فستان ميشال اوباما يختفي من الاسواق ويثير جدلا بين الامريكيين


November 07 2008 22:15

أثار الفستان الذي ارتدته ميشال أوباما السيدة الأميركية الأولى المقبلة ليلة انتخاب زوجها باراك اوباما رئيساً، جدلاً في الصحف والمدونات الإلكترونية بين معجب ومستهجن في حين اختفى الفستان الذي يبلغ ثمنه 300 دولارا من الاسواق فورا ...  ففي حين انه لم ينل إعجابا لدى الرأي العام، رأى مصممو أزياء أميركيون في السيدة الأولى الجديدة امرأة تتمتع بذوق رفيع وتقدر التصاميم الأميركية.وظهرت ميشال وطولها 82 .1 متر، على المنصة في حديقة غرانت بارك في شيكاغو حيث تجمع عشرات الآلاف من انصار زوجها، مرتدية فستانا اسود مع بقعة حمراء طويلة وحزام عريض اسود، تم اختياره من مجموعة ربيع العام 2009 للمصمم الأميركي نارسيسو رودريغيس.وبشيء من الدعابة اشارت صحيفة «شيكاغو تريبيون» الى ان الفستان ليس من احد مصممي شيكاغو التي تعتبر مع نيويورك عاصمتي الموضة في الولايات المتحدة، كما كثرت التعليقات على المدونات الالكترونية. فكتب موقع «فاشن ترايبز.كوم» ان ميشال الدائمة الاناقة قامت بخيار «قابل للجدل».على الطرف الآخر، عبر كبار مصممي الأزياء الأميركيين عن اعجابهم بذوق السيدة الأولى الجديدة. وقال غيرين فورد «ان أوباما قادرة على نقل مجتمع الأزياء الأميركي إلى الأمام»، ورأى المصمم راوول ميلغوز ان ميشال كانت ترتدي ليلة الانتخابات «لباساً كلاسيكياً ذا تفاصيل معاصرة