فضائح ماسبيرو الجنسية ... بالصوت والصورة


February 18 2017 18:52

كشف الكاتب الصحفى محمد طرابية، عن مفاجآت وأسرار جديدة داخل اتحاد الإذاعة والتليفزيون, متعلقة بالجوانب الشخصية لبعض القيادات البارزين داخل المبنى, وذلك بالتزامن مع قرب الإعلان عن أسماء أعضاء ورؤساء الهيئات الإعلامية الجديدة وهى المجلس الوطنى للإعلام والهيئة الوطنية للإعلام ونقابة الإعلاميين. وأوضح "طرابية" فى مقال اختص "المصريون" بنشره"، أنه ومن أبرز المفاجآت التى حدثت خلال الأيام الماضية, صدور حكم بالسجن ضد أحد الشخصيات البارزة داخل ماسبيرو, وذلك فى واقعة "هتك عرض" طالبة فى كلية الإعلام بإحدى الجامعات الخاصة, وهى القضية التى تفجرت منذ عدة أشهر, وتوقفت وقتها عند إعادة الطالبة لمنزل أسرتها فى مدينة 6 أكتوبر. وكشفت مصادر مطلعة أن بعض الشخصيات القيادية فى ماسبيرو تقف وراء إعادة فتح ملف القضية من جديد حتى تم توصيلها للقضاء الذى أصدر حكما بالسجن لمدة 3 سنوات ضد الإعلامى البارز, وكان الهدف من هذا التحريض هو تصفية الحسابات معه ومنعه من تولى أحد المراكز القيادية فى إحدى الهيئات الإعلامية الجديدة, وخاصة أنه كان يجد دعما ومساندة من صفاء حجازى رئيسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون. وذكر "طرابية"، أن هذا الإعلامى المحكوم ضده بالسجن يملك "سى فى" كامل لفضائح الكثير من الشخصيات القيادية الحالية فى ماسبيرو, ومن المنتظر أن يقوم بتفجيرها قريبًا لمنع هؤلاء الأشخاص من تولى مناصب قيادية فى الهيئات الإعلامية الجديدة, كما تجدر الإشارة إلى أن قائمة هذه الفضائح تتضمن "كوكتيل" من الانحرافات المالية والجنسية للقيادات وزوجاتهم التى حدثت داخل ماسبيرو وفى إحدى العمارات التى تبعد عن المبنى بحوالى 200 مترًا









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية