على ذمة الشيخ حمد ( ابو تميم ) ... لهذا السبب منعنا موقع عرب تايمز


March 16 2017 14:54

 


 

عرب تايمز - خاص

نسبت مصادر دبلوماسية في الدوحة لحاكم قطر السابق حمد ( زوج موزة ) ان سبب منع موقع عرب تايمز في قطر - وهو المنع الذي اشارت اليه وزارة الخارجية الامريكية في تقريرها السنوي انذاك عن حرية الاعلام وحقوق الانسان في قطر -  هو تهجم الزميل الدكتور اسامة فوزي على مذيعات محطة الجزيرة في مقال نشرته عرب تايمز في الاول من اب اغسطس عام 2007  بعنوان ( كيف تتعلم الوطنية دون معلم ) وليس بسبب هجوم عرب تايمز على السياسة القطرية او على الشيخ حمد

ووفقا للمصدر فان موضوع عرب تايمز طرح امام الشيخ حمد في معرض دردشة حضرها عدد من الكتاب والصحفيين العرب مؤخرا في الدوحة وورد ذكر عرب تايمز في ( القعدة ) بعد اثارة عرب تايمز لعدة موضوعات تتعلق بالصراع المخابراتي الاعلامي بين قطر والامارات .. اي بين عيال زايد وعيال موزة

لمن لم يقرأ مقال الدكتور اسامة فوزي الذي قصف عمر عرب تايمز في الدوحة .. اليكم رابطا له

http://www.arabtimes.com/osama/doc90.html

وهذا هو نص المقال

كيف تتعلم الوطنية دون معلم
1 اب 2007

 

كتب :د. اسامة فوزي

 

انتشرت في الاسواق اللبنانية خلال السبعينات سلسلة من الكتب (التعليمية) التي تحمل عنوان (كيف تتعلم كذا دون معلم) ... وشملت السلسلة تعليم اللغات وقيادة السيارات والميكانيكا ... وحتى تعليم الزواج (دون معلم) ....لا ادري لماذا توقفت هذه السلسلة عن الصدور لكنني بدأت افكر باعادة اصدارها ... ومن المؤكد اني سأبدأ بكتاب (كيف تتعلم الوطنية دون معلم)؟

 

اكبر استاذ للوطنية والثورجية والديمقراطية وحقوق الانسان في عالمنا العربي هذه الايام هو الشيخ حمد حاكم قطر... فهو يعلمك يوميا من خلال محطة الجزيرة كيف تكون وطنيا دون معلم  ... وكيف تحارب الفساد دون معلم ... وكيف تقاتل امريكا دون معلم ؟ وكيف تنشر وتروج لاشرطة صدام وابن لادن دون معلم ؟ ... وكيف تمول جرائد لندن دون معلم ؟ وكيف تصنع من عبد الباري عطوان نجما دون معلم ؟ وكيف تجعل من " موزة " زعيمة سياسية يشاد بها في برامج الجزيرة دون معلم ؟ وكيف تسرق الحكم من ابيك دون معلم ؟ وكيف تقول لوالديك " اف " وكيف " تنهرهما " دون معلم ؟

 

نعم ... في ظل (العولمة) تحول الشيخ حمد الذي لم يكمل تعليمه الابتدائي والذي لا يحسن قراءة (سطرين) باللغة العربية الى منظر وفيلسوف وثائر حمل على عاتقه العريض ليس فقط عبء زوجته موزة - وثلاث زوجات من قبلها- وانما ايضا عبء النهوض بالامة العربية  على جميع الاصعدة الاقتصادية والسياسية والامنية والفكرية وحتى النسائية.

 

ولتحقيق هذا الهدف النبيل اوجد الشيخ حمد محطة الجزيرة وجلب اليها عشرات الكتاب والصحفيين والاعلاميين العرب واوكل اليهم هذه المهمة المقدسة ... وزين المحطة بمجموعة من المذيعات الفاتنات ولا احلى ولا اجمل !!

 

 افتح جهاز التلفزيون على محطة الجزيرة في اي وقت من اوقات الليل اوالنهار ستجد (درسا) في الوطنية دون معلم او (محاضرة) في الاقتصاد دون معلم او (ندوة ) عن حقوق الانسان دون معلم  او ( مؤتمرا ) عن ضرورة ان يقلب العرب انظمة الحكم في بلدانهم حتى يتحرروا كما تحرر الشعب القطري ... دون معلم ... وبين درس ودرس ... تقدم لك (الجزيرة) نشرة للاخبار فيها كل شيء... وعن اي شيء... الا طبعا عن  (قطر)!!

 

البرامج الحوارية الساخنة لمحطة شيخ قطر تضرب امريكا تحت الحزام ... وتلعن سنسفيل جورج بوش وتشفي الغليل فعلا بل وتجعلنا -احيانا- نحب صدام ونعشقه ونموت في الذين خلفوه ونبكي على حال العراق والعراقيين ونشتم جنود الاحتلال الامريكي ... وينتهي الدرس دون ان يسأل التلميذ معلمه : ومن اين انطلقت الطائرات التي احتلت العراق يا استاذ؟! ... وتأتي الاجابة خجولة: من قطر يا ولدي ... ففي قطر وعلى مرمى حجر من مبنى محطة الجزيرة  توجد اكبر قاعدة عسكرية امريكية في العالم!!!

 

برنامج (اكثر من رأي) الذي يقدمه المذيع الاردني الماسوني سامي حداد يتناول في حواراته الساخنة حقوق الانسان في العالم العربي التي (تهضمها) الانظمة العربية غير الديمقراطية التي تديرها اجهزة الامن والمخابرات ويكاد حداد ينفلق حزنا على المصريين والليبيين والسوريين والفلسطينيين والسعوديين ... الخ لانهم عانوا الامرين من حكامهم ... ولولا لحسة من ذوق لاخرج حداد (البتاع) وطرطر على حكام هذه الدول ... لا يستثني منهم الا الشيخ حمد لانه يقبض منه ... وملك الاردن لانه يخاف منه ... وينتهي الدرس بسؤال: وماذا - يا سامي حداد - عن الشعب القطري؟ ومخابرات قطر ... وسجون قطر ... وحاكم قطر الذي يدير البلاد التي سرقها من ابيه كما يدير مزارعه ويتعامل مع شعبه القطري كما يتعامل مع الابقار في اسطبلاته ؟ مذا عن المخابرات الاردنية التي يسرق رئيسها بنوك الدولة ... وتمتلأ سجونها بمعتقلين لا يعرفون التهم المسنودة اليهم !!

 

ادير مؤشر التلفزيون على برامج محطة الجزيرة ... فلا ارى خبرا واحدا عن فضائح وزير الخارجية القطري الذي تبين وكما نشرت (نيوزويك) ان له عدة حسابات بنكية سرية في بريطانيا يودع فيها ما يأخذه من رشوة وكوميشن وعمولة  في صفقات فساد واختلاس وسرقة للمال العام اكتشفتها وكتبت عنها كل وسائل الاعلام في الكرة الارضية الا (محطة الجزيرة ) وجريدة القدس !! ربما لان الاولى مصابة بالطرش ... وجريدة ابو عطوان مصابة بالحول !!

 

انتظر برنامج " جمانة بنور " بفارغ الصبر ... لعل المذيعة صاحبة العيون الجريئة المتوحشة تثير حكاية الوزير القطري الذي كان يخبيء في قصره عددا من الارهابيين تبين لاحقا انهم من قادة ومنظري تنظيم القاعدة ... او لعلها تفتح حوارا حول اولاد الشيخ حمد الذين وضعهم تحت الاقامة الجبرية ... او لعلها تحكي لنا عن رحلات حسن الترابي ( منظر الارهاب المتاسلم ) الى قصور قطر ... او لعلها تسأل المشاهدين عن رأيهم في الوزير القطري الذي ذبح اختيه كما تذبح النعاج لاسباب اخلاقية ... او لعلها وبدلا من ان تفتح المجال للكلام عن بنات صدام حسين ان تتكلم ولو بشكل مختصر عن الشيخة القطرية حمدة التي هربت مع شاب مصري الى القاهرة ... هذه الاخبار قرأنا عنها في جميع وسائل الاعلام العالمية ... باستثناء الجزيرة ... وجريدة القدس ... وبرنامج جمانة نمور صاحبة العيون الصاروخية والشفايف القرمزية التي تذكرني بذلك المشهد المثير لاحمد رمزي ولبنى عبد العزيز في فيلم " العنب المر " وتحديدا في الاسطبل الملحق بالقصر ... وحتى اكون دقيقا في الغرفة التي حول الممثلان القش فيها الى غرفة نوم !!

 

تعجبني برامج المذيع القزم (غسان بن جدو) الذي يتحول خلالها الى (بروفيسور)  ... فهو - الشهادة لله - رجل موسوعي ... يتحدث في كل شيء وعن اي شيء ... وتراه يطلق صواريخه على الانظمة الفاسدة والحكام الفاسدين والوزراء الفاسدين ... ويسهو - وجل من لا يسهو- ان يذكر شيئا مما يدور في (الدوحة) التي اصبحت مسمار جحا ... والقاعدة الثانية لاسرائيل في المنطقة !!! او في قصور بن علي  حاكم الدولة التي يحمل " بن جدو " جنسيتها !!

 

كله كوم ... والاخونجي السابق "  احمد منصور "  كوم ... ففي احدى حلقات (شاهد على العصر) واثناء لقاءه مع شفيق الحوت بكى احمد منصور ... وذرف الدموع لما جاء ذكر المعاناة المأساوية التي يعيشها فلسطينيو لبنان في مخيماتهم ... ولولا لحسة من ذوق لاقترحت انتخاب (احمد منصور) رئيسا للفلسطينيين وصاحب محطة الجزيرة الشيخ (حمد) نبيا للشعب الفلسطيني او اماما لهم ... وعجبت من شفيق الحوت لانه لم يسأل احمد منصور : لماذا يقوم صاحب محطة الجزيرة بفتح سفارة لاسرائيل في الدوحة ... لماذا يتآمر على الفلسطينيين كل يوم ... لماذا سمح بهتك عرض العراق والعراقيين ... لماذا تحولت (الدوحة) الى ماخور سياسي كبير وشرموطة لكل القوادين في العالم !!!

 

هل اصبحنا في زمن تحاضر فيه المومس عن الشرف يا استاذ ؟

 

 الجواب : نعم

 

فما يفعله حاكم قطر هو تماما ما تفعله  اية "  شرموطة "  في اي ماخور من مواخير الشيخ محمد بن راشد المكتوم ... فهي تتحدث مع الزبائن عن الاخلاق الحميدة ... والحجاب ... وازمة السكر.... والامانة ... وخارطة الطريق ... والشرف ... ثم ترفع رجليها في اخر الجلسة لمن يدفع اكثر !!!

 

لا يعني هذا اني لست من زبائن الجزيرة ... فانا - والله العظيم - من مشاهدي المحطة ... واكثر ما يعجبني فيها مذيعاتها ... اموت ببحة صوت المذيعة الجزائرية (خديجة) واعشق لغة التمرد في عيون (جمانة) ويسيل لعابي على رقبة الزرافة التي تحملها المذيعة المثيرة (فيروز) ... اما قارئة الاخبار ( ايمان) فنشرتها الاخبارية لا اضيع منها كلمة ... او همسة ... او غمزة ... او لمسة ... او حتى (آه) واحدة ... واتمنى لو كان عندي جهاز تسجيل حتى اسجل " نشرتها الاخبارية " على شريط فديو لاشاهده على انفراد ... ولاستعيد ما فيه من كلمات ... وهمسات... ولمسات ... وتأوهات .... نشرة الاخبار من الجزيرة هي النشرة الاخبارية الوحيدة التي " تنتصب " لها كل اقلامي ... و" يقف " لها فؤادي اجلالا ... ويظل " واقفا " الى حين .

 

انا من عشاق محطة الجزيرة ... ومن اشد المعجبين بمندوبها في موسكوووووووووووو .... ومراسلها الحربي الذي يتأتأ في بغداد ... ومحللها السياسي ( جميل عازر ) الذي نخيف بصورته الاطفال و القرفان دائما لسبب نجهله ... ولا انسى الملا تيسير علوني مراسل الجزيرة في كابول وفيصل القاسم صاحب احلى باروكة شعر بين المذيعين والمذيعات الاحياء منهم والاموات .

 

انا محب لمحطة الجزيرة ومتيم ببرامجها وعاشق لمذيعاتها  ... ومثلي الاعلى في الاعلام والفكر والسياسة هو قطعا صاحب المحطة سمو الشيخ  حمد الذي لم يستمع الى نصيحة صديقنا الدكتور احمد الكبيسي فيخفف من هذا الكرش الهائل الذي يعلوه رأس كبير ومخ يزيد وزنا عن وزن بطيخ الشام ... والذي كلما رأيته على شاشة الجزيرة تذكرت بيتا من الشعر يقول : جسم البغال ... واحلام العصافير....

 

والله من وراء القصد

 

طبعا قصدي وسخ

 

 والله من وراء القصد .

 

لقراءة الحلقة الثانية من هذا المقال انقر هنا

كيف تتعلم الوطنية دون معلم?

 

( الحلقة الثانية )

 

لقراءة الحلقة الاولى انقر هنا

 

كتب :د.  اسامة فوزي

 

ليست محطة الجزيرة وحدها التي تعلم العرب هذه الايام دون معلم .... فالفضاء العربي يغص هذه الايام بفضائيات تتنافس مع فضائية شيوخ قطر في تعليم الناس كل شيء .... بدءا من اغتصاب المحارم .... وانتهاء بالدعارة التلفزيونية التي تمارس عبر برامج تبث على الهواء مباشرة من محطات يمتلكها " شيوخ " يوصفون بالورع و " التقوى " .

 

حكاية " التقوى " هذه طرحتها ممثلة الاغراء المعروفة صفاء ابو السعود في لقاء صحافي اجري معها مؤخرا وصفاء كما نعلم  تشرف على واحدة من هذه المحطات بصفتها احدى زوجات الشيخ صالح كامل صاحب محطة " ارت " ... صفاء قالت لمجلة " الاهرام العربي " ان " الشيخ صالح يرفع لي كرباج التقوى " دون ان توضح لنا المقصود بالتقوى .... هل هي التقوى التي نعرفها في كتب السلف الصالح ... ام هي التقوى التي قدمتها لنا صفاء في فيلمها " عماشة في الادغال " الذي ظهرت فيه عارية تماما الا من ثلاثة ارباع ورقة توت !!

 

صفاء تعترف ان الشيخ صالح " رفع لها كرباج التقوى " ... ولكنها لم تخبرنا ان كان هذا قد تم بعد ان " سحلت " له كلسون الفضيلة ... وهل تم جلدها بالكرباج قبل ام بعد فيلم " عماشة في الادغال " وهل لا زال الشيخ يرفع لها الكرباج ... ام ان " كرباجه " قد تعب بفعل عامل الزمن وكبر السن .... ام لعل كرباجه" انحنى " من شدة الورع و " التقوى " !!

 

قبل ان اعرض لكم جانبا من " التقوى " التي نراها في برامج محطة ارت الفضائية اريد ان اعترف على رؤوس الاشهاد اني لست عدوا لصفاء ابو السعود ... فأنا مغرم بهذه الانثى منذ الستينات يوم كانت صفاء تشترك في تمثيل مسلسلات تلفزيونية رمضانية بصوتها الطفولي الساحر الذي يخلب الالباب بمشاركة الممثل الكوميدي امين الهنيدي .... كنا نعتقد ان " صفاء " طفلة يستعين بها امين الهنيدي في مسلسلاته الى ان دخلت عام 1972 فيلما عربيا اسمه " عماشة في الادغال " خرجت منه - انا وكل الذكور الذين شاهدوه - وفي انفسنا حسرة .... فبطلة الفيلم " صفاء " ظهرت طوال الفيلم الذي استمر عرضه 135 دقيقة وهي شبه عارية اللهم الا من قطعة قماش تغطي " ورقة التوت " او بعضها ... كانت قطعة القماش تعرف في اوساط " الموضة " بالبكيني ... وهو لباس البحر للنساء انذاك وكان يتكون من قطعتين لا يزيد  حجمهما عن شبر .... تغطي واحدة جزءا من ورقة التوت .... وتعلق الثانية على الصدر لتغطي جانبا من الحلمات .... كانت صفاء مثيرة بجسدها الطويل الابيض البض .... وشعرها المنسدل حتى العصعوص .... كان صدرها متمردا ... واردافها مرسومة بابداع ... وحلماتها تكاد تخرق قطعة القماش الشفافة لتخرج الينا معلنة التمرد على ديوان نزار قباني " طفولة نهد " !!

 

لم يكن في سيناريو الفيلم اية بحار او برك للسباحة تبرر بقاء صفاء عارية طوال الفيلم على هذا النحو .... وقال الحاسدون يومها ان صفاء او منتج الفيلم قد فبرك حكاية الفيلم ليعرض على الذكور هذا الجسد المثير .... المتمرد ... الذي لم تعرف له السينما العربية  مثيلا ... ويبدو ان هذا صحيحا لاني دخلت الفيلم عشر مرات !!

 

الفيلم الذي اخرجه محمد سالم والذي يقال ان الشيخ صالح اشترى النسخة الاصلية وخبأها حتى يحرمنا من التمتع بمواهب صفاء  يروي حكاية عماشة الرابع عشر الذي يسافر الى ادغال افريقيا بحثا عن كنز تركه عماشه الاول وذلك بصحبة عالم الاثار محروس ... ويصطحب عماشة معه مجموعة من صبيانه الى اوغندا في رحلة ترفيهية سياحية حتى يصل الى الكنز الذي يهديه الى شعب اوغندا .... فيلم تافه فبركه محمد سالم لاستعراض جسد صفاء ابو السعود المثير .

 

لم تكن لصالح كامل يومها اية اعمال تذكر في مصر ... فقد كان الرجل مشغولا بتنمية ثروته التي بدأها كسائق سيارة ... وكانت زوجته " ام عبدالله " تكتم انفاسه ولا تسمح له بأي نشاط نسائي خارج المنزل ربما لانها ساعدت في بناء ثروته وقبلت الزواج منه يوم كان مجرد ساعي بريد لا يغير دشداشته الا مرة كل عام ولا تشتريه كله على بعضه بقرشين ... كانت " ام عبدالله " مشغولة بتربية ابنها  من صالح "عبدالله " وابنتها منه "  عبير " التي تكبر صفاء بالعمر ويبدو ان ام عبدالله لم تكتشف " نسونجية " زوجها الا بعد عام 1972 عندما اصبح الرجل يطير الى القاهرة مرة في الاسبوع على الاقل بحجة البحث عن فرص جديدة للاسثمار .... الى ان جاءها الخبر .... فالزوج الذي لم يكن يغير دشداشته الا لماما ولم يكن يشذب سكسوكته الا في المناسبات ولم يكن يتحمم الا في الاعياد ولم يكن يفرك رجليه الا بحجر الشبه ... اصبح يتابع اخر صرعات " الموضة " الباريسية ويتعطر باخر ما انتجه العلم من عطور ... كان صالح قد عشق صفاء ... راها في " عماشة في الادغال " فقرر ان يضمها الى " حريمه " ... قرر ان يشتريها وان يدفع مهرها بالكامل ... سجل باسمها - كما ذكرت مجلة روزاليوسف - مصنعا للبارود في مصر ... واشترى لها شقة في برج الرياض الذي يطل على النيل في القاهرة ... اشترى لها شقة في الزمالك ... وعزبة في المنصورية ... وزين رقبتها المثيرة بمجوهرات زادت اثمانها عن عشرين مليونا .

 

اعتزال ملكة السكس الجديدة في السينما العربية للعمل السينمائي وهي في اوج لمعانها وشهرتها من اجل الزواج من رجل سعودي يكبر امها في السن وتتدلى من ذقنة سكسوكة مضحكة اثار الكثير من التساؤلات في الساحة الفنية المصرية فضلا عن الاوساط المخملية بخاصة وان صفاء كانت ابنة لرجل كان برتبة لواء في الشرطة رفض ان يزوج ابنته من شباب حلوين وناجحين من ابناء الطبقات المكتنزة فاذا به يسلمها لبدوي يكبره سنا ... واستطاعت صفاء - او ابوها -  ان توهم الجميع انها تزوجت من " صلوحة " لانها احبته من اول سكسوكة ... وليس لانه دفع فيها " شوية وشويات " ... وظلت صفاء تعيش على الهامش كممثلة معتزلة متزوجة من ثري سعودي اسوة بمئات غيرها الى ان القت المباحث المصرية القبض على مجوهرات مسروقة كان اللص يحاول بيعها في السوق السوداء بمبلغ 25 مليون جنيه ... وكانت دهشة الشرطة لا توصف حين اعترف السائق اللص " صبري ابو الخير " انه يعمل لدى صفاء ابو السعود وان المجوهرات تخصها .... كانت دهشة الشرطة مبررة لان صفاء لم تخبر عن ضياع مجوهراتها وتبين انها لم تكن تعرف ان السائق قد سرق ما قيمته 25 مليون جنيه مجوهرات الامر الذي جعل الناس يضربون اخماسا بأسداس لمعرفة حجم ثروة صفاء ابو السعود التي يسرق منها مجوهرات بخمسة وعشرين مليون جنيه دون ان تنتبه الى ان مجوهراتها قد " خست " او " نقصت " .

 

وكما نرى في الافلام المصرية اصبح " محي الدين صالح كامل " ينادي صفاء بلقب " يا طنط " ... ومن المؤكد ان صفاء ترد عليه - في سرها - طنط مين يا ابن الايه ... دنت اللي طنط يابا .

 

هذه الدهشة ظهرت في مانشيت مجلة روزاليوسف انذاك - العدد رقم 3615 - فتحت عنوان " كنز صفاء ابو السعود " اثارت المجلة موضوع السرقة واشارت الى ان صفاء لم تكن تعرف انها سرقت لان ثروتها لا تعد ولا تحصى ... ونشرت المجلة ما يفيد ان المسروقات لم تكن مجرد خاتم او دبلة او اسوارة ... وانما هي 219 قطعة مجوهرات ثمينة قدرت قيمتها الفعلية بأكثر من اربعين مليون جنيها .... ولم تنس المجلة ان تذكر القراء بأن صفاء تلتقي بزوجها صالح - كلما حط الرحال في القاهرة - في فنادق الخمس نجوم !! ربما حتى يرفع لها كرباج التقوى !! وكرابيج " التقوى " - كما هو معروف - لا ترفع الا في فنادق الخمس نجوم ... فممثلة الاغراء شيرين سيف النصر رفع لها الشيخ عبد العزيز البراهيم كرباج التقوى في فنادق القاهرة ... والشيخ الفاسي رفع كرباجه لشاريهان في الفندق نفسه ... قبل ان تختار شاريهان كرباج زوج اسعاد يونس لتتعلم على يديه " التقوى " .... ولماذا نذهب بعيدا .... فالاميرة هند الفاسي تنفرد ليس فقط بكرباج زوجها الامير تركي وانما تستعين - على التقوى - بكرابيج عدد من المطربين اللبنانيين الذين ينزلون في جناحها ليس لغرض اخر لا سمح الله وانما فقط " للتقوى " !!

 

يومها لم تتمكن صفاء من تفسير هذا الثراء الفاحش الذي من اجله تخلت عن " الفن " ... ولم يرد في تصريحاتها الصحافية انذاك اية كلمة عن " كرباج " الشيخ صالح ربما لان كرباج الشيخ كان مقيدا بنفوذ زوجته الاولى " ام عبدالله " وكان الشيخ يعدل في توزيع كرابيجه بين نسوانه ومحظياته .... وما اكثرهن .

 

قبل ان نتناول برامج صفاء في محطة ارت .... ونقدها الشديد للعري في افلام نادية الجندي وقبل ان نعرض بالتفصيل لبرامج المحطة واثارها المدمرة على الشعب العربي .... وقبل ان نعرف كيف رفع  الشيخ صالح لصفاء " كرباج التقوى " وكيف " سحلت " له كلسون الفضيلة .. وقبل ان نفهم لغز الشيخ عمرو خالد والملكة رانيا ... وقبل ان نتناول ظاهرة مذيعات الاخبار المثيرات في محطات ابو ظبي وام بي سي والعربية .... وقبل ان نفتح ملف رزان وليليان ومطربات الفديو كليب اللواتي يكتشفهن الامير الوليد بن طلال .... وقبل ان نتناول نشاط علي الحديثي في لندن واسرار طرد رانيا برغوت واستقالة كوثر البشراوي ... وقبل ان نحكي لكم كيف اصبحت ليلى الشيخلي اهم مذيعة في تلفزيون الشيخ عبدالله بن زايد .... علينا ان نقف اولا امام الظروف التي احاطت بظهور عدة محطات فضائية خليجية بدأها اولاد البراهيم بمحطة ام بي سي ولحقهم صالح بن كامل والوليد بن طلال بمحطة ارت وروتانا ومحطة سومر الاسد ومحطة اوربيت ومحطة دريم ومحطة رفيق الحريري....  وختمها الشيخ زايد بفضائية ابو ظبي .

 

هذا هو موضوعنا القادم ..... فانتظروه !!









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية