الارهابي ابو مصعب الاردني حضر حفل حرق الطيار الكساسبة ... قبل ان يتوب ويسافر الى السعودية


February 11 2017 09:45

كشف الفيلم الوثائقي "استوديو الرعب"، الذي بثته قناة "العربية" السعودية المملوكة لارملة الملك فهد واخوانها وابنها عزوزي  أمس الجمعة عن معلومات البنية التحتية لإعلام "داعش" ومركزه الرئيسي في مدينة الرقة السورية، وطريقة تصوير الأشرطة التي أرعبت العالم العربي والغربي، ومن قام بالإشراف على تنفيذها ومونتاجها، ولاسيما منها إعدام الطيّار معاذ الكساسبة. وكشف هذه المعلومات للمحطة إرهابي اردني ملقب بابو مصعب الأردني تردد انه ( تاب ) وهو يقيم الان في السعودية

وكشف "استوديو الرعب" عن الشخصية الداعشية التي وقفت خلف عملية حرق الكساسبة، التي وقعت في 13 فبراير/شباط 2015، حيث نشر داعش شريطاً مصوراً بعنوان "شفاء الصدور" ظهر فيه الطيار الكساسبة وهو يعرف عن نفسهوتحدث أبو مصعب الأردني – قيادي سابق في داعش – الذي كان موجوداً في ذلك اليوم عن تفاصيل التصوير السينمائي لعملية إحراق الكساسبة، وقال إن أبو محمد العدناني ظهر في فيديو الكساسبة، حيث شارك في عملية الحرق من خلال إشعال النار ليجه  رسالة قوية للعالم.وأوضح أن العدناني ظهر في الفيديو تحت اسم "أمير أحد القواطع التي قصفها التحالف الصليبي"، مؤكداً أن أبو محمد العدناني هو أمير داعش في الشام وليس كما ذكر التنظيم في الفديو

وكشف أبو مصعب الأردني النقاب عن ان الكساسبة لم يكن يعلم مسبقا انه سيحرق وانه كان يقوم بأداء تمثيلي تلفزيوني وهو مخدر ظنا منه انهم سيصورون اشرطة فقط وقال ان الكساسبة ادرك انه سيحرق قبل ثوان من اشعال النار فيه

ويعتبر أبو محمد العدناني اليد اليمنى للخليفة أبو بكر البغدادي، حتى أغسطس/آب 2016 والمتحدث الرسمي لداعش وقائده في سوريا.

ورصدت الولايات المتحدة مكافأة 5 ملايين دولار أميركي مقابل أي معلومات تفضي إلى قتله، فيما قتل نتيجة قصف لطائرة أميركية بدون طيار.

العدناني المسؤول عن إخراج أفلام الذبح والحرق والإغراق

وكان العدناني لأسباب أمنية نادراً ما يظهر في شرائط الفيديو، وفي أحد المرات ظهر العدناني وهو يحتفل بالإلغاء الرمزي للحدود بين العراق وسوريا، وفقاً لأبو مصعب الأردني الذي يدعي معرفته.

ويعتبر العدناني المسؤول الأول عن العمليات الخارجية للتنظيم، وأحد أبرز من أشرفوا على عمليات الدعاية ونشر تسجيلات تحريضية وأخرى بهدف تجنيد المقاتلين، أو التشجيع على شنّ هجمات.

العدناني شارك في اعدام الكساسبة

ويقول أبو مصعب "العدناني هو من يعطي الأوامر للإعلاميين في إخراج أفلام الذبح والحرق والإغراق، فهذه استراتيجية العدناني وداعش لإرسال رسائل رعب وتحدٍّ لكل من يحاول أن يقاتل التنظيم".

يذكر أن العدناني هو طه صبحي فلاحة، من بلدة بنش بمحافظة إدلب شمال سوريا، ولد في عام1977، وبايع تنظيم القاعدة قبل أكثر من 10 سنوات، ووفقاً لمؤسسة "بروكينغز" فقد سجنته القوات الأميركية في العراق ما بين 2005 وعام 2010، حيث التقى لأول مرة مع أبو بكر البغدادي في سجن أميركي بالعراق.

التحق بتنظيم القاعدة حينما كان يقوده أبو مصعب الزرقاوي في العراق تحت اسم "دولة العراق الإسلامية".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية