افتتاحيتنا عن مكاتب بن لادن في امريكا .. في مارس اذار عام 2012


June 06 2017 06:46

الافتتاحية ... تنظيم القاعدة الارهابي ... شركة قطرية مساهمة محدودة


March 04 2012 11:04
 

 

عرب تايمز - الافتتاحية

في اب اوغست عام 1999 اي قبل هجمات سبتمبر الارهابية لتنظيم القاعدة بأكثر من عامين كاملين صدر العدد رقم 320 من عرب تايمز بمانشيت رئيس هو ( مكاتب بن لادن في امريكا ) متضمنا تحذيرا واضحا من وجود ارهابيين ينتمون لابن لادن على الارض الامريكية ينشطون ( عيني عينك ) في ( بعض ) المساجد و ( بعض ) الجمعيات الاسلاميىة

وتلى هذا مقالات كتبها الزميل اسامة فوزي ضد مفتي الارهابيين يوسف القرضاوي الذي كان انذالك يحمل تأشيرة دخول الى امريكا مفتوحة مدتها عشر سنوات كاملة وكان يتردد على امريكا كثيرا بحجة زيارة ابنته التي كانت تدرس في مدينة اوستن ( عاصمة ولاية تكساس ) في حين كان - في الحقيقة - ينسق فتاوى مكاتب بن لادن في امريكا لصالح جهة ما في قطر

وفي 27 ابريل نيسان عام 2001 اي قبل هجمات سبتمبر الارهابية بخمسة اشهر فقط بعث الينا ( يوسف بن لادن ) برسالة الكترونية ( ايميل ) هدد فيها بقطع راس اسامة فوزي ان لم يقم فورا بحذف مقال كتبه عن يوسف القرضاوي ... وقام الزميل فوزي بتقديم صورة خطية عن الايميل للاجهزة الامنية الامريكية في حينه

وفي 11 سبتمبر من نفس السنة نفذ بن لادن هجماته الارهابية ... وسحبت الولايات المتحدة التأشيرة المفتوحة ليوسف القرضاوي ... وخطط جورج بوش لقصف مكاتب الجزيرة بعد ان وصلت معلومات - لم تكن مؤكدة للامريكان يومها - ان محطة الجزيرة ليست سوى الذراع الاعلامي لاسامة بن لادن

لماذا نكتب اليوم هذا .. ونذكر القراء بالوقائع والتواريخ
سؤال وجيه
والاجابة ... لان هذه المعلومات ستكون ( فرشة ) للمعلومات الخطيرة والمؤكدة التي سننشرها من قلم الزميل اسامة فوزي والتي ستثبت ان تنظيم القاعدة الارهابي لم يكن في حقيقة الامر - اكثر من شركة قطرية مساهمة محدودة يمولها الشيخ حمد من خلال موظفين اثنين في ديوانه الاميري ( احدهما قطري والثاني سوري ) ويفتي لها مستشاره الديني الشيخ القرضاوي .... ثم علاقة كل هذا بموقف قطر المالي والاعلامي و ( المفبركاتي ) من سوريا وهو موقف مفاجيء اثار دهشة الكثيرين لانه ظهر فجأة بعد 24 ساعة من مقتل اسامة بن لادن مع ان شيخ قطر وموزته كانا - مع ولي العهد القطري - قبل ذلك في رحلة استجمام في سوريا حلا فيها ضيفين على بشار الاسد

كيف يمكن فهم وحل وربط كل هذه الخيوط والرموز والمعادلات اذن والتي وصلت الى درجة انشأت فيها قطر ( استوديو ) لفبركة الاخبار عن سوريا .. وتلقين شهود الزور و العيان وتمويلهم .. بل والاستعانة بمهندس اصوات لملء المشاهد بأصوات رصاص ( فشنك ) يتم ( طخه ) في الاستوديو حتى يتم تركيبه على مشاهد تصور بكاميرات الجزيرة ... وتنسب كذبا الى هواتف مواطنين سوريين ...محمولة ... ثم ما علاقة كل هذا بالناشطين ( القاعديين ) الذين بدأوا يظهرون في بعض التجمعات الدينية والمساجد الامريكية بحجة جمع التبرعات ضد بشار الاسد ... وتنظيم المظاهرات ضد حزب البعث السوري المجرم
لا تستعجلوا على رزقكم ... الاجابة ستجدونها قريبا في عرب تايمز
انتظروا مقال الزميل فوزي ... ففيه - كالعادة - الخبر اليقين









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية