عشائر الدعجة والمجالي وعطيات وعربيات والزبن الاردنية ... على المحك


April 10 2017 02:27

عرب تايمز - خاص

لا زالت تصريحات الملك عبدالله للواشنطون بوست تجر على الاردن مواقف دولية ناقدة لعل اهمها البيان الايراني الذي وصل حد الشتم والذي اعتبر الملك جاهلا وسطحيا ونصحه ان يدرس تاريخ المنطقة وان ينظر حوله ليرى ان الارهابيين هم اردنيون في اشارة الى تقرير للكونغرس الامريكي عن وجود اربعة الاف اردني في داعش

وكان الملك قد قال للجريدة : أن الرقة سوف تُسترجع (من يد داعش). وأعتقد أن الأمور تسير بشكل جيد في سوريا والعراق فيما يتعلق بدحر الإرهاب. إن المشكلة الوحيدة هي أن الإرهابيين سيضطرون للحركة وسوف يتوجهون جنوبا. إنه تحد، لكننا مستعدون لمواجهته بالتنسيق مع الولايات المتحدة وبريطانيا

قلق الملك من عودة اربعة الاف داعشي اردني الى الاردن قلق مشروع وقائم بخاصة وان اربعة دواعش احتلوا مدينة الكرك ليوم كامل فما بالك باربعة الاف وكلهم من ابناء العشائر مما يعني ان لهم حواضن شعبية وعشائرية في الاردن والعشائر لا تدير الظهر لابنائها حتى لو اصدرت بيانات للتسويق المحلي كما حدث يوم امس بالنسبة لبيان الدعجة وبيان العبابيد .. فعندما فجر الزرقاوي فنادق عمان ثم قتل لاحقا بغارة امريكية اقامت اسرته في مدينة الزرقاء سرادق عزاء شارك فيه اعضاء في البرلمان الاردني

من هنا يأتي منشور داعش الاخير ( التلفزيوني ) الذي ظهر فيه خمسة من ابناء العشائر الاردنية وهم يقطعون رؤوس مواطنين سوريين ويهددون الملك مثيرا لقلق القصر الاردني

انقر على الرابط ادناه لمعرفة اسماء الارهابيين الخمسة وعشائرهم وصورهم

https://www.youtube.com/watch?v=ZEXCRIHe4d0













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية