مانشيت السيسي فشخ تميم ( اي ناكه ) يتحول الى مواجهة اعلامية مصرية مصرية ... ومصرية قطرية ... وقطرية اماراتية


March 31 2017 05:42

ما زال رد فعل الرئيس المصري  عبد الفتاح السيسى، بمغادرة قاعة القمة العربية الـ28 بالبحر الميت بالأردن، أثناء إلقاء تميم بن حمد، أمير دولة قطر كلمته، يلقى بظلاله على رواد موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، الذين قابلوا الأمر بترحاب شديد.

 

ومن خلال هاشتاج "السيسى فشخ تميم"، عبر مستخدمو تويتر، عن سعادتهم بموقف الرئيس المصرى، موضحين أنه صفعة قوية على وجه رأس نظام لدولة تتدخل بشكل سافر فى الشأن الداخلى المصرى.

 

وأبرز مستخدمو الهاشتاج، لقاء الرئيس السيسى، بالعاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز، فى أثناء إلقاء تميم لكلمته، وعلق عمر المصرى على هذا الأمر، بقوله :" لقاء الكبار سابوا تميم يتكلم وطلعوا عملوا اجتماع مع بعض".

 

وتوالت ردود الأفعال المؤيدة لموقف الرئيس السيسى، عبر الهاشتاج، وعبر مغردو تويتر، عن دعمهم لموقف الرئيس السيسي.

بدوره زعم عزمي بشارة رئيس تحرير موقع تموله المخابرات القطرية في لندن ان مصريين تقدموا باعتذار للشيخ تميم  عن مانشيت  جريدة اليوم السابع التي تمولها الامارات ، يسيء إساءة بالغة للشيخ تميم، فيما طالب عدد منهم بإحالته إلى لجنة التأديب في نقابة الصحفيين المصرية.

وصدرت صحيفة "اليوم السابع"، لرئيس مجلس إدارتها ورئيس تحريرها، خالد صلاح، الخميس، بمانشيت يقول: "السيسي..فشخ تميم"،  واعتبر بشارة ان كلمة فسخ بالغة الاساءة لانها تعني باللهجة الخليجية ( ناك ) .

وجعلت الصحيفة الكلمة المسيئة "مانشيتا" لها، وعنوانا صحفيا لأحد أخبار موقعها الإلكتروني، زاعمة أن الهاشتاغ الموجود في هذا الصدد تصدّر موقع التدوينات "تويتر" عقب مغادرة السيسي قاعة القمة العربية الثامنة والعشرين بالبحر الميت في الأردن في أثناء إلقاء أمير دولة قطر كلمته.

إلا أن "اليوم السابع" لم تكتف باستخدام اللفظ المسيء في مانشيتها فقط، وإنما استخدمته أيضا في رسم الكاريكاتير، للإساءة المضاعفة للشيخ تميم.

مطالب نقابية بتأديب صلاح

والأمر هكذا، أثارت تلك الكلمة  وفقا لعزمي بشارة المسيئة غضبا عارما في أوساط الإعلاميين والصحفيين المصريين.

وكتب عضو الجمعية العمومية للصحفيين، أبو المعاطي السندوبي، معلقا على المانشيت، فقال عبر "فيسبوك": "بلغ الانحطاط الصحفي لجريدة اليوم السابع استخدام كلمة "فشخ" في مانشيت.. ولهذا يجب تحويل رئيس التحرير خالد صلاح إلى لجنة التحقيق النقابية؛ لانتهاكه ميثاق الشرف الصحفي".

وأضاف السندوبي: "غدا سأتقدم إلى النقابة بطلب لإحالته إلى التحقيق، ومن يرغب في الانضمام لطلبي أهلا به.. فليترك اسمه، ورقم قيده"، وفق قوله.

"أحقر مانشيت بالصحافة العربية"

واعتبر الكاتب الصحفي، نصر العشماوي، مانشيت "اليوم السابع" "أحقر مانشيت عرفته الصحافة العربية على الإطلاق في الحديث عن قادة الدول ومناصرة أحدهم على الآخر، بصرف النظر عن درجة الخلاف أو النفاق ذاته".

وأضاف: "خرج مانشيت اليوم السابع من ماخور الصحافة في لحظة "سكر بين" أطاحت بلبّ خالد صلاح الغاضب من كلمة أمير قطر، وأراد أن يثبت نفاقه على دعائم الدعارة السياسية.. خرجت "اليوم السابع" بأحقر مانشيت، فأخرجوه من ألسنتهم للنشر مباشرة، دون أن يمر على "ديسك" الأخلاق، أو حتى "فلاتر" الانقلاب".

جمال سلطان يعتذر

من جهته، انتقد رئيس تحرير صحيفة "المصريون"، الكاتب الصحفي جمال سلطان، الأسلوب "المتدني" الذي استخدمته "اليوم السابع" كعنوان رئيسي احتوى على "لفظ خارج" بعد انسحاب السيسي من القمة العربية في أثناء إلقاء الأمير تميم كلمته.

وعلق سلطان، عبر تدوينة نشرها عبر حسابه بموقع "تويتر"، فقال: "عفوا، هذه صحافة النظام، وليست صحافة مصر.. مصر أرقى من ذلك الانحطاط، وأعف".

أستاذ إعلام: لغة لا تليق

من جهته، علق أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، صفوت العالم، على أسلوب الكتابة الصحفية الذي استخدمته الصحيفة، واصفا إياه بأنه مستوى من الهبوط، فهي لغة يتم اتباعها في بعض الفضائيات الهابطة، ولا يجوز أن تصل إلى الصحافة المقروءة.

وشدد على أن الخبر يتحدث عن رئيس الدولة، وهناك بروتوكول وأصول في التعامل مع الأخبار التي يتم فيها ذكر اسم رئيس أي دولة.

وأشار إلى أنه يجب أن تكون هناك رقابة على مثل هذه العناوين والأخبار، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام القطرية حينما تتحدث عن مصر بشكل سيئ "مش هيكون عيب بقى"، مشددا على أن مثل هذا الأسلوب يؤثر على لغة الأشخاص، وفق قوله.

.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية