المخابرات السعودية أحبطت قبل سنوات هجوما بطائرة على لوس أنجلوس يقودها عربي امريكي


November 02 2008 09:45

أحبطت المخابرات السعودية  مخططا فى العام 2003 لتفجير طائرة ركاب مدنية خلال اقترابها من مطار مدينة لوس أنجلوس وأوضحت معلومات صحفية نشرت الاحد أن أحد عناصر "الفئة الضالة"، فى إشارة إلى عناصر القاعدة، الذين استسلموا لوزارة الداخلية السعودية فى العام 2003 بعد تضييق الخناق عليه من قبل قوات الأمن خلال بداية مكافحة الإرهاب فى المملكة، كان يقف وراء هذا المخطط.وأكدت المعلومات أن على الفقعسي، المكنى فى تنظيم القاعدة بـ"أبو بكر"، وعمره 32 عاما، هو العقل المدبر لهذا "المخطط الإجرامي"، الذى دُبر له بحيث يتم اختطاف طائرة متوجهة من أحد مطارات المملكة إلى مطار إحدى دول أمريكا الجنوبية ومنها إلى دولة أخرى، عبر مطار لوس أنجلوس أبرز مدن ولاية كاليفورنيا فى الغرب الأمريكى وأكثرها كثافة سكانية، معيدين إلى الأذهان أحداث 11 سبتمبر/ أيلول الدامية فى العام 2001 التى ذهب ضحيتها آلاف الأبرياء

ووفق المعلومات، فإن المخطط يقتضى بأن يتولى مهمة التنفيذ عدد من عناصر "الفئة الضالة"، يتزعمهم أمريكى من أصل عربى ليكون هو المسؤول عن خلية تنفيذ هذا المخطط، وقد اعتقلته السلطات السعودية فى العام 2003، وسلمته إلى نظيرتها الأمريكية فى شهر فبراير/ شباط عام 2005، وحكم عليه من إحدى المحاكم الأمريكية بالسجن 30 عاما.وجاءت عملية التسليم هذه فى إطار التعاون الأمنى بين البلدين الذى تم بموجبه تسلم السعودية لعدد كبير من معتقليها لدى السلطات الأمريكية منذ 15 مايو 2003 حيث تسلمت المملكة خمسة من السعوديين المعتقلين لدى السلطات الأمريكية فى معتقل غوانتانامو، وسبق ذلك تسلم المخطِّط الأول لتفجيرات الخبر عام 1996 هانى الصايغ، الذى سلمته السلطات الأمريكية لنظيرتها السعودية فى شهر أكتوبر/ تشرين الأول فى عام 1999، إضافة إلى أحد أبرز قيادات الصف الثانى فى تنظيم القاعدة محمد القحطانى المكنى بـ"أبو ناصر القحطاني" الذى سلم إلى السعودية فى مايو عام 2007 من القوات الأمريكية فى أفغانستان

وأوضحت المعلومات أن الفقعسى الذى قضى خمسة أعوام متنقلا بين الشيشان وأفغانستان قبْل عودته متسللا إلى المملكة، لجأ إلى هذه الخطة بحسب المعلومات التى وصفته بـ"الخطر جدا"، فى محاولة منه لتخطى عقبة الفيزا "التأشيرة التى تمنح لطالب السفر إلى أمريكا من سفاراتها فى الخارج"، بحيث يدخل المنفذون المرافقون للمواطن الأمريكى إلى الأجواء الأمريكية دون اضطرارهم إلى الحصول على فيزا، إذ إن مقصدهم بحسب بطاقات سفرهم هو الدولة الثالثة كمحطة أخيرة.وبحسب المعلومات فإن المنفذين لمثل هذه المخططات ليس بالضرورة أن يعلموا عن نوع المخطط أو ملامح الهدف إلا قبل مدة قليلة جدا من وقت التنفيذ.وورد اسم على الفقعسى ضمن قائمة الـ19 التى أعلنتها وزارة الداخلية السعودية فى 7 مايو/ أيار عام 2003، إلا أنه استسلم عبر أحد المشايخ البارزين وهو الشيخ سفر الحوالى فى يونيو/ حزيران من العام نفسه فى مدينة جدة بعد إحساسه بقرب القبض عليه من قبل الأجهزة الأمنية، وبعد صدور القائمة بنحو شهرين









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية