الافراج عن المعارض السياسي الاردني احمد عويدي العبادي ومنع اهله من الاحتفاء به


November 02 2008 10:15

عمان - محمود زويد

افرجت السلطات الاردنية  عن الزعيم السياسي الاردني الدكتور احمد عويدي العبادي بعد ان امضى مدة محكوميته كاملة في تهمة ملفقة جاءت اثر رسالة بعث بها العبادي للكونغرس الامريكي حول العلاقات الاردنية الامريكية وتوظيف النظام الاردني لهذه العلاقة من اجل ممارسة الكبت والسيطرة والسطو على مقاليد الاردنيين وثرواتهم

وكان العبادي قد رفض خلال وجوده في السجن طلب الرحمة من الملك او الدخول في اية اتفاقات جانبية في مقابل الافراج عنه مما عرضه الى التعذيب والحجز المنفصل وصولا الى منعه من تناول ادويته ومنع الزيارات عنه في حين قامت السلطات بشن حملة اعلامية على العبادي في محاولة لابعاد الانظار عن حقيقة مواقفه من النظام  ... وقد وظفت السلطة وزير داخليتها للقيام بدور المدعي بالحق الشخصي في محاولة لابعاد القصر عن شبهة التحريض خاصة وان العبادي اتهم الملكة رانيا بقبول رشوة مالية من وزير الداخلية للتمديد له وهو ما لم تحقق به السلطات كما لم يستدعى الوزير الى المحكمة للسؤال عن هذه التهمة فضلا عن ان القصر لم ينفيها ولا زالت حكاية الوزير تستخدم لابتزاز العبادي عشائريا رغم ان العبادي استخدم حقه القانوني كمواطن اردني - وفقا للدستور - لتوجيه مثل هذه الاتهامات ولوحظ ان السلطات حرصت على منع عشيرته واهله من اقامة استقبالات كبيرة له في حين وضعت المنطقة التي يقطن فيها قيد الرقابة من قبل عناصر المخابرات

وكانت السلطات الاردنية قد حولت العبادي الى محكمة عسكرية وخلال المحاكمة رفضت المحكمة طلب محامي الدفاع  عمر علوان سماع اثنين من شهود الدفاع احدهما  رئيس الحركة الوطنية الاردنية  البروفيسور عبد السلام معلا الامريكي الجنسية الاردني الاصل والمعارض السياسي المعروف للنظام الاردني والمقيم في واشنطن العاصمة والذي يتراس  الحركة الوطنية الاردنية وهي جمعية مرخصة من قبل السلطات الاميركية وتعنى بشئون الانسان الاردني وحقوقه السياسية في بلده

وكانت السلطات الاردنية قد حاولت التشكيك بمواقف العبادي لناحية اثارتها الفتنة بين فلسطيني اردني وهي التهمة التي سرعان ما سقطت حينما تمكنت جهات مؤيدية للعبادي من وضع اشرطة العبادي في مجلس النواب على يوتوب حيث تبين ان تركيزه في خطبه عندما كان عضوا في المجلس كان على فساد كبار المسئولين وخاصة رئيس الوزراء السابق مضر بدران الذي سجل نصف اراضي جرش باسمه وقد ادى وضع الاشرطة على يوتوب الى ارتفاع شعبية العبادي وتوقف الانتقادات الشعبية له خاصة بين الفلسطينيين الذين تعاطفوا معه

يمكن العودة الى خطابات العبادي في يوتوب على الرابط التالي

http://www.youtube.com/watch?v=Y5eE283RCJE