حسن نصرالله : ترامب واضح ... واوباما دعم انظمة استبدادية في السعودية والبحرين وتسبب بوقوع مئات الالاف من القتلى والجرحى في اليمن .. وصنع داعش


February 12 2017 09:23

اعرب السيد حسن  نصر الله  زعيم المقاومة اللبنانية مساء الاحد عن شكره للرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب لانه كشف عن وجه النفاق لأميركا مؤكدا اننا لسنا قلقون من المستقبل لأن من يسكن في البيت الأبيض أحمق ، لافتا ان الفرق بين ترامب والذي سبقه هو أن ذلك كان يضع غطاء على وجهه بينما هو الذي صنع داعش.

واضاف الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله : لكل من يكتب ويقول ان حزب الله قلق وخائف من مجيئ ترامب، ما الجديد؟ الجديد ان قبله كان هناك شخص يضع على وجهه غطاء من النفاق ويقول كلام طيب لكن يحمل العقوبات ويحارب ويدعم الحروب مثل حرب اليمن التي جوعت مئات الآلاف ويدعم أنظمة استبدادية في البحرين والسعودية ويصنع داعش لتسيء الى الدين.

واشار السيد نصر الله الى ان بعض وسائل الاعلام العربية تتهم حزب الله وايران برفض اتفاق وقف اطلاق النار الذي ابرم في مؤتمر استانة ، مؤكدا ان ايران وحزب الله تدعمان الهدنة في سوريا بكل قوة سواء يبرم في استانة أو في أي مكان آخر ونحن مع كل اجراء او تدبير يُوقف نزف الدماء ومع كل مصالحة في سوريا.

واضاف : الدول الراعية للارهاب والفضائيات التي تدعم الارهابيين تتهم حزب الله بالقيام بتغيير ديموغرافي في سوريا ، لكن لا يوجد تغيير ديمغرافي في سوريا والحقيقة ان بعض المسلحين يصرون على مغادرة المدينة ومع ذلك الدولة السورية تسهل هذا الانتقال وتوصلهم الى مأمنهم بأمن وأمان وهذه المغادرة لا تسمى تغيير ديمغرافي، التغيير الديمغرافي تعني وضع سكان في غير أماكنهم، وهذا كله كلام يهدف للتحريض المذهبي والطائفي.

ولفت ان الحزب يدعم المصالحات التي تقع في أي منطقة من المناطق السورية ولعب دورا فاعلا في نجاح بعضها ، واننا نحرص بشدة على معالجة بعض الأزمات الانسانية الخانقة وفي مقدمتها مأساة الفوعة وكفريا معتبرا ان الخيار المناسب هو التعاون من موقع الاقناع لعودة النازحين الى مدنهم وقراهم وبيوتهم.

واكد السيد نصر الله: لا يجب ان يكون ملف النازحين في لبنان ملفا طائفيا او مذهبياً ، مطالبا الحكومة اللبنانية ان تخرج من المكابرة وتتحدث مع الحكومة السورية بخصوص ملف النازحين، معربا عن استعداد حزب الله بأن يكون في خدمة الحكومة اللبنانية اذا قررت ان تتصرف انسانيا ووطنيا وجديا في ملف النازحين السوريين.

وقال السيد نصر الله ان انتصار حلب حقق نجاحا باهرا وكبيرا في وقف اطلاق النار وفتح الباب امام مفاوضات جنيف، معلنا ان سوريا تجاوزت خطر اسقاط الدولة بنسبة 99% والمسار الجديد هو المسار الذي يأست فيه الجماعات التكفيرية من السيطرة على سوريا .

ولفت ان الحكومة التركية كانت داعما رئيسيا لجماعة داعش الارهابية وفتحت لها الحدود واشترت منها النفط وزودتها بالسلاح، مبينا ان الحكومة التركية يبدو عليها الندم من علاقتها و دعمها لداعش وانها تقاتله الان.

وقال السيد حسن نصرالله ان حزب الله حصل على الاذن الشرعي في الجهاد من مفجر الثورة الاسلامية في ايران الامام الخميني.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية