احالة اللواء في جهاز المخابرات المصرية وائل الصفتي ( صديق محمد دحلان ) على المعاش بعد تسريب مكالمته من قبل المخابرات الاماراتية


January 26 2017 11:38

عرب تايمز - خاص

اصدرالرئيس المصري  عبد الفتاح السيسي قراراً جمهورياً بـإحالة 19 من وكلاء جهاز المخابرات العامة إلى المعاش، على راسهم اللواء وائل الصفتي صديق محمد دحلان والذي تم تسريب مكالمة هاتفية له من قبل المخابرات الإماراتية يتهجم فيها على أبو مازن ويسخر فيها من قيادات فلسطينية في الجبهة الشعبية وشمل قرار الإحالة، الذي نُشر اليوم الخميس بالجريدة الرسمية، كلا من  هانئ حسن كاظم، وصفوت عمرو محمد عبد الحميد، وعلاء الدين أحمد عامر، وخالد محمود مختار كمالي، وأسامة محمود إبراهيم، وأيمن أحمد القاضي، وخالد حسن عبد الفتاح، وحمزة عبد الحفيظ درويش.ومن بين المحالين أيضاً، سعيد محمود شاهين، ومحمد مصطفى كمال دسوقي، ووائل محمد فريد، وعلاء عوض سالم ماضي، وزكي السيد العربي حبيشي، وطارق حسين بكري، وعبد العال إبراهيم العرابي، ومحمد وفيق جمال الدين زكي، ومحمد يحيى إبراهيم الدرعي، وياسر خالد محمد الغزاوي.


وكانت قناة "مكملين" الفضائية التي تبث من تركيا ويقال ان قطر تمولها قد بثت تسريبًا صوتيًا يتضمن حوارًا هاتفيًا بين كل من مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية، اللواء وائل الصفتي، والقيادي المفصول من حركة "فتح" الفلسطينية، محمد دحلان، .ووصف الصفتي الرئيس محمود عباس بأنه "لم يعد قادرًا على الإدراك والتفكير ولا التركيز، وأن همّه بالكامل هو البقاء في السلطة وقال "الذين لم يتمكن عباس من احتوائهم باتت مواقفهم أقرب إلى حماس"، مشيرًا إلى أن "عباس مش عارف يلمّ"، في إشارة إلى فشله

كما وصف الصفتي الرئيس عباس بأنه "غبي" قائلاً "الملاحَظ عليه أن تركيزه مش كافي، ومفيش حاجة بيقدمها.. معندوش بضاعة خالص، أنت قلتلي كلمة إنه عامل زي الجمل وباطني، معندوش ذكاء على الإطلاق في التصرف من دماغه.. حسبته الخوف على المكان ولعامل السن كمان دخل فيها، عجباه الليلة والأمور ياكش تولع".وأضاف "حتى بضاعته إللي بيتشغل بيها مش عارف يتحرك فيها ويكسب من وراها، أنا لو منه أزنق كل الأطراف. لما قابلنا العيال بتوع الشعبية أبو أحمد فؤاد لديهم حجم من التحامل على أبو مازن زي حماس، مش عارف يحتوي الفصائل

كما هاجم الصفتي حركة "فتح" التي تحكم السلطة الفلسطينية منذ تأسيسها في العام 1994.وقالت قناة "مكملين" إن المكالمة الهاتفية تعود إلى شهر يونيو/ حزيران الماضي ولم تذكر كيف وصلت المكالمة اليها لكن محللين في رام الله قالوا من الواضح من التسجيل انه تم من الطرف الثاني ( دحلان ) الذي لا يظهر صوته وبالتالي فان التسريب لا بد ان يكون من قبل جهاز المخابرات الإماراتية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية