عمرو خالد : والله ما كانش اصدي .... يا بيه


June 11 2017 15:15

 أجبر هجوم تعرض له الداعية المصري عمرو خالد على الشبكات الاجتماعية على سحب تغريداته من حسابه الرسمي على تويتر تاركا تغريدة واحدة “أقوى قصة مؤثرة لإعلان النبي: لا عنف في الإسلام” مرفوقة برابط يحيل إلى الحلقة الخامسة عشرة من برنامجه “نبي الرحمة والتسامح”، الذي يذاع على قناة “إم بي سي1”.

واعتبر مغردون أن تغريدات خالد “دس للسم في العسل” وهي ربط مباشر لما يحدث مع قطر بعد قطع العلاقات معها.

وتحدث خالد، في التغريدات عن الحصار الذي فرضته قريش على النبي وأصحابه في شعاب بني طالب، لمدة 3 سنوات عانوا فيها من آلام العزلة والجوع، لم يفكر المسلمون في العنف أو يلجأوا إليه ثأرا وانتقاما منها، ولم يضعوا قوائم اغتيالات لمن وضعوا وثيقة الحصار، أو لم يفكروا في إنهاء الحصار بالقوة، بل ضحوا لئلا يحدث صراع في بلدهم. وأكد أن المسلمين كسبوا تعاطف العرب معهم في الحصار

لأنهم كانوا سلميين لا يحبون العنف، وفق تعبيره. وفي الحلقة استدعى خالد مفردات حديثة. وقال “عار أنك تطلع (تخرج) أهل البلد من بلدهم وتعزلهم (..) الكفار أطلقوا حملة إعلامية ضخمة أكدوا فيها أن محمدا يفرق بيننا، فالعرب سكتوا رغم عدم اقتناعهم”.

واعتبر مغردون مصريون أن خالد شبه الدول المقاطعة لقطر بأهل قريش وحاكمها الشيخ تميم بالرسول صلى الله عليه وسلم، متسائلين عن هدف توقيت بث الحلقة في هذا التوقيت. وكتب مغرد “تشبيه في غير محله كعادتكم تطوعون الدين لمصلحتكم”.

فيما قال آخر “وما دخلك أنت برحمة النبي وسماحته.. دماء المسلمين تسيل وأنت أعمى وأصم وتحلل لهم سفكها”.

وقال مغردون إن “دس السُّم في العسل هو أسلوب دائما ما اتبعه الإخوان المسلمون وأنصارهم لقلب الحقائق وتزوير الواقع.

وتهكم مغردون أن “عمرو خالد المنسوب بتوجهاته إلى جماعة الإخوان المسلمين، توقع أن يفوق ذكاءه الجميع وأن تلميحاته ستمر مرور الكرام”.

وتداول نشطاء فيديوهات لعمرو خالد تثبت ما سمّوه “انتماءه لخلية نائمة للإخوان” وورقة ضمان لاستمرار أفكارهم، حيث نشر أحدهم فيديو قديما لعمرو خالد أثناء دراسته في الجامعة بصحبة رجل الدين المصري وجدي غنيم، وآخر يتضمن اعترافات لخالد بأنه ‘كان’ عضوا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

    تهكم مغردون أن "عمرو خالد المنسوب بتوجهاته إلى جماعة الإخوان المسلمين، توقع أن يفوق ذكاءه الجميع وأن تلميحاته ستمر مرور الكرام

وكان خالد نفى في وقت سابق من هذا العام أي علاقة له بجماعة الإخوان المسلمين، قائلا “لست إخوانيا قطعا وهذا الكلام عيب وسخيف وإقصائي”.

فيما اعترف خالد بنفسه في حوار قديم، إبان حكم الرئيس المخلوع محمد مرسي ردا على نفس السؤال “هل أنت من جماعة الإخوان”؟ فقال “طبعا لا يوجد طالب متدين دخل الجامعة في الثمانينات من القرن الماضي ولم يرتبط بالإخوان المسلمين.. كنت عضوا بجماعة الإخوان المسلمين”.

وحسب خبراء، فإن علاقته مع الإخوان تنظيميا تراجعت مع زيادة انتشاره واتجاهه إلى العلن، وكان المبرر وقتها وتحت ظروف الضغط الأمني أن هذا أفضل حتى لا يحسب على الإخوان فيمنع من التواصل مع المجتمع “ولكن ظل الإخوان يدعمونه”.

وقال مغرد مصري “لو أنت راجل كنت تكلمت بصراحة وقلت إنك متضامن مع الدولة التي تقتل أبناء بلدك.. ثكلتك أمك”، وقال آخر في نفس السياق “أنت لو تخشى إلا الذي خلقك.. تقول ما تريد صراحة”.

وطالب مغردون على نطاق واسع بإيقاف برنامج عمرو خالد على قناة إم بي سي. ونشر الإعلامي السعودي محمد خالد تغريدة قال فيها “يجب أن توقف فورا إدارة إم بي سي برنامج عمرو خالد الذي اعترف بأنه إخواني، ما يحدث استفزازا للشعوب السعودية والإماراتية والمصرية والبحرينية”.

واتهم مغرد آخر عمرو خالد بمساندة قطر والإخوان لمصالحه الخاصة. واعتبر معلق “لماذا هذه الإيحاءات والإسقاطات لماذا تتدخل في الموضوعر.

وكان مغرد مصري آخر كان أكثر أملا فكتب “يا أخي عيب عليك. المفروض أنها بلدك مصر.. ومن تدافع عنهم هؤلاء يقتلون جنود بلدك الذين يحمون حدودها وسيادتها لتعيش آمنا.. استح على دمك إذا كنت تستحي”.وتساءل أحدهم ساخرا “هل النبي الذي في قطر يوسف القرضاوي والصحابة عزمي بشارة والشيخ تميم ونفايات قناة الجزيرة”.

وأكد آخر “بعد قليل ستقول لنا تميم رضي الله عنه”. وطالبه معلق “اترك الهمز واللمز”.

وقالت مغردة “الكائن الإخواني لا يمكنه مخالفة التعليمات.. هذه التغريدة نموذج.. النبي قال :الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها، ممكن تعد كم فتنة أشعلتها قطر”.

وكال مغردون اتهامات لعمرو خالد على غرار “داعية نصاب” و”متاجر بالدين” و”منافق”. وقال معلق “هو حاصل على تكريمات غربية مشبوهة ومزور للتاريخ”.

وقال أحد المعلقين “المسلمون أيام الرسول كانوا مسالمين ولكن قطر تمول الإرهاب وتأوي الإرهابيين في دولتها لتؤذي المسلمين هيهات المقارنة”.

واعتبر آخر “القائمة الإخوانية في العالم العربي والإسلامي كبيرة جدا ولعل البداية بأصحاب المشروع القطري الأثيم ونرجو إلحاق البقية قاتلهم الله”. فيما أكد آخر “الرحمة والتسامح فقط على شاشة التلفزيون وفي الواقع مؤامرات وتحريض نفاق واضح”.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية