قبل قليل ... خطف الدكتور حسام العبداللات اثناء خروجه مع ابنه من المسجد في عمان لانه اعترض على تورط الاردن في المؤامرة على سوريا


May 19 2017 18:11

عرب تايمز - خاص

 خطفت المخابرات الاردنية قبل قليل الدكتور حسام العبداللات  اثناء خروجه مع ابنه الصغير من احد مساجد عمان … .
المعلومات الأولية تقول  أن الإعتقال تم  أمام طفله الذي كان يرافقه للصلاة حيث تم دفع الطفل وإجبار د. حسام على الصعود بسيارة جيب يستقلها 4 من رجال المخابرات ثم تبين لاسرة الدكتور انه نقل الى مقر البحث الجنائي  للتحقيق معه بناء على طلب الوزير علي الغزاوي بسبب منشور على صفحته في الفيسبوك

وهذا هو نص المنشور

 من شعب جائع إلى قائده جلالة الملك عبدالله الثاني
يجب على جلالة الملك تعزيز الجبهة الداخليه قبل الأقدام على اي تحرك بإتجاه الجبهه السوريه .
فلا يمكن لجيش فقد العقيدة القتاليه ، ويعاني من الجوع والضائقة الاقتصادية كباقي أفراد الشعب الاردني ان يحقق الإنجازات المرجوه .
جلاله ابو الحسين نصيحة من مواطن اردني غيور على بلده حاشيتك فاسده والله انها فاسده ( إسأل شعبك عنها ) فهل تعلم عن تجاره وتهريب الألماس وغسيل الأموال من قبل بعض من ذهبوا منهم او لا زالوا .. لماذا اقيل اللهيمق وأبو تايه وما علاقتهم بزيد نفاع ؟ ولماذا ناظم لم يعد مرافق للملكه ؟ كثير من أفراد حرسك يعلم ، وكثير من أفراد جيشك يعلم .
جلالتكم انتم للشعب رمز جليل فحاشيتكم من أمين القطارنه إلى مكتبكم إلى رئيس ديوانكم وامينه العام إلى بعض أفراد المخابرات العامة واستثني اللواء الجندي ( لم نرى خيره من شره ) يزيفون الحقائق ويريدون بناء حاجز بينكم وبين شعبكم .
من شعب جائع إلى قائده … الحذر الحذر شعبك لن يخونك مشعل من خانك ، حسام العبداللات لن يخونك فيصل الشوبكي من خانك ، والدي لن يخونك زيد وسمير الرفاعي من خانوك ، الاجهزه الامنيه لن تخونك عوض الله من خانك ، جيشك لن يخونك بينما زوج عمتك الكردي من خانك ، شباب الحراك لم يخونوك مجدي فيصل ياسين الصرصور من خانك ( انظر لوسائل التواصل الاجتماعي حتى تعلم كره شعبك لمجدي وآل الراسخ ) .
رضي من رضي وغضب من غضب لن اخرج عن بيعتكم يا جلالة الملك ما دام لم تمنعنا من الصلاه لله تعالى ، وتأكد انني سأقف بجسدي وروحي ضد اي فتنه تسيء للهاشميين ولشخصكم ولوحدتنا الوطنيه ما دام انكم تخدمون مصالح الأردن وتحافظون على الإسلام دينا للدوله .
اقضي على البرامكه جلالتكم لا تأخذكم فيهم شفقة ولا رحمه ، فالمحافظة على دماء وكرامة شعبكم أولى من المحافظة على مناصب فايز وعاطف والعيسوي وأمين وعاطف والطحان وعقل وأبو طالب وعامر وفيصل وفاخوري وطبيبكم فراج ….. الخ .
جلاله الملك…
الكثير قالوا لي انت دائما تحرص على ان لا تسيء للملك بينما تعري كبار المسؤولين الذين هم اصحاب القرار وبإمكانهم ان يفيدوك أو يؤذوك ، بينما الملك لن تسمح الحاشية له أن يقرأ ما تكتب . كنت اجيبهم انني اقصد وجه الله بالنصيحة ، وأن المحافظه على هيبة ورمزيه الملك واجب ، بينما الحاشية الفاسدة وإن كان الملك يعلم عنها او لا يعلم سأحربها حتى أخر قطرة من دمي وحتى أخر نفس يدخل رئتي .
ما خناك ابا الحسين حاشيتك من خانتك …
اللهم اشهد انني قد بلغت .
ملاحظه : شارك المنشور واكسب معنا رحلة مجانية للتعرف على مرافق محكمة أمن الدولة ، واختر معنا السجن الذي تحب أن تقيم فيه  للعلم الأكل والشرب مجانا وحمايه مجانيه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية