حرم على الاردنيين الخروج بمظاهرات ضد الملك .. وذهب الى العراق وسوريا للجهاد مع داعش


March 15 2017 15:20

قال مصدر مقرب من ذوي القيادي الأردني في تنظيم الدولة الارهابي عمر مهدي زيدان، إن هذا الأخير قتل في الموصل بالعراق الاثنين الماضي.. وكانت مصادر مقربة من التيار السلفي الجهادي قد قالت  إن تنظيم الدولة عيّن زيدان رئيسا لمجلس شوراه، مشيرة إلى أنه أول شخص غير عراقي يتولى هذا المنصب

يشار إلى أن عمر مهدي زيدان انضم إلى تنظيم الدولة في تشرين الأول/أكتوبر 2014، ولم يظهر بعدها سوى مرّة واحدة في شريط مصور بثه تنظيم الدولة الدولة في أثناء إلقائه كلمة في جمع من رجالات عشائر محافظة نينوى الذين قدموا لتجديد البيعة لزعيم التنظيم أبي بكر البغدادي.

وعُرف عن عمر مهدي (44 سنة) أنه  حرم على المواطنين الأردنيين الخروج بمظاهرات ضد الملك والحكومة لانها من الأفعال التي تدخل في "الديمقراطية الشِّركية"؛ مما أحدث شرخاً في العلاقة بينه وبين جل منظري التيار السلفي الجهادي الذين نظموا عدة اعتصامات تطالب بالإفراج عن المعتقلين .. وبعد الخلاف معهم خرج الى العراق وانضم الى داعش ويقال انه هو الذي افتى بحرق الطيار معاذ الكساسبة









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية