بن لادن يوجه تهديدا لامريكا عبر ممثله الاعلامي في لندن عبد الباري عطوان بتنفيذ عملية ارهابية تفوق عملية 11 سبتمبر بكثير


November 08 2008 20:45

عرب تايمز - لندن

في عشية انتخاب الرئيس الامريكي الجديد باراك اوباما وجه اسامة بن لادن وعبر ممثله الاعلامي في لندن عبد الباري عطوان تهديدا بتنفيذ عملية ارهابية ضد امريكا تفوق بكثير عملية 11 سبتمبر ... التهديد نشره عبد الباري في جريدته القدس بعد ان نسبه الى مراسله في اليمن الذي بدوره زعم انه حصل على هذا البيان من احد قادة تنظيم القاعدة وهو اسلوب اعلامي فيه تحايل على القراء لابعاد الشبهة والمسئولية عن عبد الباري عطوان وجريدته التي اصبحت مؤخرا ناطقا شبه رسمي باسم ابن لادن بعد ان كانت محطة الجزيرة تقوم بالمهمة من قبل

وزعمت جريدة القدس ان مصدرا مقربا من تنظيم القاعدة كشف لها أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وجّه أتباعه بتنفيذ أكبر عملية عسكرية ضد الولايات المتحدة تفوق بكثير عملية 11 أيلول (سبتمبر)، يطمح منها أن تغيّر وجه العالم سياسيا واقتصاديا. وقالت الجريدة  أن هذه العملية الكبيرة ستأتي ردا على رفض واشنطن للهدنة التي قدمها تنظيم القاعدة للدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة، وأن 'هذه العملية ستنفّذ في المستقبل القريب' وستجعل من عملية 11 أيلول (سبتمبر) في خبر كان. واضافت الجريدة ان 'تنفيذ هذه العملية مسألة وقت، أما الأوامر التنظيمية بالتنفيذ فقد صدرت من زعيم التنظيم الشيخ أسامة بن لادن، ويبقى توقيت التنفيذ للعملية مرهونا باكتمال الإعداد الجيد والفرص المتاحة'. واضافت الجريدة  أن 'تنظيم القاعدة يمر حاليا بأفضل مراحله، حيث أصبح في أقوى مستوى له منذ تأسيسه عددا وعتادا وتدريبا في الكثير من دول العالم، وأنه أصبح تنظيما واسعا وليس نخبويا محصورا'. ودللت الجريدة على ذلك بالقول ان  تنظيم القاعدة أصبح حاليا يحكم أغلب مناطق الصومال، كما أن طالبان تحكم أغلب أراضي أفغانستان، في حين أن العديد من مشايخ القبائل في محافظات مأرب والجوف وصعدة وشبوة باليمن بايعوا رسميا قيادة التنظيم المحلي للقاعدة في بلادهم وأنهم انخرطوا في صفوف التنظيم من منطلق عقائدي وليس قبليا كما كان في السابق


ونسبت الجريدة الى القيادي المزعوم قوله أن تنظيم القاعدة تفرغ خلال سنوات المطاردة الماضية من قبل الأجهزة الأمنية الغربية والعربية لعمليات التدريب والاستقطاب والتوسع الأفقي، وأن الحرب العالمية ضد الإرهاب خدمت التنظيم ما لم تخدمه كل العوامل الأخرى، حيث 'استفاد التنظيم من الأخطاء الفادحة التي ارتكبتها واشنطن والأنظمة العربية المشاركة لها في الحرب ضد الإرهاب في استقطاب كل المتضررين من تلك الحرب الكونية من الذين لم تكن لهم أي علاقة بالتنظيم سلفا'. وقالت الجريدة ان مصدرها المزعوم الذي طلب منها عدم الكشف عن اسمه لدواعي امنية أن أسامة بن لادن وجه رسالة قبل نحو ستة أشهر لجميع خلايا القاعدة في العالم العربي برفض التفاوض مع الأنظمة السياسية، لعدم الجدوى من ذلك، مضمونها 'أتركوا التفاوض مع الأنظمة فإنه شر محض'.وذكر أن هذه الرسالة وصلت إلى قيادة التنظيم المحلي للقاعدة في اليمن على خلفية محاولة النظام اليمني فتح قنوات حوار مع عناصر القاعدة لإقناعهم بوقف العمليات الإرهابية داخل اليمن سواء ضد المصالح الغربية أو المصالح اليمنية مقابل تسوية وضعهم وإدماجهم في المجتمع.وأوضح أنه 'بمجرد تلقي الرسالة التنظيمية بدأت قيادة القاعدة في اليمن بالتخطيط النوعي لعملياته في اليمن أولها العملية الأخيرة ضد السفارة الأمريكية بصنعاء في أيلول (سبتمبر) الماضي، بعد توقف دام عدة سنوات'.وأكد أن هذه العملية نفذت بتخطيط وتوجيه من قبل أمير تنظيم القاعدة في اليمن ناصر الوحيشي، أحد أبرز الفارين الـ23 من سجن الجهاز المركزي للأمن السياسي (المخابرات) بصنعاء









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية