انتصار الدبلوماسية المغربية في مجلس الامن على دعوات الانفصال بانسحاب البوليساريو الانفصالية من الكركرات


April 29 2017 09:30

أعلن مجلس الأمن انسحاب مسلحي جبهة البوليساريو (الانفصالية) من منطقة "الكركرات"، ودعا الأطراف المعنية إلى العودة إلى المفاوضات، كما قرر مجلس الأمن تمديد بعثة الأمم المتحدة بالصحراء الغربية إلى سنة 2018.

هذه التطورات الأخيرة نظر لها مغربيا على أن الرباط حققت انتصارا دبلوماسيا في اللحظات الأخيرة من قرار مجلس الأمن، حيث إن جبهة البوليساريو انسحبت ساعة واحدة قبل انعقاد الجلسة حول الصحراء.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة في جلسة لمجلس الأمن، في وقت متأخر من ليل الجمعة، انسحاب عناصر جبهة البوليساريو من منطقة كركرات بين الجدار الرملي والحدود مع موريتانيا".

وتابع بيان صادر عن هيئة الأمم المتحدة، السبت، بأن مراقبي بعثة الأمم المتحدة لإجراء الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) أكدوا انسحاب عناصر البوليساريو.

وأقر "مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار رقم 2351 المتعلق بالصحراء الغربية، الذي قدمت مشروعه الولايات المتحدة الأمريكية، يقضي بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) حتى الثلاثين من أبريل/ نيسان عام 2018".

وجدد "مجلس الأمن، في قراره، التأكيد على الحاجة للاحترام التام للاتفاقات العسكرية التي تم التوصل إليها مع البعثة بشأن وقف إطلاق النار، ودعا الأطراف إلى الامتثال الكامل لتلك الاتفاقات".

وأكد البيان عزم أمين عام الأمم المتحدة "على إعادة إطلاق عملية التفاوض بدينامية جديدة تعكس قرارات مجلس الأمن الدولي وتوجيهاته؛ من أجل التوصل إلى حل سياسي مقبول من الجانبين يكفل حق تقرير المصير لسكان الصحراء الغربية".

واعترف مجلس الأمن بأن الأزمة الأخيرة في القطاع العازل في "الكركرات" تثير قضايا أساسية تتعلق بوقف إطلاق النار والاتفاقات ذات الصلة".

 ودعا الأمين العام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الأطراف المعنية بالخلاف إلى البحث عن سبل لمعالجة تلك الخلافات.

وأشار بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم الأمين العام إلى هذه الخطوة، والانسحاب السابق للعناصر المغربية من المنطقة، بناء على دعوة الأمين العام.

ودعا البيان "الأطراف إلى الامتثال لالتزاماتها، وفق اتفاق وقف إطلاق النار، واحترام نصه وروحه، والتعاون الكامل مع بعثة المينورسو".

وشدد البيان الصحفي "على أهمية ضمان عدم اندلاع توترات جديدة في منطقة الكركرات".

وتعتزم بعثة المينورسو المحافظة على وضعها في القطاع العازل منذ أغسطس/ آب عام 2016، كما ستجري مزيدا من المحادثات مع الأطراف بشأن عمل البعثة المستقبلي في المراقبة بالمنطقة والقضايا المختلفة المرتبطة بالقطاع العازل.

 من جهته، أعلن السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أن "المغرب يرحب بالمصادقة بإجماع الأعضاء الـ15 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على القرار 2351، الذي يمدد لسنة واحدة مهمة بعثة المينورسو، إلى غاية 30 نيسان/ أبريل 2018".

وحذر السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في تصريح لوكالة الأنباء المغربية الرسمية، الجمعة، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، من أنه "لن تكون هناك عملية سياسية لتسوية قضية الصحراء إذا بقي ولو أثر واحد للبوليساريو في الكركرات".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية