هددت ايران بدخول الحرب في سوريا ... فتراجع ترامب


June 13 2017 09:06

ادى تصدي الطيران الامريكي لقرار الجيش السوري وقوات حزب الله بالوثول الى الحدود العراقية  وقيامه بشن غارات على الجيش السوري وقوات الحزب الى تدخل ايران المباشر التي بينت لواشنطون ان تدخل القوات الامريكية عسكريا بهذا الشكل يعني ببساطة ان ايران ستتدخل ايضا مباشرة وعسكريا لان تأمين الخط البري بين سوريا والعراق وتنظيفه من الارهابيين قرار استراتيجي يرتبط بالامن القومي لايران .. وانم اية محاولة  امريكية لمنع تحقيق هذا الهدف يعني ان ايران ستتدخل هذه المرة ليس من خلال متطوعين وانما من خلال الدفع بالجيش الايراني نفسه الى المواجهة مما يعني عمليا دخول الحرب بشكل رسمي

فما يحدث في المنطقة يخبرنا ان هناك تغييرات في الجغرافيا والحدود يعمل عليها الاميركيون.. اتخذ محور المقاومة القرار بإطلاق عاصفة الشرق بإتجاه الحدود السورية العراقية وقطع الطريق على التواصل المفترض بين القوات الكردية شمالا وبين قوات ما يسمى سوريا الجديدة من التنف جنوبا وفصل الحدود نهائيا.

اعصار درعا وما بعد درعا في عملية هامة جدا يقوم بها الجيش السوري والحلفاء تمضي بصمت.. من تدمر بإتجاه الشرق تقدمت القوات السورية والحلفاء ورغم القصف الاميركي تابعت القوات السورية تقدمها ووصلت شمال منطقة التنف لتشارك بحصار معبر التنف عبر جناحين احدهما يتقدم قرب الحدود الاردنية بإتجاه جنوب معبر التنف .. القرار نهائي.. لا عودة عن فتح الحدود السورية العراقية والسيطرة على كامل المعابر وحركة العبور من دمشق حتى طهران.. وصلت رسالة الاميركيين عبر قصف القوات المتقدمة.. ووصلت الرسالة الاخطر عبر العملية الارهابية المزدوجة في قلب طهران.. لم يتأخر الرد الايراني.. وما اكتبه هو معلومات وليس تحليل.. تم تجهيز عشرون الف مقاتل من قوات الحرس الثوري للذهاب الى سوريا والمشاركة في معركة الحدود ولو ادى الأمر الى حرب مباشرة مع الاميركيين .. الرسالة كانت قوية.. لعبة حافة الهاوية لا تخيفنا ولا ترهبنا رسائل الوسيط.. طريق طهران بغداد دمشق بيروت سوف تفتح بقوة النار وعلى الاميركيين ان يفهموا.. لا عودة عن القرار حتى لو اضطرت ايران لإرسال طائراتها وجنودها مباشرة في قلب المعركة.. المعركة بإتجاه البوكمال سوف تكون طاحنة وهناك سيتم فتح طريق الى العراق استعدادا لدخول معبر التنف في خطوة لاحقة.. ستلتقي القوات العراقية والسورية في سيطرة كاملة على كامل الحدود و"داعش" تنتهي والاميركي سينكفئ الى داخل الاردن بعد الاتفاق مع الروسي الذي يحاول حفظ ماء الوجه للاميركيين. لا تقسيم ولا دويلات في سوريا.. سوريا واحدة كانت وواحدة ستبقى.. انه قرار لا مزاح ولا تهاون فيه.. دير الزور ونصلها قريبا والبوكمال تعود للشرعية والسيادة السورية ومخطأ من يعتقد ان حلف المقاومة سيتهاون في موضوع معبر التنف و... وما بعد درعا... والاعصار القادم مع المعارك.. اكتب عنه لاحقا.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية