حافظ ميعاد ... سرق مليار دولار وهرب الى عمان


January 30 2017 10:30

ألقت السلطات الأردنية، القبض، على قيادي في حزب المؤتمر، التابع لعلي عبد الله صالح، لاختلاسه مليار دولار من أحد حسابات الرئيس اليمني السابق.

وذكرت وسائل إعلام أردنية، أن القيادي هو حافظ معياد، المطلوب للإنتربول، والصادر بحقه حكم غيابي بالسجن سبع سنوات.

ويتهم حافظ عياد باختلاس مليار دولار من حساب بنكي في الإمارات، تابع لعلي عبد الله صالح.

ووفقا لبيان صادر عن الأمن العام الأردني، فإن القبض على حافظ معياد جاء خلال محاولته دخول المملكة، عن طريق مطار الملكة علياء الدولي.

وأكد الأمن العام الأردني، التواصل مع الجهات المختصة في الدولة الطالبة للقيادي اليمني، ويعتقد أنها اليمن، وذلك من أجل تسليمه عن طريق القضاء الأردني.

وبرز اسم حافظ معياد قبل نحو أربع سنوات، حين شاعت أنباء عن نيته افتتاح بنك استثماري في الأردن برأس مال وصل إلى ستة مليارات دولار.

وكانت إدارة  الإعلام الأمني بالأردن "إدارة الشرطة العربية والدولية/ مكتب إنتربول  عمان"، قد ذكرت في بيان لها  إنها تمكنت من إلقاء القبض على أحد الأشخاص المطلوبين دولياً لأحد الدول العربية بموجب تعميم دولي (نشرة دولية حمراء)، وذلك عن تهمة الإضرار العمدي بأموال الدولة (الاختلاس) بمبالغ تقدر بحوالي (مليار دولار أميركي)، وبحقه حكم غيابي بالحبس لمدة سبع سنوات، دون ذكر اسم الشخص، والذي يرجح أنه "حافظ ميعاد" القيادي في حزب المؤتمر التابع للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح.

 وحول التفاصيل، أضافت إدارة الإعلام الأمني أنه تم القبض على المطلوب أثناء محاولته دخول المملكة قادما من إحدى الدول الأوروبية عن طريق مطار الملكة علياء الدولي بعد التدقيق على نظام السيطرة ومنظومة الاتصال الدولية التي أشارت لوجود طلب دولي بحقه وجرى اصطحابه لاتخاذ كافة الإجراءات الشرطية بحقه وجرى توديعه للقضاء بعد ذلك.

وقالت إنه تم التواصل مع الجهات المختصة في الدولة الطالبة له دوليا من أجل إرسال ملف الاسترداد عن طريق سلطاتهم القضائية وبالطرق الدبلوماسية للنظر بطلب تسلميه إليهم عن طريق القضاء الأردني.

وأضافت إدارة الإعلام الأمني أن هذه الجهود تأتي ضمن سياسة مديرية الأمن العام الدائمة لمتابعة الجريمة والمجرمين سواء كانوا داخل المملكه أو خارجها وتقديمهم للعدالة للنظر بقضاياهم.

وكانت مصادر خاصة، قد قالت إن المليونير اليمني حافظ معياد، قام باختلاس مبلغ 1 مليار دولار أمريكي من أموال الرئيس اعلي عبدالله صالح المودعة في بنوك الإمارات، عام 2013.

 وقالت مصادر مقربة من عائلة صالح حينها، إن القيادي في المؤتمر حافظ معياد، قام باختلاس مبلغ 1 مليار دولار أمريكي من حسابات باسم علي عبدالله صالح مودعة في بنوك بإمارة دبي وتحويلها إلى بنوك أخرى بدون علم صالح أو أي أحد من أفراد عائلته.

وأضافت المصادر لموقع"يمن برس" المحلي يوم 26 يناير 2013، أن حافظ فاخر معياد، والملقب بـ"قائد البلاطجة" المتورط في مقتل المئات من شباب الثورة في عام 2011، غادر دولة الإمارات بعد اختلاس المبلغ وقبل معرفة عائلة صالح.

وأشارت المصادر، أن العميد عمار محمد عبدالله صالح، نجل شقيق علي عبدالله صالح، ذهب وقتها للإمارات لملاحقة الميلونير حافظ معياد لاستعادة المبلغ أو القبض على حافظ معياد وإعادته لليمن.

وأشارت المصادر أن عمار محمد عبدالله صالح، اجتمع مع مسؤولين إماراتين عاليي المستوى لمساعدته في القبض على حافظ معياد أو استعادة المبالغ المختلسة من أموال عمه علي عبدالله صالح.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية