطة ضعف فى كل منهما كانت "أنا مروع بدرجة اكثر من اللازم بقليل".وأذاع برنامج "ذا ليت شو ويذ ديفيد ليترمان" على شبكة سى بى اس فقرة ثابتة بعنوان "لحظات عظيمة فى الخطب الرئاسية" تسخر من بوش حين يتحدث علنا كما عبر لينو الذى يقدم برنامج "ذا تونايت شو" على ان بى سى عن حزنه لفوز اوباما.وقال لجمهوره فى اليوم التالى لانتخابات الرابع من نوفمبر/ تشرين الثانى "لا بد أن أعترف كفنان كوميدى أننى سأفتقد الرئيس بوش لأن إطلاق النكات على اوباما ليس بالأمر اليسير فهو لا يعطيك ما يكفى لتستخدمه".وأضاف "لهذا وهبنا الله "نائب الرئيس المنتخب" جو بايدن". كما شكا بوش من صعوبة السخرية من اوباما قبل أن يعلن السناتور نفسه مرشحا للرئاسة بكثير

وقال بوش فى حفل عشاء فى واشنطن عام 2006 "سناتور اوباما... أردت أن أطلق مزحة عنك لكن هذا مثل إطلاق مزحة عن البابا... امنحنى مادة لأستخدمها. لتخطىء فى نطق كلمة ما".لكن ليام اوبراين استاذ الإنتاج الإعلامى بجامعة كوينيبياك قال إن فنانى الكوميديا لم يخسروا كل شيء "لأن الكوميديين التقدميين سيواصلون استخدام ما خلفه الحزب الجمهوري" ومن شأن اوباما أن يمنحهم مادة ليعملوا بها فى مرحلة من المراحل.وأضاف "كما قال اوباما "لم أولد فى مذود." إنه واع تماما خاصة للمسائل الصعبة ومهما بلغت جودة المشورة التى يقدمها فريق العاملين معه فإن أخطاء سترتكب".وذكر جي.ار هافلان الكاتب ببرنامج "ذا ديلى شو" لصحيفة نيويورك تايمز أنه "ربما ليس سرا أن تقع حياتنا السياسية... لم لا نجلس معا نفكر ماذا سنفعل على الصعيد الكوميدى اذا فاز اوباما؟ سيدور الكثير حوله".وأضاف "نبحث عن مادة لكننا لا نبتدعها. يجب أن يحدث شيء حتى نسخر منه". لكن فيما يحاول فنانو الكوميديا البحث عن سبل للسخرية من اوباما يستبعد أن يكون عرقه أول منطقة يبحثون فيها عن مادة على الأقل بالنسبة للكوميديين من البيض.ويقول تريسى مورجان وهو فنان كوميدى اسود وممثل فى برنامج "ثيرتى روك" الكوميدى إنه بالنسبة لفنانى الكوميديا السود فإنهم يستطيعون السخرية من اوباما بلا حدود.وقال لنيويورك تايمز "الرئيس أسود لهذا فإنه من الواضح أننا سنسخر من كل موقف يخطر على بال بشأن رئيس أسود".وأضاف "على فنانى الكوميديا البيض أن يجازفوا. اذا كانوا سيقدمون على هذا فالأفضل أن يكونوا مضحكين









Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية