كم طفلا يمنيا قتل الطيار الاردني عدنان نباص .. قبل اسقاط طائرته


February 25 2017 09:59

عرب تايمز - خاص

وصل إلى مطار ماركا العسكري في عمان قبل منتصف الليلة الماضية الملازم أول طيار مقاتل عدنان نعيم عبدالعزيز نباص على متن طائرة عسكرية سعودية بعد اسقاط طائرته بصاروخ يمني خلال مشاركته في قصف المدن اليمنية مع طائرات التحالف السعودي الاماراتيكشف خبر اسقاط طائرة فانتوم اردنية فوق السعودية كانت عائدة لتوها من قصف اليمنيين عن فضيحة مشاركة الاردن في قتل اليمنيين...  وبما ان الاردن يشارك في عمليات القصف التي ادت وفقا لتقارير الامم المتحدة الى وقوع مئات الالوف من القتلى والجرحى في صفوف اليمنيين المدنيين من اطفال ونساء ورجال .. فضلا عن تدمير المدن اليمنية وبنيتها التحتية .. وصولا الى قصف الاعراس والمساجد والمستشفيات والمدارس .. فان هذا يثير عدة تساؤلات حول مشاركة الأردن في قتل اليمنيين والثمن الذي يقبضه الأردن مقابل تأجير طائراته ومقاتليه لاداء هذه المهمة .. وهل تم استفتاء الشعب الأردني او حتى البرلمان الأردني قبل الدخول في حرب ضد بلد عربي شقيق وفقير وطيب لم يؤذي حتى قطة اردنية من قبل

وماذا سيكون موقف الأردنيين لو ان طيارا يمنيا مثلا قصف بلدة الطيار نباص ( وادي السير ) فقتل اطفالها ونسائها ودمر مدارسها دون سبب ولمجرد ان السعودية وعيال زايد دفعوا لبعض المسئولين في الأردن ثمنا لهذه المشاركة الاجرامية في قتل اليمنيين وحجة محاربة الحوثيين حجة واهية .. فمئات الالاف من القتلى الأطفال والنساء لا علاقة لهم بالحوثيين والمدراس والمستشفيات التي تم تدميرها وفقا للأمم المتحدة ليست ملكا للحوثيين .. كما ان الحوثيين وهم عشائر يمنية فقيرة لم يشكلوا يوما خطرا على النظام الأردني ... وأخيرا : اذا كان لدى الأردن فائض قوة عسكرية .. فلماذا لا يحرر الأردن الضفة الغربية التي سلمها الجيش الأردني للاسرائيليين في حرب حزيران يونيو واللد والرملة التي سلمها الجيش الأردني دون قتال للاسرائيليين عام 48









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية