التقشف الاردني وصل الى .... البيضات


January 27 2017 09:45

قال رائد حمادة النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن، ممثل قطاع المواد الغذائية، إن السقوف السعرية التي وضعتها وزارة الصناعة والتجارة والتموين لبيض المائدة تحقق العادلة لجميع الاطراف؛ وأهمها حماية المستهلك.

وأشار حمادة في بيان صحافي اليوم الجمعة الى الجهود التي بذلتها الغرفة من اجل التوصل الى تفاهمات بين جميع الاطراف ذات العلاقة؛ من اجل الخروج بسقوف سعرية تراعي مصالح الجميع (المزارع، التجار، المزارعين والمستهلك).

وكان وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة قرر، امس الخميس، تحديد سقوف سعرية لمادة بيض المائدة، ليصل سعر الصندوق وزن 1500 غرام لـ2.1 دينار، ووزن 2100 فما فوق بـ2.8 دينار.
وأكد ان الغرفة حرصت خلال الاجتماع الذي عقد في وزارة الصناعة والتجارة والتموين، الخميس الماضي، مع جميع الاطراف ذات العلاقة ببيض المائدة على ألا تؤثر السقوف السعرية على المنافسة في السوق، في ظل وجود تفاوت في آلية وخطوط الإنتاج، واختلافها من منتج لآخر، وكل مصنع له التكاليف التشغيلية الخاصة به.

وأوضح ان اصحاب مزارع وموزعي بيض المائدة تكبدوا خسائر مالية كبيرة خلال السنتين الماضيتين؛ لأن اسعار هذه السلعة تحكمها: عوامل العرض والطلب، وموسم محدد للإنتاج.

وبين ان الخسارة التي لحقت بأصحاب مزارعي وموزعي بيض المائدة خارج ارادة هؤلاء؛ بسبب عوامل الطقس، وانخفاض الطلب خصوصا خلال شهر رمضان الذي وصل فيه سعر الطبق الى 1.5 دينار.

وبحسب حمادة، يبلغ معدل انتاج المملكة من بيض المائدة حوالي مليار بيضة سنويا، فيما يتراوح معدل استهلاك الفرد بين 10 و14 بيضة شهريا، مؤكدا اهمية مراعاة المستثمرين في هذا القطاع؛ خوفاً من أن تصبح هذه السلعة غير محلية، وتُستورد من الخارج.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية