كل الحق على عمرو اديب ... اتفق مع ميسي على خمسة اسئلة ... فسأله ستة


February 22 2017 10:45

كاد الإعلامي عمرو أديب أن يتسبب في إفساد زيارة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى القاهرة، بسبب عدم التزامه بما تم الاتفاق عليه خلال زيارتهوكان الاتفاق على أن يقوم أديب بإجراء حوار صحفي مع النجم الأرجنتيني، بحيث لا يتعدى عدد الأسئلة 5، ولكن قام الإعلامي بتوجيه 6 أسئلة. وحسب موقع "كورابيا" فإن ميسي أبدى غضبه الشديد من أسئلة عمرو أديب، وغادر الحوار الصحفي متجهًا إلى غرفته في الفندق الموجود بالقرب من الأهرامات.

وعبر ميسي عن غضبه، وأكد على غياب التنظيم خلال الحفل، وهدد بالرحيل عن القاهرة قبل أن تقام الحفلة التي ستنطلق بعد دقائق.

وحرص وزير الصحة على التوجه إلى النجم الأرجنتيني في غرفته، وتحدث معه وقدم له اعتذار رسمي، الأمر الذي تفهمه ميسي ووافق على استكمال فاعليات الحفل. ويتواجد ميسي بالقاهرة اليوم الثلاثاء، من أجل إطلاقه لحملة الترويج للسياحة العلاجية لفيرس سي.

يذكر أن ميسى كان قد أجل زيارته لمصر من الأسبوع الماضي إلى الأسبوع الحالى عقب هزيمة برشلونة من نظيرة باريس سان جيرمان برباعية في دوري أبطال أوروبا.

وفي المقابلة القصيرة، توجه عمرو أديب المعروف بانتمائه إلى نادي الزمالك المصري، بسؤال إلى ميسي حول انطباعه عن رؤيته للأهرامات، ليوضح النجم الأرجنتيني أنها المرة الثانية التي يراها فيها، لكن أتيح له اليوم زيارتها من الداخل، حيث تواجد سابقا مع فريقه برشلونة عام 2007، احتفالا بمئوية الأهلي المصري.

وبسؤاله عن نتيجة المباراة التي جمعت برشلونة بالأهلي، وانتهت لصالح الفريق الإسباني بنتيجة 4-1، أجاب ضاحكا: "لا أتذكر".

وعقب انتهاء الحوار، أبدى ميسي استياءه من سوء تنظيم المؤتمر؛ بسبب الوقت الذي تم إهداره، إضافة إلى الأسئلة التي عرضت عليه ولم يتم الاتفاق عليها.

وحاول مدرب منتخب مصر، محمود فايز، ومساعده الأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي تواجد خلال اللقاء، لترجمة أسئلة أديب، تهدئة البرغوث الأرجنتيني، وتلطيف الأجواء، بإشارته إلى أن ما حدث أمر اعتاد عليه المذيعون المصريون، ولم يقصد منه إثارة ضيق النجم العالمي.

وكان من المفترض أن يظهر نجم برشلونة عبر قناة "أون سبورت"، لمدة 6 دقائق، يرد خلالها على ستة أسئلة، إلا أن أديب لم يلتزم بالاتفاق، وأسهب في توجيه الأسئلة له، ما أثار غضبه، وكاد الأمر يصل إلى حد الصدام، بعد أن تدخل مرافقو ميسي، لولا تدخل فايز، بحكم إجادته للغة الإسبانية، وعمله مع هيكتور كوبر.

والأمر هكذا، قرر "البرغوث الأرجنتيني" إلغاء وقت التصوير مع كبار الشخصيات بغرفة الـvip، التي كانت ضمن الحفل، فيما أبدى الضيوف استياءهم من التأخير.

وأوضح عمرو أديب أن سبب عدم إذاعة حوار ميسي مباشرا، قائلا إن فريق عمل اللاعب الأرجنتيني رفضوا إذاعة حواره معه على الهواء، وطلبوا تسجيله، لرؤيته أولا. وتابع: "كان طلبا من ميسي، وخارجا عن إرادتنا".

مشاهد سوء التنظيم

إلى ذلك، رصدت تقارير إعلامية مشاهد عدة تكشف سوء تنظيم زيارة ميسي لمصر، لا سيما حفل إطلاق حملة "تور أند كيور" للقضاء علي فيروس سي، الذي أقيم في فندق قريب من الأهرامات، بحضور النجم العالمي.

واستعرضت صحيفة "الفجر" أبرز مساوئ زيارة ميسي، وعدَّت منها تسليط الكاميرات عليه في أثناء تناوله للطعام، وقيام العديد من الشخصيات داخل القاعة بالهجوم عليه بشكل غير لائق لالتقاط الصور التذكارية معه، في أثناء مغادرة ميسي للحفل.

كما أصرَّ بعض المتحدثين من مسؤولي الشركة المنظمة على الحديث باللغة الإسبانية، رغم ارتداء اللاعب جهاز الترجمة الفورية.

وظهر سوء التنظيم أيضا في اختيار مقدم الحفل، الذي لم يكن موفقا، وغير مؤهل للتقديم، إذ ظهر له العديد من الأخطاء اللغوية والتنظيمية بشأن أدوار المتحدثين.

وفضلا عن ذلك، شهدت قاعة الحفل الزحام الشديد من الإعلاميين والصحفيين وبعض الحضور، ما جعل المشهد غير حضاري، علاوة على ارتفاع الأصوات داخل القاعة في أثناء كلمة مسؤولي الشركة المنظمة للحفل.

وجاء اختيار الفرقة الموسيقية المكونة من "ثلاث فتيات" لإحياء الحفل غير متناسب مع ضخامته، بحسب "الفجر".

وربط رواد المواقع بين تكاليف زيارة ميسي والتي بلغت 30 مليون جنية وتصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي "احنا فقرا"، كما سخر بعضهم من تأمين اللاعب الأرجنتين، معتبرين إياه مبالغ فيه، مؤكدين أن سيناء وبخاصة عقب تهديد وزير الدفاع الإسرائيلي بضرب مواقع فيها أولي بالتأمين. وانتقد نشطاء على "فيس بوك" هبوط طائرة "ميسي" في مطار عسكري، قائلين إن تلك الخطوة تعني ان مطار القاهرة الدولي غير آمن. كما اعتبروا أن إخلاء منطقة الأهرامات من السياح، تمهيدا لزيارة "ميسي" دعاية سيئة لمصر. كما ربط الرواد بين حرص الدولة علي استقبال ميسي في الوقت الذي تهاجم فيه اللاعب المصري أبو تريكة، مستشهدين بمقطع "لية الي جايلك أجنبي عارفة عليه تطبطي" من أغنية "بالورقة والقلم"، وبخاصة عقب الإشاعات بتبرع ميسي لإسرائيل بمليون دولار. كما وصف الرواد مراسم استقبال الدولة لميسي بـ"الفضيحة"، وبخاصة الفرقة الموسيقية، مطلقين العديد من التعليقات الساخرة عليها. ومن أبرز تعليقات الرواد علي زيارة ميسي "#ميسي حذاء ابوتريكة الارهابي افضل من رقبة ميسي الصهيواني ابوتريكة #ارهابي وافتخر"، "لحفلة و المهرجان و الفضيحة اللي اتعملت امبارح علي شرف #ميسي يعكس مدي الرخص و قلة القيمة و المسخرة اللي احنا وصلنالها"، " #ميسي لية الى جيلك اجنبى عرفى علية تطبطبى وتركب الوش الخشب وعلى الى منك تقلبى عرفى سواد العسل اهودة الى حالف لى وطن"، "ثاني أيام زيارة #ميسي لمصر أعادها الله علينا وعليكم بالخير والأمن والاستقرار"، "في الوقت اللي بتتعمل فيه حفلة استقبال ل #ميسي ابو تريكة ممنوع من دخولها عمرك شوفت سفالة اكتر من كدا"، "ياخي لو كان جابو الخليل كوميدي يغني لاستقبال #ميسي كان أرحم من البنات بتوع الديك بيدن كوكو كوكو"، "بدل ما تأمنوا #ميسي روحوا أمنوا #سيناء"، "#ميسي تكلفة زيارة ميسي 30مليون جنيه في دولة فقيرة اووي"، "اعلن وزير الدفاع الاسرائيلي بضرب مواقع في سيناء اكيد مصر عملت حاجه؟ لا بصراحه هما مش فاضيين عشان جزمة #ميسي احسن من مية سيناء".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية