وقفة احتجاجية أمام المكتب الإعلامي السعودي في القاهرة احتجاجًا علي جلد الطبيب المصري الذي كان يعالج الاميرة السعودية


October 28 2008 14:15

نظم الاتحاد المصري لحقوق الإنسان وقفة احتجاجية أمام المكتب الإعلامي للسفارة السعودية في القاهرة ( رئيس المكتب من كتاب جريدة الدستور المعارضة )  للاحتجاج علي حبس الطبيب المصري رؤوف أمين محمد العربي، وجلده ١٥٠٠ جلدة بواقع ٧٠ جلدة كل ١٠ أيام، بتهمة مساعدة مريضة علي الإدمان في اشارة الى حقن مخدرة كان يعطيها لاميرة سعودية ( يقال انها شيخة وليست اميرة ) استعانت به لتخفيف الام الظهر بعد فشل عملية اجرتها في الولايات المتحدة

صرح المستشار نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد، بأن الوقفة كان مقررًا لها أن تكون أمام السفارة السعودية نفسها، ولكن الأمن رفض، وطلب نقلها إلي أمام المكتب الإعلامي.وأرجع جبرائيل الحكم الصادر بحق العربي إلي كون المريضة شخصية مهمة وزوجة لمسؤول سعودي رفيع، مشيرًا إلي أن العقوبة جاءت استثنائية، كما أن الحكم شابته المجاملة.وبعد الوقفة، تقابل جبرائيل مع توفيق علاف، المستشار الإعلامي للسفارة، وسلم له بيانًا من الاتحاد يطالب بالإفراج الفوري عن الطبيب المصري