بيان من اليمنيين في امريكا بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لميلاد الشهيد عبد الفتاح اسماعيل


October 27 2008 12:30

إلى أهلنا وذوينا ابناء الشعب اليمني المحترمين جميعا السلام عليكم..
اسمحوا لنا نحن أهلكم المهاجرين اليمنيين في أميركا الشمالية عمالا ومنظمات وضباطا نازحين ان نرفع إليكم بهذا الخطاب المتواضع من القلب الى القلب نواسيكم به جراء ما تعانونه من سلطة الباطل القائمة في اليمن بقيادة الدكتاتور علي عبد الله صالح واعلموا ان الله قد ابتلانا بهذا الطاغية واعوانه الاشرار الحاقدين على الوطن والمواطن اولائك المجرمين الذين لا قلب لهم يخشع ولا عيناً لهم تدمع ولا بطنا لهم يشبع فكانوا اصل الشر وفصله ظاهره وباطنه وحلفاء الشيطان وعبيده فدمروا البلاد وشتتوا العباد وفككوا الاسر وسببوا مآسيه والأمة ومشاكله دون خوفاً من الله والشعب ولا وازعاً من ضمير ولا احساس بما اصبح عليه حال الناس من فقر وخوف ومرض.. فحق عليهم القول كما تدين تدان ولابد من مقاضاتهم ومحاسبتهم على ما اقترفوه من جرائم جسيمة بحق الشعب والوطن.ولا يشفي غليل الشعب الا بتحقيق العدالة بشنق القتلة المجرمين اللصوص الفاسدين وذلك اليوم لا يأتي بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا بالنضال المستمر بالوتيرة العالية لتنتصروا لقضاياكم العادلة وتنتزعوا حقوقكم الوطنية المشروعة في الحياة الكريمة والحرية والعدالة والديمقراطية والتطور والسلام

يا أهلنا ابناء الشعب اليمني احزابا ومنظمات مجتمع مدني وكتاب وصحفيين وفنانين وعسكريين.. أيها المناضلين جميعاً انكم أصل الحضارات وكنتم اول من بنا السدود واسس المجتمعات المدنية المسالمة ورفع القيم والاخلاق والفضيلة ثقافة له اضهروا الحق وازهقوا الباطل وكان منكم وفيكم سباء وحمير وهمدان ونشوان ومعد كرب وابن خلدون والبردوني وعبد الفتاح اسماعيل وسالم ربيع علي والعلامة الجليل السيد بدر الدين الحوثي، فانهضوا من سباتكم وانفضوا غبار الذل من عليكم ووجهوا حرابكم الى قلب الطاغية الذي يقتلكم وينهبكم ويستخف بكم ويسعى جاهدا لتجهيلكم واولادكم حتى لا تعلمون حقوقكم وانتم اصحاب المصلحة الحقيقية بالثروة والتعليم والصحة والأمن والرفاهية والتطور والازدهار والوحدة والجمهورية والحكم، وكامل حقوقكم مكفولة قانوناً ودستوراً وشرعاً انهضوا بقوة ودافعوا عن حقوقكم ومصالحكم واخرجوا الى الشوارع واملئوا الساحات وارفعوا اصواتكم لتصل عنات السماء ليسمع العالم كله انكم شعبا حر ولا يستكين وانكم اصحاب حق لا يلين ولتزلزلوا الأرض تحت اقدام الطغاة والضالمين..اخرجوا لتعبّروا عن رفضكم للدكتاتورية والفساد والارهاب واسعوا بقوة لاسقاط الدكتاتور واعوانه الذين سببوا الآمكم ومعاناتكم وحين تنتصروا على الظلم واهله ويسقط الصنم رمز الشر وعلمه ستشرق شمسا جديدة وفجرا جديد ينهض فيه الشعب اليمني من كابوسا طويل بغيضا ومخيف يعاني منه الشعب ثلاثين عاماً انهضوا لاجلكم ولاجل اجيالكم القادمة، الا ان حاجز الخوف قد كسر

نشوان لا تفجعك خساسة الحنشان
ولا تبهر اذا ماتت غصون البان
الموت يا بن التعاسه يخلق الشجعان
قطر العروق شايسقي الورد يا نشوان
حسك تصدق عجائب طاهش الحوبان
ولا تصدق عصابة عمنا رشوان
ولا تصدق حكاية بنت شيخ الجان
اصحابها ضيعونا كسروا الميزان
باعوا الاصابع وخلوا الجسم للديدان
وقطعوها على ما يشتهي الوزان
لكن دم الضحايا صانع الالحان
لحن لصنعاء نشيد الأرض والريحان
ولاح برق المعنى في جبل شمسان
ينقش على الصخر والاحجار العيدان
لكن زرع الحنش وحارس البستان
يشتي يركب براس الجنبيه جعنان

يا ابناء الشعب اليمني الحر والمقاوم في الشمال والوسط والجنوب في الشرق والغرب رصوا صفوفكم وقوموا قومة رجلاً واحد ودافعوا عن حقكم في الحياة بكرامه وانتزعوا حقوقكم كاملة واعلموا ان القوة العسكرية التي يضربوكم بها ويحتمون خلفها وينهبون تحت حمايتها انما هي قوتكم ومن حقكم وليس من حق اللصوص المجرمين

وانتم يا ابناء القوات المسلحة افلا تخجلون على انفسكم وانت توجهون سلاح الشعب اليمني الى صدور المواطنين اليمنيين الذين لا يقبلون الظلم؟ أي جيشاً أنتم؟ هل واجبكم ان تدافعوا عن الشعب والوطن وتكونوا اشداء على اعداء الشعب والوطن ورحماء على شعبكم ووطنكم؟! ام ان واجبكم ان تكونوا مطايا وحماة للاوغاد الظلمة المجرمين الذين يسومون الشعب اليمني سوء العذاب!! أين شرفكم العسكري؟! ومن تضنون يدفع لكم رواتبكم؟! ومن البسكم البدلة العسكرية؟! ومن يزودكم بالسلاح؟ هل هو الشعب اليمني أم الدكتاتور الظالم؟! انها اموال الشعب فكونوا مع الشعب لا مع الطاغية!! والاجدر بكم ان تحاربوا اعداء الشعب المحتلين لاراضينا وان تستردوها فان لم تستطيعوا فكفوا الشعب الاذى!! وبالمناسبة فاننا نحي الجنود الذين رفضوا الاوامر لقتال اخوانهم في صعدة وعادوا الى منازلهم لان الجميع في هذه الحرب الملعونة خاسر ومهزوم كما خسروا في حرب المناطق الوسطى وكما خسروا في حرب 1994م فمن انتصر وعلى من

كما اننا نعلن ادانتنا لكل عسكري ينفذ أوامر السلطة الغاشمة التي تقضي بقتل اليمنيين فاي دولة هذه التي تقتل شعبها؟! انما هي الدكتاتورية والفساد والارهاب ومجرمي الحرب!! يا ابناء القوات المسلحة يفترض بكم ان تكونوا يدا تحمي المواطن ويدا تبني الوطن، لا سيفا بيد الطاغية الظالم لذبح الشعب اليمني وقتله ونهب ثروته، فكونوا مع الشعب والا

يا أهلنا في صعدة البطلة وضالع التحدي ومأرب الشموخ ولحج الثورة وتعز الآباء ويافع الكرامة وجوف الشهامة وعدن العطاء وصنعاء المجد وحضرموت الحكمة وشبوة الباسلة وابين الصمود ولكل ابناء اليمن الشرفاء نقول لكم لقد جاوز الظالمون المدى فحق الجهاد وحق الفداء

ان عدوكم واحد هو الخوف والفقر والمرض والدكتاتورية والفساد والارهاب والعنصرية والتخلف والفوارق الطيفية البغيضة والحروب العبثية

وان حليفكم واحد وهو الامن والاستقرار والرخاء والاعمار الصحة والعلم والحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ودولة المؤسسات والنظام والقانون والتبادل السلمي للسلطة والوحدة فتوحدوا كما توحدوا عليكم اللصوص الظالمين

يا ابناء الشعب اليمني الأبي لقد عانى كثيراً أهلكم ابناء المناطق الوسطى من احقاد الشيطان واعوانه المارقين الاشرار في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينات حين شن الطاغية حرباً ضروس عليهم وعلى مناطقهم فقتل الكثير الشباب والاطفال والنساء والشيوخ ودمر البنية التحتية هناك التي لا زالت تعاني حتى اللحظة ولو لا ان معظم سكان المنطقة الوسطى مغتربين لكانوا الآن يعيشون تحت خط الفقر بفضل سياسة رمز الفساد في اليمن وشلته من السرق واللصوص.. ولقد تشرف اهلكم ابناء المناطق الوسطى بمواجهة الدكتاتور وجحافله من مليشيات العصيمات ونحن هنا لا ندعوكم للحرب نحن نحثكم على اسقاط الطاغية بالمظاهرات السلمية وحين نذكركم بذلك فلعل الذكرى تنفع المؤمنين الصابرين فلقد دافع اخوانكم في المناطق الوسطى عن كرامتهم وارضهم وعرضهم وصدوا عدوان الظالمين الذين لم يستطيعوا ان يمروا حتى شبراً واحداً وقد لقنوا الطاغية واعوانه دروساً في الاخلاق والفداء والتصدي والصمود كما هو حاصلاً اليوم في صعده البطلة بل انهم سببوا قلقاً شديداً للنظام الظالم حيث وصلوا إلى البيضاء واب وتعز وغيرها... الى ان تآمر عليهم علي ناصر محمد وقد كانوا الجناح العسكري للحركة الوطنية اليمنية وتم تفكيك الجبهة الوطنية الديمقراطية والذي رفعت شعار السيادة للوطن والديمقراطية للشعب والوحدة لليمن وقدموا الآف الشهداء في سبيل ذلك

وبعد تلك الصفقة المشبوهة تم انها عمل الجبهة الوطنية وسلمت المواقع للعصيمات فقتل من قتل واختفى من اختفى وسجن من سجن وسحب إلى الجنوب من سحب حيث كانوا هناك حطب ووقود لاستمرار تآمر علي ناصر مرة ثانية على قيادات الحركة الوطنية اليمنية في 13 يناير 1986م المشؤوم مع احترامنا وتقديرنا لكل الجهود التي بذلتها لجان المصالحة والتسامح بين من تقاتلوا المغرر بهم بسبب تآمر علي ناصر وزمرته المرتزقة اوليسوا هم من صفى قيادات وصمام امان دولة الجنوب في 13 يناير؟ وفتحوا الباب على مصرعيه لغزو علي عفاش وجحافله الاوباش؟ أو لم تتفق كل قيادات الجنوب على الالتزام لوثيقة المكتب السياسي التي حرمه رفع السلاح على قيادات الجنوب!! او لم يقل الشهيد البطل علي عنتر ان لو علي ناصر يطلق الرصاص لكان ظهري اول من تخترقه؟! وقد حدث
وفي حرب 94 المشؤومة أو لم يكن أحمد عبد الله الحسني وعبد ربه منصور هادي وأحمد مساعد حسين وعليوه وغيرهم في مقدمة الألوية بجانب الإرهابيين وقوات جحافل الطاغية وامداد الدكتاتور المقبور صدام؟! أو لم يقوموا وبفضل خيانة المذكورين لارضهم وشعبهم وقضيتهم بغزو الجنوب وسببوا ما سببوه

ومن الذي تأمر على سالمين وعبده صالح وعبد العزيز عبد الولي ومطيع وقماطه وعنتر من الذي دمر بيت عبد الفتاح واختطفه الى البحرية، واليوم احمد عبد الله الحسني امين عام تاج المعارضة لا يتحدثون الا عن الجنوب العربي وليس اليمني يبحثون عن دولة الجنوب التي دمروها بايديهم وذلك حتى يعودوا لحكم الجنوب ويظل علي عبد الله صالح حاكما للشمال او لم تكونوا قادة عظام فيما سبق ماذا فعلتم غير التآمر والغدر والخيانة واليوم تريدون رجلاً في السلطة ورجلاً في المعارضة فإن بقت السلطة فانتم دافنينه سوا وان انهارت فانتم رجال المعارضة والتحرير ان ابطال التحرير الحقيقيين هم اولائك الابطال في الزنازين والميادين لمواجهة الطاغية واعوانه السيئين في ارض الشعب اليمني الشماليين والجنوبيين فاهرؤا واخرسوا وانتظروا عدالة الشعب التي ستأتيكم عاجلاً أم آجلاً أو كفروا عن جرائمكم بوقفه جادة وحقيقة مع الشعب كله في الشمال والجنوب

اما انتم يا بقايا التخلف والجهل وحثالة الشعب اليمني والسلفية الوهابية الارهابية العفنة يا من تتسترون خلف هيأة الفضيلة فإنا نسألكم.. ايها الزنداني الارهابي الدولي هل كان تكفير المواطنين اليمنيين الامنين المخالفين للطاغية المقاومين ظلمه واستباحة دمهم واخافه اسرهم فضيله ام رذيله؟ هل الفتاوى الدينية الارهابية التي اطلقتموها وتطلقوها جزافا يميناً وشمالا تحلون بها دم الشعب اليمني لمجرم مريض بحب الدم سواء في المناطق الوسطى ام حرب 1994م أم حرب صعده كانت فضيلة أم رذيلة؟ وهل قتل لينا عبد الخالق في منزلكم فضيلة ام رذيلة؟ وهل قتل المواطنين العزل اصحاب الحراك السلمي في المناطق الجنوبية فضيلة أم رذيلة؟ ويا نائب رئيس هيأه الفضيلة هل نهب خزانة الدولة والمال العام عبر اسماء شهداء وهميين فضيلة أم رذيلة؟ وقتل علي جميل في عمران فضيلة أم رذيلة؟ هل استلام رواتب من السعودية للسكوت عن اراضينا المحتلة وعن انتهاكات حقوق المواطن اليمني من قبلهم فضيلة ام رذيلة؟ وهل قتل ثلاثة جنود بجانب السفارة البريطانية في احد اعراسكم الميمونة فضيلة ام رذيلة؟ وما خفي كان أعظم الا انكم ورئيسكم الرذيلة بعينها ولن تنجوا او تفلتوا من قبضة الشعب طال الزمان او قصر وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين

اما الطاغية الظالم الدكتاتور المجرم رمز الفساد والدكتاتورية والارهاب علي عبد الله صالح الرئيس غير الشرعي لليمن واذنابه المجرمين من السرق واللصوص ناهبي قوت الشعب المظلوم وأمواله العامة يا من لا اخلاق ولا عهد ولا ضمير ولا دين لكم يردعكم ويصدكم عن جرائمكم الجسيمة بحق الشعب والوطن يا من لا عيون لكم تروا بها الام ومآسي الشعب الجريح.. تروا بها الفقر والجوع يفتك باسر عزيزه حتى بات الكثير منهم يفقدون بناتهم فيما بات يعرف بالزواج السياحي نظراً للعوز والفقر الذي تسببتم به.. ولا عيون لكم تروا بها اطفالا يتضورون في الشوارع والجوالات.. واطفال اليمن يخطفون ويباعون الى الدول المجاورة.. تروا بها غلاء المعيشة وضيق حال الناس تروا بها حروبكم العبثية.. ونهب المال العام وان لكم ان تفتحوا عيونكم وتروا كل ذلك وغيره وانتم اسباب المعاناة والشتات والالم والجراح والفقر والظلم والنهب والرذيلة والخزي والعار.. قاتلكم الله والشعب الذي يمهل ولا يهمل يا من سفكتم دم الشعب ثلاثين عام لتشبعوا رغباتكم الاجرامية ونزعاتكم السادية وقتلتم ابناء اليمن الشرفاء الاحرار في كل ربوعه وصنعتم محارق اليمن.. كيف ستروا ابناء الشعب يحرقون بايادي سعودية على ارضنا المحتلة وخادم الحرمين وزبانيته هم اسيادكم الذين يدفعون لكم الرواتب لتسكتوا عن احتلال الارض وانتهاك حق المواطن اليمني هناك

وان دل ذلك على شيء افلا يدل على مدى فسادكم وان لا هم لكم في الدولة الا النهب والتسلط والظلم وعلى حقدكم على الوطن والمواطن!! لكنكم فتحتم عيونكم واسعة على ابناء الشعب الشرفاء الاحرار الوحدويين الاخيار لاجل تصفيتهم امثال الشهيد جار الله عمر والشهيد الدكتور عبد العزيز السقاف والشهيد عمر الجاوي والشهيد حسن الحريبي والشهيد الربادي والشهيدان عبد الله وابراهيم الحمدي والشهيد ماجد مرشد سيف والشهيد الكاتب والصحفي عبد الحبيب سالم والشهيد عبد الكريم الجهمي والشهيد ناصر برقوق والشهيد الدكتور عبد السلام الدميني والشهيد احمد علي زيد والمختفي قصراً المناضل صالح منصر السيلي ومئات الآلاف من الشهداء والمختفين والمعتقلين.. فتحتم عيونكم واسعة على المناضل والصحفي العالمي الاستاذ عبد الكريم الخيواني ولو لا مؤازرة العالم كله له لشجاعته وتضحيته في سبيل اداء عمله الشريف لكان قد خرج له احد ابطال قبائل العصيمات ليرديه قتيلاً في الشارع أمام الله وخلقه كما حدث لعلي جميل في عمران عام 1993م

الاستاذ عبد الكريم الخيواني تحدث عن الحقيقة عندما كتب يقول انكم تورثون السلطة لابنائكم وحاشيتكم ولقد اصاب كبد الحقيقة فمن هو قائد الفرقة الأولى؟ ومن هو قائد الحرس؟ ومن هو قائد الدفاع الجوي؟ ومن هو قائد الأمن المركزي؟ ومن هو قائد المنطقة الجنوبية؟ وغيره وغيره من هم هؤلاء وكيف تنكرون؟ وهل اليمن جمهورية الشعب ام جمهورية بني عفاش وبيت الأحمر وكيف تكون جمهورية وراعي الغنم منكم يقود البلاد
ايها المجرمين القتلة لقد تماديتم كثيراً في ظلمكم وسطوتكم ولم يعد الشعب قادراً على تحمل المزيد من فسادكم وسطوتكم وقسوتكم ولن يسمح لكم الشعب الامعان في تماديكم بل سيلفضكم الى مزبلة التاريخ بعد ان ينقض عليكم في طرفة عين كما تنقض النسور الكاسرة على الفئران القذرة.. يا من فتحتم عيونكم واسعة على المناضل احمد عمر بن فريد والمناضل باعوم والمناضل النوبة والمناضل يحي غالب والمناضل الفنان فهد القرني والكثير من الابطال الشرفاء المسالمين اصحاب الرأي السديد والفكر الرشيد الذين ستظل لعنه اعتقالهم تطاردكم في كل مكان ما لم يطلقوا فوراً دون قيداً أو شرط يا أصحاب 17 يوليو المشؤوم يوم النكبة والخراب والدمار والعار على الشعب والأرض اليمنية يوم انتصر الباطل على الحق ويوم اعتلى السفهاء الفاسدين على الشرفاء الصالحين فكانت النتيجة بلاد مدمرة وارضاً منهوبة وشعباً فقير مشرد منفي ومهاجر واشباه الرجال وسفهاء القوم يحكمون البلاد

قولوا لذي باعوا ضمائرهم كفاهم
الشعب ساهر لا ينوم
وين المفر من قبضة الشعب المقاوم
لو تطلعوا عند النجوم

يا من سفكت دم الشعب اليمني ثلاثين عام لتحافظ على كرسي حكم سيطرت عليه في غفلة من الزمن بقوة السلاح والارهاب.. ان المارد قد خرج من القمم فاستعد.. انت في طريقك لملاقات الشعب الذي سيأتيك باعمالك السيئة في يوم قيامه عليك واعوانك الاشرار.. انه جدار الشعب العالي والمتين الذي ستصطدم به ولن تتمكن من اختراقه بل ستصلك يد الشعب الطولى واذنابك لتطوق رقابكم وتقتص لهذا الشعب من اعمالكم الشريرة ان اعترافك بانك قد سفكت انهاراً من دماء اليمنيين الطاهرة دون حياً أو خجل لتحقيق اغراضك الرخيصة كافي لتنال جزائك العادل امام الشعب والعالم وكم كنت سخيفا ورخيصاً حين اتحفتنا بطلتك المقرفة لتتحدث باستهتار بدم وعقليه الشعب لتقول: (لقد قدمنا انهاراً من الدماء في سبيل الوحدة والجمهورية) وهل كان في تلك الانهار قطره من دماء اولادك وحاشيتك ام هم القادة العظام ساكني القصور المترفين من أموال الشعب المنهوبة!! ام ان تلك الانهار سفكتها من دماء ابناء اليمنيين البسطاء.. واي وحده هذه التي تفرضها بنهر من الدم؟ وكيف تكون جمهورية وهي تورث للابناء والحاشية؟! وكم كنت متناقضاً ومنهاراً وانت تطل علينا مؤخراً لتقول ضحينا ونحن لا نعرف لماذا ضحينا بسبب الغلو والتطرف والتخلف والجهل وانت تتحدث عن انها حرب صعدة التي وقفت رغم انفك وانت تعلم عما نتحدث ولا تتوهم للحظه ان إحالة ملف جرائمك وعصابتك منذ العام 1977 وإلى يومنا هذا الى محكمة العدل الدولية سيتوقف، فلقد اقترفت جرائم بحق الإنسانية وستحاسب على كل جرائمك

أولا تعلم انك انت الغلو والتطرف والارهاب والتخلف والجهل والمرض وانك قاموساً جامع لمفردات الجريمة والعنصرية والحرب الظالمة والدكتاتورية والفساد والخزي والعار وفارغاً تماما من الفضيلة والمثل والقيم وفاقد الاحساس بالآخرين وما يعانوه جراء حكمك الظالم ولو كنت تحترم الارض والانسان اليمني لما تسببت في المه ومعاناته وتدمير اراضه واهلكت حرثه ونسله ولقد امعنت في ذلك وعليك ان تفهم انك وعصاباتك ستكونون لقمة سهله بيد الشعب في يوما لن ينفعك فيه لا مالاً ولا بنون ولا الذي من حولك منتفعون ولا حتى دموع العيون وستقودك اعمالك السيئة إلى سلك المشنقة الذي سيفصل رأسك عن جسدك بعد سقوطك في الحفرة المظلمة

يحيى الراعي عبد الكريم الارياني عبد المجيد الزنداني عبد العزيز عبد الغني عبد ربه منصور هادي صادق عبد الله الأحمر يا اصحاب مشاريع الفيد وغيركم من المستفيدين من بقاء الدكتاتور

تتقاسمون معه قوت الفقراء وثروة البلاد واذلال الشرفاء والاحرار أو لا تشعرون بالخجل وانتم تقولون ان والي نعمتكم هو مؤسس الديمقراطية وهو يحكم البلاد بالنار والحديد ثلاثين عام.. افلا تعتبرون مما حدث للطاغية صدام واعوانه

انا الشعب زلزلة عاتيه
ستخمد نيرانكم غضبتي
ستخرس اصواتكم صيحتي
انا الشعب عاصفتاً طاغية

المجد والخلود للشهيد البطل عبد الفتاح اسماعيل في ذكرى ميلاده 69 ولكل شهداء الحركة الوطنية اليمنية والخزي والعار للمتاجرين بدماء الشهداء

عن المهاجرين اليمنيين في اميركا الشمالية: صالح عبيد احمد، عبد الحكيم الشعيبي، محمد قاسم المريسي

عن مجلس تنسيق الجاليات في اميركا الشمالية: مسعد علي

عن الضباط اليمنيين النازحين في اميركا الشمالية: العميد محمد مساعد، والعقيد احمد حسين بنما












Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية