هل كانت لرئيس الوزراء الاردني علاقة جنسية بأبنته سعاد ... ولهذا انتحر


March 30 2017 04:34

الافتتاحية : الانتحار تكتيك اجباري اردني .. له اصول في التاريخ الاردني المعاصر ... واسألوا رئيس الوزراء توفيق ابو الهدى


لتصفح ملخص لهذه القصة على يوتوب ... انقر على هذا  الرابط

https://www.youtube.com/watch?v=8uJYriy-Ge4
 

 

عرب تايمز - الافتتاحية

في صبيحة الاول من يوليو تموز عام 1956 لم يصل رئيس الوزراء الاردني توفيق ابو الهدى الى مكتبه على غير عادته وهو المعروف بدقة مواعيده حتى ان الوزراء كانوا يضبطون ساعاتهم على موعد وصوله الى مقر مجلس الوزراء وكان هذا معروفا عن اشهر رئيس وزراء في تاريخ الاردن حيث تولى ابو الهدى رئاسة الوزارة 12 مرة في عهد ملوك الاردن الثلاثة عبدالله وطلال وحسين

وقبل انتصاف الظهيرة من اليوم نفسه اكتشف موظفو مجلس الوزراء الذين ذهبوا الى بيت رئيس الوزراء في الدوار الاول من جبل عمان للاطمئنان عليه ان رئيسهم كان معلقا ومشنوقا في الحمام ( بالزلط ) كما خلقتني ربي ... وتولى خصمه سمير الرفاعي ( ابو زيد وجد المحروس سمير ) المنصب بعد 24 ساعة من شنق ابو الهدى وحتى قبل دفنه

ومع ان البيان الرسمي الاردني لم يوضح انذاك ملابسات ( انتحار ) رئيس الوزراء واكتفى البيان بالقول ان الشرطة وجدته ( متوفيا ) في ظروف غامضة الا ان مستشار الامير عبدالله الصحفي ناصر الدين النشاشيبي تبرع بتفسير عملية الانتحار بالقول ان توفيق ابو الهدى انتحر لانه كان على علاقة جنسية اثمة مع ابنته سعاد .. وكرر النشاشيبي روايته بل وخطها في احد كتبه .. وكان النشاشيبي مقربا من القصر الملكي وظل كذلك حتى يوم وفاته ومنح في اخر ايامه وسام الكوكب الاردني وعلقه على صدره الملك حسين شخصيا

لكن مصادر المعارضة الاردنية انذاك المقربة من الحركة الوطنية من مجموعة سليمان النابلسي وفرحان شبيلات وغيرهما ذكرت صراحة ان توفيق ابو الهدى ( شنق ) ولم ينتحر وان الذي شنقه هو الامير نايف عم الملك حسين وانه شنقه انتقاما لان توفيق ابو الهدى رفض تعيين الامير نايف ملكا بدلا من اخيه طلال واقترح تسليم الحكم لحسين ابن الملك طلال مع انه كان تحت السن القانونية وتردد ان السبب هو سواد بشرة الامير نايف الذي بزرته ( عبدة ) من جواري الامير عبدالله بعد ان نط عليها الامير عبدالله الذي كان مشهورا بعشقه للعبدات حتى انه سلم حكم الامارة لعشيقته العبدة ( ناهدة ) واخيها العبد ( ناهد ) وهي حكاية يمكن للراغبين بقراءة تفاصيلها النقر على الرابط التالي

http://www.arabtimes.com/zarka/30.html

لذا فان بيان الشرطة الاردنية الخاص بانتحار الاختين ثريا وجمانة لم يكن مفاجئا ... فالانتحار الاجباري تكتيك شرطي اردني بامتياز له اصول في التاريخ الاردني المعاصر ... واسألوا رئيس الوزراء ... توفيق ابو الهدى









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية