لا يحدث الا في السعودية ... الحكم بسجن طبيب مصري 15 سنة وجلده على ظهره في مكان عام الف وخمسمائة جلدة بواقع سبعين جلدة كل اسبوع لانه وصف دواء مخدرا لاميرة سعودية


October 26 2008 12:45

أصدر قاض سعودى حكماً ضد طبيب مصرى بالسجن لمدة 15 سنة وجلده الف وخمسمائة جلدة بواقع سبعين جلدة كل اسبوع لانه وصف دواء مخدرا لعلاج الام في الظه لاميرة كويتية سرعان ما ادمنت عليه ... وكانت الاميرة السعودية قد اجرت عملية جراحية لظهرها في امريكا وعادت الى جدة وهى تعانى من الام مبرحة لا تستطيع تحملها  فسافرت الى القاهرة وتعاقدت مع طبيب مصري مشهور للاشراف على علاجها فسافر الطبيب معها الى جدة وكان يعالج الامها بحقن مخدرة او مسكنة معمول بها في مصر وبعد ان ادمنت الاميرة على المخدر اتهمت الطبيب بالشروع في القتل فاعتقل وصدر عليه الحكم السابق

في السعودية  هاجم الدكتور مصلح القحطانى المتحدث الرسمي باسم جمعية حقوق الإنسان بالسعودية الحكم الصادر ضد الدكتور رؤوف العربى مؤكدا أن ما تعرض له الطبيب المصري يحتاج الى إعادة تصحيح  فى المحاكمة حيث يوجد فى القانون السعودى فروق شاسعة فى الأحكام بين أخطاء مزاولة المهن الصحية والخطأ الجنائى وتساءل :كيف يحاكم هذا الطبيب محاكمة جنائية فى خطأ مزاولة مهنة حيث لم يثبت عليه خطأ جنائى مؤكدا أن كل ما تم فى هذه القضية مبالغ فيه بالمرة وطالب من خلال برنامج الحياة اليوم من زوجة الطبيب أرسال كل التفاصيل عن قضية الدكتور عبد الرؤوف لأن الجمعية ستتبنى قضيته

 من جهته طالب نجيب جبرائيل المحامى رئيس الإتحاد المصرى لحقوق الإنسان بضرورة تدخل القيادات السياسية الفورى فى هذه القضية بالذات على الاقل ، لوقف مثل هذه العقوبة الأليمه بدنيا والتى سيتعرض لها الدكتور عبد الرؤوف كل اسبوع  وهذا الجلد الذى يحدث على ظهر الطبيب المصرى هو جلد لكل مصرى وأهانه علنية للمصريين