إيطاليا أنقذت حياة القذافي من الغارة الأميركية


October 31 2008 16:45

كشف وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم أمس بأن إيطاليا «ربما تكون ساعدت في إنقاذ» حياة الزعيم الليبي معمر القذافي وذلك عندما حذرته من ضربة جوية أميركية العام 1986.وذكر شلقم خلال اجتماع مخصص لبحث معاهدة الصداقة المبرمة مع إيطاليا في العاصمة روما والذي كان يشغل منصب سفير ليبيا فيها آنذاك بأنه تلقى تحذيراً شخصياً بالنوايا الأميركية قبل يوم من وقوع الغارات من «صديق مشترك» أرسله رئيس الوزراء الإيطالي آنذاك بتينو كراكسى.وقال رئيس الدبلوماسية الليبية إن التحذير «ربما ساعد في إنقاذ حياة القذافي رغم أنه لم يتضمن الموعد الدقيق للهجمات وأهدافها

وبدا الرئيس الإيطالي الأسبق جوليو أندريوتي وكأنه يؤكد تصريحات شلقم بقوله إنه يعتقد بأن بلاده «أبلغت طرابلس». كما أعرب نجل الزعيم الليبي سيف الإسلام في تصريحاتٍ له عن أمله في قيام تعاون عسكري بين البلدين يتضمن تمارين عسكرية مشتركة ودوريات للبحريتين الايطالية والليبية.ووصف وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الزعيم الليبي بأنه «صديق» لإيطاليا، معرباً عن ترحيب بلاده باستقبال القذافي. وأكد فراتيني بأن ليبيا «بلد معروف بمصداقيته أمام المجتمع الدولي

من ناحية أخرى قال مصدر في الرئاسة الروسية طلب عدم ذكر اسمه ان الزعيم الليبي الذي من المقرر أن يصل اليوم الجمعة إلى موسكو طلب نصب خيمته في العاصمة الروسية على غرار طلبه السابق لدى زيارته فرنسا العام الماضي.وأوضح المصدر بأن الكرملين «يبحث مع ليبيا إمكانية ومكان نصب هذه الخيمة التي تعتبر مسألة هامة بالنسبة للقذافي