ارقص ترامب فرقصك الايقاع .... واسخر فدونك عصبة تنصاع


June 11 2017 09:38

اُرقُصْ " ترامْبُ " فَرَقْصُكَ الإيقاعُ

واسْخَرْ فدُونَكَ عُصبةٌ تنصَاعُ
 

حَملَتْ إليكَ الاُعْطِياتِ ذَليلَةً

كيما تُسيطرُ في الديارِ ضِباعُ
 

واتَتْكَ مِن كلِّ الهدايا مِنحَةً

ترجُو سُكُوتَكَ أيها الجَعجاعُ
 

أعْطتْكَ أَموالَ الخزائنِ كلِّها

ومَرامُها العطفُ الذي يُبْتَاعُ
 

أُرقُصْ أيَا عِجْلاً يخُورُ تفَاهَةً

عَكفَتْ علَيهِ قبيلةٌ تَنْطاعُ
 

ما دينُهم غيرُ المرُوقِ جرائماً

وصنيعُهُم في المَشرِقَينِ صِراعُ
 

ارقُصْ عليكَ اللَّعنُ مُذ فارَقتَهُم

أَجَّجْتَ نارَكَ بينَ قَومٍ ماعُوا
 

عادُوا الى زمنِ الإغارةِ ديدَناً

مَرَدُوا عليهِ وعَينُهُمْ أَطماعُ
 

مثلُ اللُصوصِ تقاتَلوا لتنافُسٍ

وفِدا الدراهمِ كلَّ "عهدٍ" باعُوا
 

أُرقُصْ "ترامبُ" فعَلتَها بمكيدةٍ

ها هُم أباطرةُ (المناسِفِ)جاعُوا
 

وستضحكُ الدنيا عليهم إنهم

بئسَ الطغاةُ تفرعَنوا وأراعُوا
 

صنعُوا" الدواعشَ" زُمرةً سفّاكةً

ومُقدساتِ المسلمينَ أضاعُوا
 

إضحَكْ ولكنْ يا "ترامبُ" نصيحةٌ

فالثائرونَ على العدُوِّ سِباعُ
 

رَقَصاتُكَ الحَمقا ستظهَر عندما

تمضي الى حَيثُ السُّدَى الأَتباعُ
 

فبلادُ ارضِ الوَحيِ تنبُذُ طُغمةً

سرَقَتْ خزائِنَها وثَمَّ جِياعُ
 

شعر: حميد حلمي زادة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية