مصور فلسطينى يفوز بجائزة أفضل صورة صحفية في العالم


October 31 2008 21:45

 فاز المصور الفلسطيني، محمد البابا من مدينة غزة بأفضل صورة صحفية لعام 2008، على مستوى العالم.وقال البابا، الذى يعمل لصالح وكالة الأنباء الفرنسية، إن الصورة التى فازت هى لطفل مصاب فى القصف الإسرائيلى الذى استهدف الزميل فضل شناعة، مصور وكالة الأنباء رويترز، ما أدى إلى مقتله على الفور فى السادس عشر من أبريل 2008 جنوب القطاع.وأضاف البابا، الذى يقطن فى مدينة رفح جنوب قطاع غزة، أنه يعتقد أن الصورة فازت بسبب قوة البعد الإنسانى الذى تحمله حيث تُظهر آلام الأطفال تحت القصف الاسرائيلى بجانب استهداف الصحفيين الفلسطينيين وهم فى مهام عملهم يشار هنا أن الصحفى أشرف أبو عمرة ومصور وكالة رويترز أصيبوا آنذاك واستشهد المصور الصحفى فضل شناعة بقذيفة دبابة

وتُظهر الصورة طفل فلسطينى أصيب خلال القصف الإسرائيلى الذى استهدف فضل شناعة، فيما يبدو إلى جانبه شابا فارق الحياة جراء القصف، وفى خلفية الصورة العربة المصفحة التى كان يقودها شناعة، وقد تناثر على جانبيها بعض الحطام وجثة أخرى لأحد الضحايا.ونالت الصورة تصويت 250000 مشارك فى الولايات المتحدة، فى المسابقة التى تنظم بمشاركة الجمهور والنقاد، وتعتبر من أشهر المسابقات الدولية فى مجال الصورة الصحافية بفئاتها المتنوعة. واشار البابا أنه يشعر بالفخر والاعتزاز بفوزه بالجائزة أولا لأنه فلسطينى وثانيا لأنه فاز بجائزة فى الولايات المتحدة وهى الدولة التى تُعرف بتأييدها لإسرائيل

وأهدى البابا الجائزة إلى روح زميله الذى رحل شابا، وتمنى السلامة لكافة الصحافيين فى العالم، مؤكدا انه يفخر بهذه الجائزة التى لم تكن الأولى التى ينالها مصورا فلسطينيا "حيث سبقنى أكثر من زميل، ولا يكاد يمر عام دون حصول مزيد من المصورين الفلسطينيين على جوائز عالمية".ولن يكون بمقدور البابا الذى يقطن فى مدينة رفح جنوب قطاع غزة، المغادرة الى الولايات المتحدة لاستلام جائزته بسبب الحصار الإسرائيلى المفروض على القطاع، والذى يحول بينه وبين السفر، لكنه يرى بأن ذلك لن يثنى من عزيمته ويدفعه إلى المزيد من الاجتهاد للظفر بالمزيد من الجوائز العالمية

وإذا كان الحصار حائلا بين المصور الفلسطينى وجائزته فإنه لن يمنع التجمعات المحلية من تكريمه، والإشادة بما قدم، حيث عبرت نقابة الصحافيين الفلسطينيين عن سعادتها بهذا الفوز، وأشادت بدوره فى "فضح جرائم الاحتلال بطريقة مهنية"، فى حين هنأ منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، الصحفى محمد البابا بالجائزة، وأكد أن "الجائزة الذهبية التى حصل عليها، وسام على صدر كل العاملين فى الحقل الإعلامى الفلسطيني، ودليل دامغ على تميز الشعب الفلسطينى وقدرة أبناءه على الإبداع رغم الحصار وكل الظروف الصعبة









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية