مكالمة هاتفية من محمد بن زايد ..تطيح بمأذون النكاح في قصر الملك عبدالله


January 22 2017 10:37

عرب تايمز - خاص

قدم احمد هليل  مأذون النكاح وقاضي القضاة في قصر الملك عبدالله استقالته بطلب من القصر اثر الضجة التي اثارتها خطبته الدينية العصماء التي هدد فيها شيوخ النفط لوقفهم دعم الأردن ماليا مذكرا اهل النفط بان الأردن حمى عروشهم وان البديل سيكون الانفتاح على ايران وتشجيع السياحة الدينية الإيرانية الى الأردن .. ووفقا لما تردد في صالونات عمان السياسية فان طرد مأذون النكاح تم بعد مكالمة هاتفية اجراها محمد بن زايد مع ملك الأردن
 
وكان اردنيون قد اطلقوا  وسما عبر شبكات التواصل الاجتماعي تحت عنوان "#نشامى_الاردن_لا_يتسولون_ياهليل"، كما تصدر التفاعل على خطبة هليل شبكات التواصل الاجتماعي لليوم الثالث، بين مستنكر للخطبة وما وُصف بـ"أسلوب الشحدةوكان  والتسول"، وبين مؤيد لضرورة دعم الأردن من قبل دول الخليج.ويربط الأردنيون عادة بين هليل وإعلان رؤية شهر هلال شهر رمضان، بوصفه قاضي القضاة، الا أن الخطبة الأخيرة دفعت ساخرون لربط هليل بوصول المساعدات من دول الخليج 
ونشر مواطنون تعليقا ساخرا على موقع الفيس بوك جاء فيه: "دعا سماحة قاضي القضاة الشيخ احمد هليل المواطنين تحري شاحنات الهلال الأحمر الخليجية على الحدود السعودية الاردنية اعتبارا من غروب شمس يوم غد الأحد، وأضاف أنه في حال عدم ثبوت رؤية الهلال والشاحنات يعتبر رفع الغاز والمحروقات هو المتمم لرفع الضرائب الأخرى".
 
كما صور ساخرون مقطع فيديو يقلدون خطبة هليل ووصول المساعدات الخليجية بعد "الخطبة النارية"، كما وصفوها.وطالب أردنيون بمحاسبة الفاسدين ومن سرقوا فوسفات الأردن، عوضا عن طلب المساعدات من دول الخليج في إشارة الى وليد الكردي زوج عمة الملك الذي باع الفوسفات لنفسه وهرب من الاردن 

وانتقد القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، زكي بني ارشيد الذي سجن من قبل بطلب من محمد بن زايد مضامين الخطبة، متسائلا: "هل مضامين هذه الخطبة عفوية؟ أم أنها تحمل رسائل موجهة للداخل الوطني والمحيط الإقليمي وتحديدا الخليجي؟ وهل خطبة الجمعة هي القناة  المناسبة  للتواصل؟".وأضاف عبر صفحته على فيسبوك: "إذا افترضنا أنها اجتهادٌ خاص من سماحة الشيخ المحترم احمد هليل، فاجتهاده مشكور، ولكن لا داعي لتحميل الخطبة ما لا تحتمل، أما إن كانت مقصودة بمضامينها ومعانيها فهذا يعني أننا في أزمة عميقة متعاظمة ولا تخفى على أحد، ولطالما حذرنا من الوصول إليها، أو أننا مقبلون على ما هو أعظم. والسؤال الآن هل وسائل التواصل الرسمية والمباشرة مع الجهات المعنية سواء على مستوى الداخل والخارج قد أغلقت؟ أم ان هذه قناة إضافية؟".
 
كان مصدر رسمي قد أكد لصحيفة الرأي الرسمية السبت أن المناشدة التي أطلقها هليل، الذي يحمل أيضا وصف "إمام الحضرة الهاشمية"، "بمناشدة الاشقاء في دول الخليج العربي للوقوف مع الأردن في الوقت الذي تشتد فيه الظروف؛ جاءت بصفته إماما وعالما من علماء الأمة، وباجتهاد وجهد شخصي، حيث له الحق والحرية فيما يقول لموثوقيته وصدقيته وسعة معرفته"، وفق ما نقلته الصحيفة عن المصدر.
 ولوأضاف المصدر أن هليل "كان بالفعل وهو يلقي الخطبة؛ قد أكد أنه يتحدث بصفته إماما وعالما، وأنه لم يذكر في مكان من الخطبة أن يتحدث باسم أي جهة رسمية، بل باجتهاد وجهد الإمام

وكانت خطبة الجمعة التي ألقاها  هليل قد حملت  رسائل تحذير غير مسبوقة لملوك وأمراء وحكام الخليج طالبهم فيها بالتحرك لـ"إنقاذ الأردن من الأخطار التي اشتدت حوله وقال هليل  خلال خطبة الجمعة في مسجد الملك حسين في العاصمة عمان لملوك وحكام الخليج، : "لقد بلغ السيل الزبى.. إخوانكم في الأردن ضاقت الأخطار حولهم واشتدتوأشار هليل إلى أن الأردن "سند وظهير وعون ونصير وظهركم.. لقد ضاقت باخوانكم الأردنيين الأمور فحذار ثم حذار أن يضعف الأردن والأمور أخطر من أن توصف" على حد قوله

ووجه هليل سؤالا لـ"قادة وملوك وأمراء الخليج وحكامها وحكمائها وشيوخها" وقال: "أين عونكم وأياديكم البيضاء وأموالكم وثرواتكم".ولم تقتصر خطبة هليل على طلب الدعم الخليجي بل تعدتها لإرسال رسائل تحذير داخلية من الاحتجاج والنزول إلى الشوارع في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الاقتصاد الأردني وقال هليل: "إذا اخترق الوطن وإذا ساد من يدعون إلى المظاهرات والمسيرات التي دمرت وما عمرت وأخرت وما رفعت وقتلت وما أحيت وأذلت وما أسعدت وأضاف: "يا بني حذار من دعاة الفتنة حذار ممن يدعون إلى الخروج إلى الشوارع

وذكّر هليل بما جرى في سوريا والعراق واليمن والبحرين وليبيا وتساءل قائلا: "أتريدون أن تصل الأمور إلى مثل هذه الحالات؟.. لم تستقر ولم تهدأ كم من الدماء والأشلاء هناك









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية