رسالة من قاريء فلسطيني : عن جامعة ال المصري اذناب ال سعود


March 24 2017 23:30


جامعة  ال المصري أدناب ال سعود
جامعة رئيس الوزراء رامي الحمد الله الذي ما زال يحتفظ بمنصب رئيس الجامعة مع انه قبل اشهر اصدر مرسوماً رئاسياً يحرم على الموظفين الحكوميين الغلابة ان يعملوا بعد الدوام و هم من فقل ذلك لسوء الراتب و قسوة الحياة. أما هو فمعلش فله ان يكون رئيس جامعة و رئيس وزراء "بطلعله"
فهو حفيد حافظ الحمد الله عضو عصابات السلام و الذي لا يعرف من هي عصابات السلام نقل له, هي عصابات من الخونة أنشأتها بريطانيا في ثورة ١٩٣٦ من أجل ضرب المقاومة الفلسطينية الباسلة.
هنا رساله من طالبة
 مسكينة في جامعة النجاح تشكو همها فهل من مستمع
(الرجاء النشر و حذف اسمي و ابقاء اسمها

ما أن تقبلَ على بوابةِ جامعةِ النجاحِ الوطنيةِ حتى ترى شعارَ الإدارة يلوحُ في أُفقِها "نتحدى الحاضرَ لنرسم المستقبل" ، أيُّ حاضرٍ ذلك الذي تتحدوه وأيُّ مستقبلٍ أنتم في صددِ  تنبئِه  بعد تحطيمكم أمالَ طلابكم واقصائهم بعيداً عن هدف العلم !!

هل أصبحت جامعةُ النجاح سوقَ ورق   !أ يجب على كل طالب أن يكفَّ عن انتقاد ما يجري حوله وفي أروقة جامعته كي يعبرَ سالما

 ما يؤلم أنْ تتعزز قناعةٌ لدى الطلاب والجيل الذي ينشأ تحت سقفِ هذا الفسادِ بأنَّها بلدٌ "كل من إيدو إلو " هذا الأمرُ سيعمل على إعادةِ إنتاجِ الفساد


ولكنْ هناك من خرجَ عن صمتِه ولمْ تتبعْ مكمَمِي الأفواه و وجهت الكلمةَ نحو الصواب

مطمئنةً قلبها بأَنَّهُ هُنالك أذنٌ ما زالت تسمعُ بالعدالةِ

وانا سوف ازودك بمنشور مفصل  حتي يتسنى للجميع الاطلاع  عليه.....  انا الطالبة اريج تحسين قاسم ياسين من جامعة النجاح درست ماجستير تاريخ وانهيت المساقات بنجاح وتقدمت للاطروحة بإشراف الدكتور امين ابو بكر وممتحنيين داخلي عدنان ملحم وخارجي تيسير جبارة وحدثت بعض المشاكل بيني وبين مشرفي والممتحن الداخلي وطول فترة كتابة الرسالة وانا اتلقى من مشرفي اهانات وتهديدات بترسيبي فيها وهو لم يتابعي كأي  مشرف يتابع طلابة وبعد مشقة  كبيرة انهيت كتابة الرسالة وبعثتها للمشرف حتى يقرأها قراءة نهائية  ومكثت عنده اسبوع كامل وعندما راجعته حكى انه لم يطلع عليها لانه مش فاضلي وبعدها قمت باخذ الرسالة وبعثتها لدراسات وعملت إجراأت  المناقشة وطبعا بسبب اهمال مشرفي لم يتصل باي من الممتحنيين حتى يستعجل بمناقشة الرسالة مع العلم اني انهيت المدة المحددة لي في الجامعة كنت انا اتابع مع الدراسات والعميد وقد مكثت الرسالة عند الممتحنيين من تاريخ أ/ط/ء0أطحتى ء1/ص/2016 وهذا اخر تاريخ معي بالجامعة وبعد معاناة ومتابعة مني تم تحديد المناقشة في 21/ص/2016 وتمت المناقشة كالمعتاد واعطى الدكتور تيسير جبارة راية بالرسالة بانها ممتازة مع بعض التعديلات وعندما جاء دور الدكتور عدنان طلب من الجميع عدم التصوير مع انه من حق الطالب ان يقوم بتصوير مناقشتة واخذ يتفوه بكلمات غير لائقة سواء علي او على طلاب جامعة القدس الي تخرجت منها ولم يتم مناقشتي من طرفة سوى بضع دقائق وخلال المناقشة وقسوتة في المناقشة حكى اني كنت بدي ارسبك بس بعدها غيرت رأي  وبدي اعطيكي ع شهور للتعديل وهذا كان سببة خلاف بيني وبين الدكتور عدنان خلال فترة دراسة المساقات وبعدها تم اخراج المتواجدين لإجراء اللجنة السرية

وبعدها تفاجأت  انه تم ترسيبي فيها  مع العلم انه ومن خلال قوانين هناك ثلاث بنود يجب التعامل معها قبل ان يتقدم الطالب للمناقشة وهي البند الاول ان الرسالة غير لائق  وفي هذه الحاله لا يتقدم الطالب للمناقشة  والبند الثاني ناجح مع تعديل والبند الثالث ناجح بدون تعديل وما حدث معي اني تقدمت للمناقشة  وهذا يعني ان البند الاول ملغي بالنسبة لي ويبقى البند الثاني والثالث وفي هذه الحالة   لا يجوز ترسيب اي طالب تقدم للمناقشة ولكن يطلب منه القيام بإجراأت  التعديلات الازمة للرسالة ولكن ما حدث معي كان مخالف لكل هذه الاجراءات  حيث تم ترسيبي في الرسالة وان هذا الإجراء الظالم من قبل الدكاترة لم يسبق ان حدث في الجامعة من قبل الا معي وهذا ما اكده لي اغلب الدكاترة في الجامعة وحتى العميد حكو هاي حالة نادرة جدا  وحكو لي مين الي اشتركو بهيك جريمة وبعد تقديمي عدة احتجاجات  ومطالبات لرئيس الجامعة تم اعطائ فرصة لإعادة مناقشة الرسالة نفسها  مرة اخرى  مدتها 4 شهور وتم  تشكيل مناقشة اخرى لي على نفس الرسالة ومع نفس المشرف

 ولكن ممتحني جدد وهم عامر القبج وزهير غنايم وتابعت تعديل الرسالة والكن بمشقة كبير جدا بسبب حقد الدكتور علي لاني قدمت فيه شكوى للعميد ورئيس  الجامعة لعدم تجاوبة معي واستمر الامر على هذا الشكل حتى انهيت التعديلات المطلوبة مني على اكمل وجه وسلمت الرسالة حتى يتم تعين تاريخ للمناقشة وحكو لي معاكي لتاريخ 14/2/201ح واجهت خلال الفترة تعب نفسي ومعنوي ومادي لاني دفعت ثمن الرسالة مرتين في المناقشة الاولى والثانية هذا غير تعبي من كثر طلبات الدكتور الي ما بتخلص من تعجيزات حتى يرهقني واتخلى عن حقي فضلا عن التهديدات الي كنت اسمعها منه بالرسوب حتى انه قالي لي باني  اسوف اترك اخر فصلين من رسالتك دون قراءه حتى تصبح الرسالة لونين وان هذا سوف يؤدي الى ترسيبك مره اخرى فيها  هذا فضلا عن انه كان في كل مقابلة معي يسمعني بأنة غير مبالي باي شكوى مني ضده لعميد او رئيس  الجامعة من خلال كلامة معي بأنه  هو من يمثل الجامعة  والقرار قراره ودائما كان يقول الي روحي اشتكي علي لدراسات  انا مش ساءل عن احد لا عن دراسات ولا عن عميد وانا بنظري هذا راجع كله لعدم متابعة المسؤؤلين في الجامعة  لتصرفات الدكاترة الظلام امثال هذا الدكتور

  ولكن مع كل هذا  انا استمريت في الرسالة لانه عندي هدف واحد هو تحقيق ما كنت اتمنى ان اصل له من  مستوى تعليمي وعندما تم  قراءة الممتحنين الجدد لرسالة واجهت اعتراضات من طرفهم وقام الممتحن الداخلى بطلبي الي مكتبة وحكى الي بدون مقدمات استعدي للأسوأ  وهذا ما اشعرني بان هناك مؤامرة ضدي من قبل اللجنة الاولى والثانية والمشرف حتي يتم ترسيبي وبالفعل ما كنت خايف منه حدث هاي انتهت المدة المحددة  الي ولم يتم طلبي لاجراء المناقشة مع اني لجات لعدة جهات مسؤولة لمساعتي والكن دون فائده  حتى ان الجامعة ومشرفي لم يرفعو علي تلفون يخبروني ماذا جرى وليش هيك صار لذالك اطالب من كل واحد عنده ضمير حي      ان يساعد في انصافي وانصاف المظلومين أمثالي   لاني كتير عانيت حتى وصلت للمستوى الي بحلم فيه والكن للأسف هاد الدكتور مع لجان التحكيم الي اشتركوا بظلمي ضيعو حلمي بدل ما يشجعو الطلاب ع التعليم هيك بحبطو معنويات الطلاب ..وانا عندي اثبات بكل ما حكيته واتمنى ان اجد من يساندني ويسترجع حقي الي حرمتني اياه هاي الجامعة









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية