وسائل اعلام جماعة الاخوان المسلمين ترحب بتصريحات الارهابي ليبرمان ضد حسن نصرالله وتعيد نشرها على نطاق واسع


February 20 2017 13:21

عرب تايمز - خاص

جاءت تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي افيغدور ليبرمان،ضد حسن نصرالله كمن يحك لجماعة الاخوان المسلمين على جرب لذا قامت وسائل الاعلام التابعة للاخوان بإعادة نشر تصريحات وزير الحرب الصهيوني على نطاق واسع ونشرتها تحت عنوان ( ليبرمان لنصرالله الكلاب التي  تنبح لا تعض ) في إشارة الى تصريحات حسن نصرالله الذي هدد بضرب مفاعل ديمونا النووي بالصواريخ ... وتجاهلت وسائل اعلام الاخوان ان حسن نصرالله هدد من قبل وفعلها حين  ضرب الكيان الصهيوني  في حرب تموز بسبعة الاف صاروخ لمدة شهر كامل توقفت خلالها الحياه في  جميع مدن وقرى الشمال الصهيوني

 ففي معرض رده على تصريحات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله مؤخراً حول نجاحه في نقل خزان الامونيا في حيفا المحتلة، إنه ينصح نصر الله بالبقاء في الملجأ وعدم إخراج رأسه من هناك وأضاف مهاجما نصر الله أن "الكلب الذي ينبح لا يعض" على حد تعبيره وهذه العبارة اخذتها جريدة السبيل الاخونجية الأردنية وجعلتها مانشيتا للخبر

وألمح ليبرمان إلى مسؤولية الجيش في قتل مجموعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سيناء المصرية.

وقال ليبرمان في تصريحات نقلتها إذاعة الجيش الإسرائيلي، إن الجيش "لا يترك أمراً دون رد" وذلك تعليقا على حادثة سيناء.

وأضاف "أن القوات الخاصة التابعة للختنشتاين هي من نفذت الهجوم على داعش، ونحن لا نترك أمرا دون رد"، وذلك في إشارة إلى وقوف جيشه خلف الهجوم.

وكان تنظم داعش أعلن أمس عن استهداف طائرة إسرائيلية بدون طيار مجموعة من مقاتليه كانت تستعد لإطلاق صواريخ على الكيان الإسرائيلي من سيناء.

واعتبر ليبرمان أنه لا يمكن مقارنة قوة تنظيم داعش في سيناء بقوة تنظيمات كبيرة مثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله اللبناني.

وقال بهذا الصدد "لا اعتقد أن داعش في سيناء تعتبر تهديداً جدياً لأمننا، هذا يضايق ويشوش لكننا لا نتحدث بأي حال من الأحوال عن حماس أو حزب الله لأن كلاً منها بنى لنفسه جيشاً ويجب أخذ الأمور في سياقها" على حد قوله.

وحول رؤيته السياسية للحل السلمي في المنطقة ادعى ليبرمان أنه يدعم حل الدولتين.

لكنه قال إنه يتوجب التخلص من كل من يرى نفسه فلسطيني وذلك في إشارة مبطنة إلى مواطني الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وأضاف أن إقامة الدولة الفلسطينية توفر على "إسرائيل" استيعاب 4.5 مليون فلسطيني كمواطنين وما يرافق ذلك من نفقات مادية تصل إلى المليارات.

وجدد ليبرمان حديثه عن نقل سكان من فلسطينيي الداخل المحتل إلى مناطق الدولة الفلسطينية العتيدة عبر تبادل للأراضي.

وفيما يتعلق بتصريحات بعض وزراء الحكومة الإسرائيلية مؤخراً حول شن عدوان جديد على قطاع غزة قريبا، سخر ليبرمان من هكذا تصريحات قائلاً إن الحرب المقصودة قد تكون انتخابات داخلية لدى بعض الأحزاب الإسرائيلية.

وأضاف أن "إسرائيل ليست لها مصلحة بالمبادرة لشن حرب على قطاع غزة"، ومع ذلك شدد على أن رد الجيش سيكون "قاسياً حال حصول تحرشات من جانب حماس أو حزب الله" على حد وصفه













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية