نجم المسرح الكويتي علي المفيدي في ذمة الله


October 28 2008 11:00

نعى عدد من الفنانين الكويتيين فقيد الفن الفنان علي المفيدي الذي توفي اليوم في احد المستشفيات في العاصمة الاردنية عمان عن عمر يناهز ال 69 عاما بعد صراع طويل مع المرض.وقال الفنان ابراهيم الصلال ان الساحة الفنية الكويتية فقدت احد اهراماتها في الفن والثقافة والفكر حيث كان الفقيد استاذا في المعهد العالي للفنون المسرحية وتعلم تحت يديه العديد من الطلبة والطالبات الذين اصبحوا بعد ذلك فنانين كبارا.واضاف ان الفقيد كان علما في اكثر من مجال فكان مخرجا اذاعيا من الطراز النادر ومؤلفا اذاعيا بارعا كما كان ممثلا مسرحيا عاشقا للمسرح وممثلا كبيرا في الدراما التلفزيونية مشيرا الى ان الكثير من الاعمال جمعته مع الراحل كان آخرها مسلسل (دار الزمن).واكدالصلال الذي رافق الفقيد لأكثر من 50 عاما انه كان يتمتع بقلب كبير واخذ بيد الكثير من الفنانين الجدد واعطاهم من خبرته الواسعة الكثير الامر الذي ساهم بصقلهم مهنيا ونجاحهم فيما بعد متمنيا للفقيد الرحمة ولاهله الصبر والسلوان

من جانبه عبر رئيس المسرح الكويتي الفنان احمد السلمان عن حزنه العميق لوفاة احد اهم اعمدة الفن في الكويت مؤكدا ان المفيدي ينتمي لجيل العمالقة والرواد الذي لا يمكن ان يعوض بأي حال من الاحوال.واشار الى ان للفقيد افضالا كثيرة على معظم الفنانين الكويتيين في مجالات عدة مضيفا انه شخصيا يدين له بالفضل لتعليمه كيفية الوقوف خلف الميكرفون اثناء بدايته في الاذاعة واصفا اياه بانه كان مدرسة في اللغة العربية.وبين السلمان ان الفقيد كان من رواد المسرح في الكويت وقدم له الكثير حيث كان احد مؤسسي مسرح الخليج العربي موضحا انه كان يهتم بالاعمال المسرحية النوعية وداعم كبير لها وكان آخرها مسرحية امرأة لا تريد ان تموت

من جهته اعرب الفنان طارق العلي عن الأسى الكبير لرحيل الفنان المفيدي معتبرا فقده خسارة كبيرة للفن في الكويت.ودعا الله ان يغفر له وان يلهم اهله وجميع محبيه الصبر والسلوان.وناشد العلي المسؤولين الى تكريمه من خلال اطلاق اسمه على احد المعالم الفنية في الكويت مثل المسارح او احد الاستديوهات الاذاعية او التلفزيونية التي امضى بها الكثير من حياته