واخيرا عملت المخابرات الاردنية بنصيحة عرب تايمز وبدأت تلاحق خلايا داعش النائمة في الاردن .. عبر صفحاتها على الفيسبوك وتويتر


January 05 2017 12:00

عرب تايمز - خاص

بعد اغتيال الكاتب الأردني ناهض حتر بمسدس الإرهابي الدعشاوي الأردني  رياض إسماعيل احمد عبدالله   نبهت عرب تايمز السلطات الأردنية الى ان القاتل  ينتمي لخلايا داعش الإرهابية النائمة في الأردن وهي خلايا تعد بالالاف ولا يحتاج الكشف عنها الى خبرات ( جيمس بوند ) اذ يكفي متابعة صفحاتهم على الفيسبوك وتويتر لتعرف ليس فقط اسمائهم وانما لترى صورهم وتعرف الكثير عن أعمالهم وارتباطاتهم ... ونبهت عرب تايمز يومها الى ان هؤلاء خلايا نائمة تسميهم داعش ( الذئاب المنفردة ) وان هؤلاء يمكن ان يتحولوا الى قنابل في اية لحظة .. وهذا ما حصل فعلا بالنسبة لخلية داعش التي احتلت الكرك لمدة 16 ساعة كما قال نائب الكرك في البرلمان صداح المدادحة

يومها جاهرت داعش بموقفها الى درجة ان المواطن الاردني امجد عجارمة انشأ صفحة على الفيسبوك عنوانها ( الافراج عن قاتل ناهض حتر مطلب شعبي ) وهذا رابط للصفحة

https://www.facebook.com/groups/314014095601576/?fref=ts

متابعة الصفحة ستقودك الى جميع دواعش الأردن وخلايا داعش النائمة ( والصاحية ) بما فيها  شخص اسمه حمزة أبو جرجيب يعمل في احد فنادق العقبة كتب معلقا على اعتقال المجرم القاتل ( الله يفك اسرك ) .. مما جعلنا نسأل : وماذا يمنع هذا الدعشاوي الذي يعمل في احد فنادق العقبة  ويدعو الله ان يفك اسر المجرم قاتل ناهض حتر من ان يقوم هو أيضا ( برش ) السواح الأجانب ( الكفرة ) الذين يقيمون في الفندق الذي يعمل فيه

 يوم امس قال مصدر امني اردني  ان الاجهزة الامنية والاستخبارية تتابع حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ارتكب القائمون عليها مخالفات قانونية تضمنت اساءات بالغة لضحايا الهجوم الارهابي في تركيا من الاردنيين وعائلاتهم
كما تضمنت تحريضا واضحا على الكراهية والتفرقة والتحقير والذم والتهكم على الضحايا وذويهم وكذلك تشكل تأييدا وتشجيعا للعمل الارهابي الدموي وبما يخالف الشرائع السماوية والقوانين والاعراف.

واضاف المصدر: وفي هذا الاطار تمكنت الاجهزة المختصة من تتبع العديد من الحسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتوقيف اصحابها تمهيدا لتحويلهم للجهات القضائية المختصة وفقا للقانون، حيث تم التحقيق مع 16 شخصا بعد قيامهم بنشر تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن نشر معلومات من خلال الشبكة المعلوماتية تنطوي على ذم وشتم وتحقير اشخاص خلافا لاحكام المادة (11) من قانون الجرائم الالكترونية.

وتابع: وعلى اثر ذلك تم تحويل 12 شخصا الى مدعي عام محكمة أمن الدولة، وتم توقيفهم من قبله، وسيتم احالتهم الى القضاء المختص، والمتابعة مستمرة للوصول الى كل من تبنى مواقف عدائية معلنة يجرمها القانون.وختم المصدر تصريحه بالقول: ان مثل هذه الاساءات التي راجت مؤخرا في مجتمعنا، والتي تحض على البغضاء والكراهية وتشكل بؤرا للفكر المنحرف والمتطرف ستخضع للمتابعة، ولن يتم التهاون في تطبيق القانون بحق مرتكبيها، كما لن يسمح بتكرار مثل هذه الاساءات مستقبلا.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية