النص الكامل للواء الاردني المتقاعد ( في جهاز المخابرات ) محمد العتوم المتهم بالتحريض على تقويض نظام الحكم ... بعد الافراج عنه


February 12 2017 09:40

عرب تايمز - خاص

قبل أيام القت الشرطة الاردنية والمخابرات القبض على مجموعة بارزة من السياسيين الأردنيين ووجهت لهم تهم تقويض نظام الحكم .. وبعد أسبوعين تم اطلاق سراحهم اما لان المدعي العام الذي وجه لهم التهمة كذاب ابن كذاب .. او لان  رئيس الوزراء الذي يقف وراء أوامر القاء القبض ما بيمون على كلسونه لذا سارع الى الافراج عنهم بمكالمة واحدة من الملك

الاجهزة الامنية الاردنية أفرجت  عن الناشط  المقدم المظلي المتقاعد عصام الزبن منشئ صفحة المقاطعة على الفيسبوك  وضمت القائمة اللواء في المخابرات محمد العتوم و  :عمر العسوفي وفلاح الخلايلة وحسام العبداللات وعبد الرحمن الدويري والنائب السابق وصفي الرواشدة وسامر القاسم

اللواء المتقاعد الدكتور محمد العتوم مساء اليوم الخميس بياناً قدم من خلاله الشكر لكل من سانده خلال اعتقاله ووقف معه وبجانبه منذ لحظة اعتقاله وحتى ساعة الإفراج عنه وقامت مواقع تابعة للمخابرات بإعادة نشر بيانه مع تعليقات تتهمه بانه كان يعتقل الناس دون تهمة عندما كان على راس عمله في المخابرات وانه يحاول الان ان يلوي ساعد النظام

وتالياً البيان الذي نشره العتوم عبر موقع فيس بوك كاشفا فيه النقاب عن ان الامن حاول الاستيلاء على صفحته على الفيسبوك

شكر وتقدير وامتنان
” وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا” صدق الله العظيم
 بعد ان منّ الله علي بالحرية ، بالخروج من السجن والاعتقال التعسفي الذي تعرضت له لمدة اربعة اسابيع،تنقلت خلالها بين ثلاثة سجون،إثر تهمةكاذبة وباطلة وملفقة
 اتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لابناء شعبنا الاردني العظيم ورموزه الوطنية الذين سارعوا بالالتفاف حولنا ومساندتنا وبذلوا اقصى الجهود للافراج عن ابنائهم،وأؤكد ان وطناً به مثل هؤلاء الرجال سيكون عصيا على العابثين والمتآمرين

وأخص بالشكر رموز الحركة الوطنية الاردنية وتياراتها وفي مقدمتهم الاخوة المتقاعدون العسكريون وابناء العشائر الاردنية والاحزاب الاردنية الذين شاركوا بجميع الفعاليات والوقفات الاحتجاجية على عملية الاعتقال التعسفية التي طالت ابناء الوطن من شماله الى جنوبه،

كما اتوجه بالشكر للهيئات الاعلامية المحلية والاجنبيىة وفي مقدمتها قناة اليرموك وعمر العياصرة ووكالة associated press وممثلتها السيدة Karin luaubوالتي حضرت من لندن وامضت ساعات طويلة مع زوجتي بالمنزل وغطت الحدث عالميا ،ومؤسسةحقوق الانسان العالمية وممثلها السيد Adam Coogle والذي تابع عملية الاعتقال والسجن من خلال الصليب الاحمر وتابع حالتي الصحية بالسجن واشكر مركز حقوق الانسان ممثلا برئيسه الصديق الدكتور موسى بريزات وشبابه الرائعين الذين التقوا معي بسجن الهاشمية ساعات عدة

واشكر الاخوة المحامين الذين تطوعوا للدفاع عنـا ورفع الظلم الذي وقع علينا وفي مقدمتهم الاستاذ حكمت الرواشدة والاستاذ محمد كاسب شموط والاستاذ فيصل الخزاعي والاستاذ النائب صالح العرموطي والاستاذ عبد الرحمن الخطيب فجزاهم الله خيرا

واسمحوا لي توجيه الشكر للاخوين الكركييَن الدكتور علي الحباشنة والزميل خالد المجالي واللذين خصصا كل وقتهما للمتابعة والمساندة ليلا ونهارا مع جميع الوطنيين بهذا الوطن

كما واشكر اهلي وابناء عشيرتي وعلى راسهم ابنة العشيرة النشمية النائب هدى العتوم والذين وقفوا معي رغم عمليات التضييق والتشكيك والتحريض التي حاول نفر مشبوه من الخارج الصاقها بقضيتي لكن عشيرتي وابناء محافظتي الذين يعرفونني جيدا لم يبخلوا علي بالمساندة والتاييد فلهم جميعا شكري ومحبتي

اما عائلتي فقد فاجاتني حقا بفعالياتها فقد استطاعت ابنتي الدكتورة المهندسة قطع الاف الاميال بالولايات المتحدة والوصول لبوابة البيت الابيض ومناشدة جلالة الملك للافراج عن السجناء السياسيين بالاردن وعني. اما ابني الدكتور المهندس معاوية وزوجته المهندسة ساجدة فاستطاع نقل القضية لكبريات الصحف الامريكية ومؤسسات حقوق الانسان لرفع الظلم عني وعن زملائي المعتقلين وافشل محاولات تهكير الصفحة رغم استعانة المهكرين بشركة اسرائلية معروفة لذلك وشكري الخاص ايضا للمهندسة آية التميمي التي امضت اياما طويلة متابعة ادارة صفحتي رغم الصعوبات الصحية التي تمر بها
 اما زوجتي الهادئة المسالمة فقد منحها الله القوة والشجاعة واصبحت ايقونة تتقدم الصفوف مع احرار الوطن للدفاع عنه وعن ابنائه
 واخيرا لا انسى شكر الجهة التي امرت باعتقالي- وليس الذين اعتقلوني- فقد هيأت لي ولزملائي هذه الفرصة الثمينة لالتفاف الاردنيين الشرفاء حولي ومساندتي ومنحوني اجمل وسام في حياتي سابقى انا وابنائي واحفادي نعتز به

اما انا فقد خرجت والحمد لله من السجن اقوى مما كنت ، وخرجت راضيا لا احمل حقدا او ثأراَ او عصبية تجاه احد وسابقى وفيا لوطني ومؤسساته وقيادته وسيظل شعاري مستمدا من الامام الحسين عليه السلام” لم أخرج اشراَ ولا بطرا ولاظالما ولا مفسدا ، واما خرجت لاطلب الاصلاح بأمة رسول الله عليه السلام”
عاش الاردن حرا كريما
 عاش الشعب الاردني العظيم









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية