المخابرات الاماراتية : عزل الشوبكي ومن قبله مشعل مرتبط بالمهمات التي يطلبها ترامب من الاردن في الايام القادمة


March 31 2017 10:57

 قال موقع تموله المخابرات الاماراتية في لندن ان عزل رئيس المخابرات الاردنية ومن قبل ه مستشار الملك العسكري مشعل مرتبط بالتطورات الاخيرة والمهمات التي طلب ترامب من ملك الاردن تنفيذها في الايام القادمة

وقال الموقع الذي تموله الامارات ويديره صحفي سعودي معارض  ان العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، قد اصدر  مرسوما ملكيا يقضي بتعيين اللواء عدنان الجندي مديراً للمخابرات، خلفاً للفريق فيصل الشوبكي، الذي تم الإبقاء عليه كمستشار الملك لشؤون الأمن القومي وجاء في بيان للديوان الملكي “صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين اللواء عدنان نائل الجندي مديرا عاما لدائرة المخابرات العامة”.

وأضاف البيان أيضاً أنه “صدرت الإرادة الملكية السامية بقبول استقالة الفريق أول فيصل جبريل حسن الشوبكي، مستشار الملك لشؤون الأمن القومي، مدير عام دائرة المخابرات العامة”.

وكانت هذه التحويرات متوقعة، حيث كشفت مصادر مقربة من كواليس صنع القرار في الأردن، قبل أيام، عن توجّه الملك عبدالله الثاني إلى القيام بتغييرات جوهرية تشمل مكتبه الشخصي ومستشاريه وجهاز المخابرات ورئاسة الديوان، وذلك بعد القمة العربية التي أسدل الستار عليها الأربعاء في البحر الميت، ولاقت نجاحا لافتا بشهادة المتابعين لجهة تنقية الأجواء بين الدول العربية.

ومن الإشارات التي عززت وجود اتجاه لإجراء تغييرات في المناصب القيادية بالمملكة والتي يتوقع أن تشمل مواقع أخرى في قادم الأيام، هو إقدام الفريق أول المتقاعد مشعل محمد الزبن، على تقديم استقالته من منصب مستشار الملك للشؤون العسكرية في مارس.

ولفتت تلك الاستقالة انتباه الكثير من المهتمين بالشأن الأردني لجهة قرب الزبن من الملك عبدالله، حتى أنه وخلال توليه قيادة الجيش أوكلت له مهام ذات صبغة سياسية.

واللواء عدنان الجندي الذي عُيّن على رأس جهاز المخابرات كان قد أحيل على التقاعد قبل شهرين من إدارة المخابرات العامة، أما الشوبكي الذي تم الإبقاء عليه كمستشار الملك للأمن القومي فقد تولى مهام عمله على رأس إدارة المخابرات بعد صدور إرادة ملكية بتعيينه منتصف أكتوبر من العام 2011، خلفاً لمحمد الرقاد.

ويقول مراقبون إن هذه التغييرات تندرج في إطار إعادة ترتيب الأوضاع داخل الأجهزة الحساسة في الأردن المقبل على تحديات كبيرة في الفترة المقبلة، خاصة وأن هناك مؤشرات كثيرة تظهر أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تريد من عمّان لعب أدوار متقدمة في الملفات الحارقة بالمنطقة.

ويزور العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في الشهر المقبل الولايات المتحدة للقاء الرئيس ترامب وهي ثاني زيارة له منذ تولي الأخير الرئاسة الأميركية رسميا في يناير الماضي.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية