فيلم اسرائيلي عن الجاسوس المصري الذي انقذ الجيشين المصري والسوري من كارثة كاد يتسبب بها الملك حسين


May 04 2017 11:44

عرب تايمز - خاص

قال "ماوس" الإخباري العبري، إن الممثلة الإسرائيلية "ميلي ليفي" ستقوم بدور البطولة في فيلم أمريكي يحمل اسم (الملاك) يخرجه المخرج الإسرائيلي أريئيل فيرمان.

وأضاف أن قصة الفيلم تدور حول أشرف مروان رجل الأعمال المصري وصهر الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر ومستشار خليفته أنور السادات والذي لقي مصرعه في ظروف غامضة قبل سنوات في العاصمة البريطانية لندن، وتزعم تل أبيب أنه كان عميلاً  لاستخباراتها وتبين لاحقا ان السادات هو الذي زرع مستشاره اشرف مروان في صفوف الموساد للتمويه عن خططه في شن حرب على اسرائيل بالتعاون مع سوريا وحتى يضمن السادات صدقية مروان سمح له بتزويد المخابرات الاسرائيلية بمحاضر لقاء سري مصري سوفيتي يتعلق بالاسلحة التي طلبها المصريون  ولما تأكد الاسرائيليون ان المحاضر صحيحة وثقوا باشرف مروان واستمعوا اليه

ووفقا لما نشر لاحقا فان جاسوسين لاسرائيل قدما اخباريتين متناقضتين عن خطط السادات لشن الحرب .. فأشرف مروان قال للاسرائيليين ان التحشد المصري  على مشارف القناة كان تحشدا شكليا اعلاميا لخدمة اهداف السادات ولا علاقة له باي خطط للحرب ..  اما الجاسوس الثاني الملك حسين فقد طار بنفسه الى منزل رئيسة الوزراء الاسرائيلية ليخبرها بان الجيشين المصري والسوري على استعداد لشن هجوم كبير على اسرائيل .. لكن غودا مائير لم تأخذ باخبارية الملك واخذت بما قاله مروان لانه كان مستشارا للسادات وبالتالي اكثر قربا الى الاحداث ويقول خبراء لو ان اسرائيل اخذت بكلام الملك حسين  لتعرض الجيشان المصري والسوري الى كارثة خلال الهجوم ولسقط  الاف الشهداء من الجيشين بخاصة وان اسرائيل كانت تنشر انابيب من النفط فوق مياه القنال ولو فتحتها واشعلتها لحرقت الجيش المصري كما كان بامكانها ضرب الجيشين بسلاحها الجوي  المتطور .. وقد اعترف الملك حسين بهذا الدور في لقاء تلفزيوني اجراه معه التلفزيون الاسرائيلي بعد وفاة غودامائير وكان الملك يظن ان الاسرائيليين فقط هم الذين سيشاهدون الحديث لعدم وجود فضائيات وانترنيت ووسائل اتصال اجتماعي انذاك لكن المخابرات السعودية التي كانت على خلاف مع الملك بسبب وقوفه الى جانب صدام في حرب الكويت حصلت على الشريط وبثته لاحقا من محطة ام بي سي مما تسبب للملك باكتئاب ادى الى وفاته بعد اشهر فقط من عرض الشريط.

وذكر الموقع الاسرائيلي  أن "مروان الذي كان اسمه الكودي لدى المخابرات الإسرائيلية هو (الملاك) كان لديه منظومة علاقات مع الاستخبارات الإسرائيلية ومد تل أبيب بمعلومات من داخل صفوة ونخبة النظام الحاكم المصري"، لافتًا إلى أن "الفنانة الإسرائيلية ستقوم بدور شخصية ( نتالي) وهي العملية الاستخباراتية الإسرائيلية التي أدارت اتصالات مع مروان".

وعُثر على مروان ميتًا على الرصيف تحت شقته الفاخرة في حي كارلتون هاوس القريب من ساحة الطرف الأغر وسط لندن في يونيو 2007.

وقالت زوجته إنه أسرّ إليها قبل 9 أيام من الحادث "أن عناصر تصفية كانت تطارده، وأن جهاز الموساد الإسرائيلي هو الذي قتله".

في الوقت الذي قالت فيه تقارير صحفية إسرائيلية إن مروان كان يعمل لحساب لاستخبارات الإسرائيلية، وأمدها معلومات وصفها مسئولون إسرائيليون بأنها لا تقدر بثمن.

ووفق كتاب "الملاك أشرف مروان.. الموساد ومفاجأة يوم الغفران" للمحاضر الإسرائيلي البروفيسور أوري بار يوسيف، فإن مروان  واصل تعاونه مع جهاز "الموساد" نحو ثلاثة عقود

انقر وشاهد اعترافات الجاسوس الاسرائيلي الملك حسين

https://www.youtube.com/watch?v=yxbhBGbE_fk









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية