مروان المعشر يضرب الملك عبدالله و ( ابوه ) تحت الحزام


February 21 2017 11:32

قال وزير الخارجية الأردني الأسبق  وسفير الأردن الأسبق في واشنطون مروان المعشر، إنه خلال 60 عاما من حياته لم يشهد إصلاحا في الأردن في ضربة وصفت بانها تحت الحزام ليس فقط للملك عبدالله وانما ايضا لوالده الملك حسين ... واضاف المعشر الذس ينتمي لعائلة ثرية إن ترتيب بلاده على  مؤشر الفساد العالمي تراجع عشرات الدرجات خلال أعوام.

وأوضح المعشر خلال محاضرة ألقاها في منتدى بالعاصمة الأردنية عمان، أن الأردن تراجع على مؤشر الفساد العالمي، من الدرجة 30 إلى الدرجة 66 خلال 13 عاما من العام 2000 إلى العام 2013.

ولفت إلى أن عدم انسجام إجراءات الإصلاح الاقتصادي مع السياسي، أدى إلى تفاقم الفساد في الحكومات الأردنية المتلاحقة.

ودعا المعشر إلى "الإدراك بأن بناء المؤسسات السياسية يجب أن يتم بشكل سليم، على مبدأ التوازن وعدم هيمنة إحداها على الأخرى" في إشارة الى جهاز المخابرات  مشيرا في الوقت ذاته إلى أن سلطات "التشريع والرقابة والقضاء في الأردن، لا ترتقي لمرحلة تغيير قرارات السلطة التنفيذية" .

وشدد على أن الإصلاح في الأردن "طريقه طويل، ولا يمكن تحقيقه بيوم وليلة، طالما تجد السلطة التنفيذية أن التشارك في السلطة يحرمها من صلاحيات، ستبقى متمسكة بها، ولذلك فإنها ستبقى تقف ضد أي تطور من خلال محاربة التجمعات الفكرية المنظمة".

وامتدح المعشر التجربة التونسية وقال إن "الدولة المدنية الديمقراطية هي أساس نجاح الدولة الحديثة، والتجربة التونسية أثبتت عدم وجود التعارض بين الدين والدولة، مع ضمان المواطنة المتساوية أمام القانون دون التأثر بالديانة أو الجنس أو العدد".

وعلى صعيد القضية الفلسطينية، قال المعشر إن التمسك بحل الدولتين أصبح دون قيمة، مضيفا أن "هذا الحل مات ودفن منذ زمن، لكنّ الشعبين في الأردن وفلسطين لا يقبلون بأي حل غير عادل للفلسطينيين".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية