ملايين وثائق ويكيلىكس التآمرية الصحيحة ذهبت هباء، أمّا التهكير الإماراتي فقلب الدفّة


May 29 2017 09:45

 
كتب : صالح صالح


لطالما لعبت دول الخليج بالأمن العربي والإسلامي والعالمي، فهي أغنى بلاد الأرض، وتهوى المراهنة والأقداح والأنصاب والأزلام، ويضمرون المنحسة، ويزجرون من بوارح الطير وسوانحها في المشأمة. عملت هذه الدول بجدّ ونشاط لتدمير إيران، ثمّ العراق فمصر وليبيا ولبنان وسوريا وختامها في اليمن. وحوّلت هذه الدول دولا كاملة إلى كانتونات قاعدية، ولو أجرينا الإستفتاءات الشعبية في كثير من المحافظات العربية، فسنجد أن البغدادي هو الأكثر شعبية. حيث أنّ الفكر الإسلامي الحديث الذي تنشره بعض دول الخليج فإنّه لا يرتكز على الدين الحنيف بل يرتكز على شحن العصبية والمذهبية والقومية حسب المقتضى من أجل تحقيق المأرب الأمريكية والإسرائيلة فهما تملكان حقّ الحياة والإماتة على هذه الممالك والمشيخات.

قد تكون بحاجة ل٥٠ سنّة حروب لتحاول تغيير الحكم في البلاد العربية العتيقة، كاليمن حيث لم تفلح قنابل النترون النووية وفي سوريا حيث لم يفلح أصدقاء تنظيم القاعدة من ٨٠ دولة من إحداث أي تغيير بالرغم مما امتلكوا من آلات التدمير ومن جيوش القاعدة.

بثّ موقع ويكيليكس ملايين الوثائق الصحيحة التي تدين الدول الخليجية المتآمرة على بعضها، وعلى الله ورسوله جبرائيل وصالح المؤمنين. هذه الوثائق بيّنت المبين، ولكنّها بقيت حبرا على ورق، أو بيكسلات على شاشة، حتى وصف شيوخ الإمارات لملوك السعودية بالقرود فإنّه لم يحدث أي غيرة سعودية ولم يجعل السعودية تعدّ ما استطاعت من رباط الخيل لترهب به عدو الله، بل بالعكس فتحالف ابن القرد مع ابن زايد وقاتلا معا في اليمن. وكذلك لم تمنع تسمية الحريري لبن نايف بجزّار السعودية من تخصيص دقيقة من النقل المباشر على القنوات السعودية، أقلّه من أجل أن يلحس الحريري الفيديو ويقول مفبرك.

أمّا في حالة قطر التي اخترقتها قوّة هاكرز تابعة لابن زايد وبثّوا كلاما يعتبر من الوزن الخفيف بمقارنة مع وثائق ويكيليكس، فوجدنا صدمة سعو إمارتية وبدأوا النقل والتغطية المباشرة، وللحظة كادت تلك التغطية تهيمن على الاستقبالات والابتهاجات بولوج نساء ترامب من العارضات الفارعات إلى أرض السراج المنير. قيل الكثير عن هذا التهكير الإماراتي وقد يكون هذا التهكير تهكيرا على الطريقة الخليجية أي من الداخل، يعني كما قرصنوا حساب مجتهد، حيث دفعوا الأموال الكافية لموقع تويتر فكان الأمر، وفي حالة الإمارات فقد تكون أيضا دفعت الأموال اللازمة لبعض العاملين في المحطات الإعلامية القطرية لكي يقوموا بتلك المهمّة.

من الأمور المهمّة أيضا هي تواجد أمير قطر المقال في السعودية في وقت ليس ببعيد، هل هذا معناه محاولة أبوية لاسترجاع الحكم من الإبن؟ هل نسّق أمير قطر السابق المُقال المُبعد هذه الهجمة على ابنه لأنّه لم يؤدبه عجلا فنطحه ثورا. هل القصّة هي إعادة تعيين الأب؟ هل قال حمد لإبنه: يا بُني تميم سترى مني نطحة تذّل بزل الجمال؟


بكلّ الأحوال فإنّ كلمة قد تُسقط مشيخات الخليج، وكلّ الأموال التي يسبحون فوقها بدأت تُغرقهم، وقد يكون الترانسفير سريعا كون أمريكا لا تريد المشاكل قرب حنفيات النفط، وقد يتولّد عن ذلك استشراس القتال بين فئات القاعدة الموالية لقطر وإسرائيل من ناحية وبين أخواتها الموالية للسعودية والإمارت وبردو إسرائيل من ناحية أخرى. وهذا الأمر سيستفيد منه الجيش السوري لإتلاف ما تيسّر من البهائم.

الهجمة الشرسة على الحكم القطري طري العود، قد ينتج عنه معادلات جديدة مهمّة. الأهمّ هو نقل الحرب إلى العمق الخليجي وتخريجه إلى العلن المباشر. وفي حال تمكّنت الإمارات والسعوديه من استجلاب القواعد العسكرية الأمريكية الموجودة في قطر، عندها ستجد قطر نفسها بلا سبونسر وحامي، وقد تطلب من إسرائيل القدوم لاستلام مكان الأمريكي وهذا سيعيد الإستقرار الخليجي إلى مكانه، وقد يجعل من قطر شرطي الخليج ومن تميم صبيّها الأزعر. أو قد تحاول الجنوح نحو إيران وهذا سيجنّن السعودية والإمارات. ومن الممكن أيضا أن يستسلم تميم، ويعمل مثلما فعل والده، حيث سيلقي خطاب التنحي وسيقول بأنّ قطر بحاجة لحاكم عنده خبرة وسيطلب بن البابا تولّي المهام، وسيذهب هو بدوره لجزر اليونان.

بانتظار خواتم الإمور، فقد نشهد اشتعال الجبهات من ليبيا إلى مصر إلى اليمن فسوريا والعراق. ويجب على القيادة الإيرانية وحزب الله بدء العمل على الملّف القطري، لما عندهم من خبرة في التعامل مع الملفّات الشائكة كملفّ خيانة مشعل ومحاولة فصل الأجزاء السليمة من حماس عنه. وهنا يجب أيضا شدّ قطر المارقة نحوهم أقلّه ليفعلوا مثل ترامب، يعني لتنبح معنا ولنحلبها وبشو ترامب أحسن منّا!

 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية