لو كان الامام المصري الايطالي ابو عمر مقيما في بلد عربي لما ساله به احد


February 21 2017 11:38

أوقفت السلطات البرتغالية عميلة سابقة للاستخبارات المركزية الأمريكية، كان صدر بحقها حكم قضائي في إيطاليا على خلفية قضية خطف إمام مصري. وأفاد المحامي مانويل ماغاليس سيلفا الثلاثاء 21 فبراير، أن موكلته صابرينا دا سوزا، التي تحمل الجنسيتين الأمريكية والبرتغالية، أوقفت الاثنين، ومن المقرر أن تودع سجنا في مدينة بورتو البرتغالية، على أن ترحل خلال أيام إلى ايطاليا بعد معركة قضائية طويلة.

 وكان الإمام المصري أبو عمر اختطف في ميلانو عام 2003 في عملية منسقة بين أجهزة الاستخبارات الإيطالية والأمريكية، لينقل لاحقا إلى مصر حيث عذب، بحسب ما أكد محاميه. وفي عام 2012 أعلنت محكمة التمييز الإيطالية أحكاما بالسجن تتراوح بين 7 و9 أعوام بحق عسكري أمريكي و22 عنصرا من عناصر الـ "سي آي أي" بينهم سوزا، التي خففت عقوبتها لاحقا إلى السجن 4 سنوات. واعترفت سوزا وقتها بأنها عملت مترجمة للفريق، الذي دبر الخطف، لكنها نفت أية مشاركة مباشرة في عملية خطف أبو عمر. وكان القضاء البرتغالي قرر في يناير 2016 ترحيل سوزا، وبات الحكم نافذا في يونيو، لكن تأخر التنفيذ بسبب عدة طعون. يذكر أن هذه المحاكمة، ذات الأهمية الحقوقية، هي الأولى في أوروبا فيما يخص عمليات تسليم سرية للاستخبارات الأمريكية لمشتبه بهم إلى دول تمارس التعذيب، وذلك بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية