المخابرات الاردنية تعتقل الدكتور اللواء محمد العتوم ( لواء سابق في المخابرات ) وفلاح الخلايلة والمهندس النائب السابق وصفي الرواشدة والدكتور عمر العسوفي والدكتور حسام العبداللات ... والحبل على الجرار


January 13 2017 19:48


بيان صادر عن حراك أحرار العاصمة عمان للتغيير

يا أبناء شعبنا العظيم ... يا أحرار الأردن الشرفاء

تطالعنا أخبار وطننا الحبيب بموجة من الاعتقالات التي تقوم به الأجهزة الأمنية بحق ثلة من شرفاء الوطن الأحرار والذين عهدناهم وخبرناهم طيلة الفترة الماضية رجال أوفياء للوطن وللشعب مشحونين بشحنات عالية من العطاء والوطنية والإخلاص والصدق في القول والعمل ، رجال لم يتوانوا عن قول كلمة الحق بكل وضوح في وجه منظومة الفساد والاستبداد التي أهلكت الزرع والذرع واوصلت الوطن والشعب إلى هذه الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تهدد استقرار الوطن وأمنه الحاضر والمستقبل من خلال مديونية هائلة وبطالة بأرقام فلكية تزاد كل يوم وتأكل مضطرد في مداخيل الأفراد والعوائل من خلال فرض مزيد من الضرائب والرسوم على كل شيئ حتى أصبحت الأردن بلد طارد للاستثمار المحلي قبل الاستثمار العربي والاجنبي .
يا أبناء شعبنا البطل ففي الوقت الذي كنا ننتظر وإياكم من النظام السياسي أن يتقدم بحلول جذرية لما آلت اليه الأمور سياسياً واقتصادياً واجتماعياً من سوء تفاجئنا بأن النظام يقدم كعادته الحلول الأمنية لاخرس كل الأصوات الحرة التي تقرع جرس الخطر من المجهول القادم والذي يخشى منه على أمن الوطن برمته لا سمح الله ، أن ما قام به النظام من خلال أجهزته الأمنية باعتقال الأخوة الأحرار لهو دليل إفلاس آخر على عدم القدرة على مجابة الأزمات وإدارتها بالحد الأدنى المطلوب في مثل هذه الظروف العصيبة داخلياً وخارجياً .
يا أبناء شعبنا الحر البطل أننا في حراك أحرار العاصمة عمان للتغيير وإذ نعلن وقوفنا خلف معتقلي الرأي والكلمة الحرة ونذكر منهم النائب السابق المهندس وصفي الرواشدة والدكتور محمد العتوم والأخ فلاح الخلايلة والدكتور عمر العسوفي والدكتور حسام العبداللات لندعو شعبنا في الوقوف وبشكل جاد وبكل الأشكال السلمية في وجه القمع والأدوات العرفية الذي تمارسه أجهزة النظام بحق الأحرار الشرفاء والمطالبة الفورية منّا ومنكم للإفراج الفوري عن معتقلي الرأي والكلمة والذي تم اعتقالهم لقولهم كلمة الحق في وجه منظومة الفساد التي نهبت الوطن وثرواته ومقدراته وما زالت تمعن نهباً في جيب المواطن كلما استطاعت لذلك سبيلا


الحرية لكل معتقلي الرأي
 العزة للأردن الوطن ومهجة الروح

أحرار العاصمة عمان للتغيير

وكان النائب السابق وصفي الوراشدة قد قال عبر صفحته على فيس بوك: 'أنا الآن معتقل في مقر المخابرات ويبدو ان السبب يعود لنشاطي على صفحة التواصل الاجتماعي وآرائي الوطنية وخصوصا لما نشرته قبل ايام تحت عنوان (النداء الاخير).
فيما قالت مصادر مقربة من الناشط فلاح الخلايلة أن الأجهزة الأمنية استدعته للتحقيق معه حول منشورات قام بنشرها عبر صفحته عالفيس بوك، ولم يفرج عنه لغاية الآن.
وأضافت المصادر أن الخلايلة نشر عدة منشورات عديدة من أهما ضرورة مكافحة الفساد وجلب مطلوبين للقضاء الأردني.
وكان الخلايلة اعتقل عدة مرات على خلفية نشاطه الحراكي ومشاركته بالمسيرات والوقفات الاحتجاجية، كما صدر بحقه حكم بالسجن لمدة عامين، واعترض على الحكم الصادر بحقه.
كما قال القائمون على صفحة الناشط الدكتور عمر العسوفي ان اتصالا من جهة أمنية أبلغه ضرورة مراجعتهم، وعند ذهابه تم التحفظ عليه، ولم يفرج عنه.
ونوهت صفحته عالفيس بوك ان ذوي العسوفي لا يعرفون عنه شيئا للان، مطالبين الافراج عنه باسرع وقت ممكن.
وكان العسوفي احد المرشحين على قائمة التحالف الوطني للاصلاح في الزرقاء ولم يحالفه حظ النجاح.
وفي جرش اعتقلت الأجهزة الأمنية مساء الخميس اللواء المتقاعد الدكتور محمد عبد الكريم العتوم بعد استدعائه وطلبه بناء على اتصال هاتفي.
جدير بالذكر أنّ اللواء المتقاعد العتوم كان يعمل ضابطاً في المخابرات العامة ويعتبر الناطق الرسمي باسم تيار المتقاعدين العسكريين.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية