اخنوش ... والولادة المتعسرة لحكومة جديدة في المغرب


March 06 2017 11:15

خرج عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار ليعلن أنه مع مقترح تشكيل الحكومة المقبلة من الأغلبية السابقة، لكنه أكد في المقابل أنه لن يتخلى عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وذلك بعد يومين على إعلان حزب العدالة والتنمية حصر التحالف الحكومي في الائتلاف السابق.

ويعتقد عثمان الزياني الخبير في القانون الدستوري أن تمسك أخنوش بالاتحاد الاشتراكي يعزز وضع الانسداد الحكومي، مشيرا إلى أن إمكانات الانفراج تبقى مستعصية على الحل حيث تتعقد أكثر في ظل جسامة التباينات وتباعد الرؤى بين الطرفين.

وأكد أخنوش في لقاء مع قواعد وكوادرحزبه، السبت، أن الاتحاد الاشتراكي يتوفر على قوة ومكانة وإمكانيات تسمح له بمكان داخل الأغلبية الحكومية.

وتساءل أخنوش موجها كلامه لعبدالإله بن كيران رئيس الحكومة المكلف “لم أفهم كيف أن حزب الاتحاد الاشتراكي كان في بادئ الأمر بعد الانتخابات حزبا مرحبا به في تشكيل الحكومة، واليوم لما صرحنا بأننا معه أصبحتم ترفضونه”.

واعتبر الزياني أنه مهما كانت التسويغات والتبريرات التي يسردها أخنوش في تجلي العمل على ضرورة إحداث أغلبية قوية ومريحة قادرة على تمرير مجموعة من الإصلاحات، فإن الأمر لا يمكن اختزاله في هذه التبريرات الظاهرة بقدر ما ينصاع أكثر لاشتراطات حرب الصراعات والتموقعات بين الأحزاب التي تهدف إلى إعادة بناء المشهد السياسي المغربي وتفويت الفرصة على حزب العدالة والتنمية من أن يستأثر بالمشهد السياسي والحزبي.

وبحسب الزياني، فإنه في حالة قَبِلَ حزب العدالة والتنمية بدخول حزب الاتحاد الاشتراكي فإنه سيكون أمام معارضتين؛ معارضة من داخل الحكومة ومعارضة داخل البرلمان، ما يجعله بعيدا عن مجموعة من القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية التي تلبي نزوعه البراغماتي في تقوية الحزب.

وتوشك أزمة تشكيل الحكومة المغربية على دخول شهرها السادس وسط تساؤلات حول قدرة آخر جولات المشاورات على حل هذه العقدة، أم أن بن كيران سيقرر العودة إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس لإعلان فشله النهائي؟









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية