عرب تايمز سبقت داعش في نشر اسماء الارهابيين ... والشرطة تداهم مخيم البقعة الفلسطيني


December 20 2016 20:28

عرب تايمز - خاص

حتى لا يقال ان الارهابيين الذين احتلوا قلعة الكرك هم فقط من الاردنيين ومن العائلات المعروفة في الاردن كما هو واقع من نشر الاسماء قامت شرطة يلامة حماد بمداهمة مخيم البقعة لاعتقال عدد من الشباب الفلسطينيين حتى يقال ان من بين الارهابيين ايضا جنسيات فلسطينية  وكان من بين المعتقلين قتادة عمر محمود، نجل منظر التيار السلفي الجهادي أبو قتادة الفلسطيني المحسوب على النظام ومنظر الارهاب في سوريا وكان يقوم بتجنيد الارهابيين للجهاد في سوريا بمعرفة السلطات الاردنية ولم يعتقل من قبل

وأوضح مصدر بالتيار السلفي الجهادي أن اعتقال قتادة، تبعه بيوم واحد، اعتقال زوج شقيقته مصطفى العيسة، والقيادي بالتيار السلفي رشاد شتوي من البقعة، إضافة إلى خمسة شبان من الرصيفة. وبحسب المصدر فإن اعتقالات أخرى طالت مجموعة من الشبان في عمّان والزرقاء خلال اليومين الماضيين ولا زال الناطق باسم التيار السلفي الارهابي يمارس عمله في اصدار البيانات من قلب عمان وكانه وزير الاعلام المومني ولا زالت جريدة السبيل الناطقة باسم الاخوان تنشر بيانات الناطق باسم السلفيين

وقال المصدر إن بعض المعتقلين عُرفوا بتأييدهم تنظيم الدولة، والبعض الآخر يعتبرون من خصوم التنظيم، مثل نجل أبو قتادة، وصهر

وكان داعش قد تبنى  العملية الارهابية التي وقعت يوم الأحد الماضي، في مدينة الكرك. ونشر التنظيم من خلال قناته على موقع التواصل الاجتماعي "تلغرام" اليوم، أسماء من قاموا بالعملية بعد انفراد عرب تايمز بنشر الاسماء بساعات رغم ان وزير الداخلية الاردني قال في مؤتمره الصحفي ان الاسماء غير صحيحة ولم يقم الوزير بنشر الاسماء الصحيحة المزعومة وهم: محمد صالح الخطيب، محمد يوسف القراونة، وحازم محمد ابو رمان، وعاصم محمد ابو رمضان.وأسفرت الهجوم الإرهابي عن مقتل وجرح اكثر من اربعين شخصا من بينهم سائحة كندية فضلا عن مقتل الارهابيين بعد معركة دامت 16 ساعة نفذت خلالها عتاد الارهابيين فتم قنصهم مع انه كان بالامكان القاء القبض عليهم احياء والتحقيق معهم لمعرفة اسرار شبكة داعش في الاردن بخاصة بعد ان ذكر نشطاء ان داعش تبيع النفط المهرب من سوريا والعراق لرجال اعمال في الاردن

وكان تنظيم داعش  قد ذكر ان الهجوم استهدف "الأمن الأردني ورعايا دول التحالف الصليبي وأوضح التنظيم أن عناصره الأربعة الذين قتلوا خلال العملية، كانوا مزودين بأسلحة رشاشة، وقنابل يدوية وتوعد التنظيم في نهاية البيان، الأردن، بالمزيد من العمليات المماثلة لهجوم الكرك

وكانت صحف أردنية نشرت معلومات عن المنفذين الأربعة نقلا عن عرب تايمز حيث تبين أنهم حاولوا سابقا الالتحاق بتنظيم الدولة في سوريا. الشقيقان، حازم وعاصم أبو رمان من مدينة السلط (وسط الأردن)، قالت صحيفة "الغد" اليومية، إنهما عملا في متجر لبيع الملابس الداخلية، والإكسسوارات النسائية، في مدينة الكرك.وكشفت الصحيفة أن الأخوين أبو رمان يسكنان منطقة القصر بالكرك رفقة عائلتهما، حيث تنحدر والدتهما من المحافظة التي شهدت الهجوم قبل يومين.

المفاجأة كانت أن خال أبو رمان - كما سبق وذكرت عرب تايمز -  هو النقيب في سلاح الجو أحمد المجالي، الذي التحق بصفوف تنظيم الدولة قبل سنوات، وقتل في سوريا عام 2014.وقالت الصحيفة إن الشقيقين تعرّفا على المشارك الثالث في العملية، محمد الخطيب، بعد إطلاق سراحهما عقب اعتقال دام ثلاثة شهور لمحاولتها الذهاب إلى سوريا.

"الغد" أوضحت أن الأخوين أبو رمان، لديهما شقيق لا يزال يعمل في الأجهزة الأمنية بالأردن، في الوقت الذي يقاتل فيه ابن خالهما مع تنظيم الدولة في سوريا.يذكر أن عاصم أبو رمان (31 عاما) كان شرطيا في الأمن العام بالأردن، علما بأنه حاصل على دبلوم محاسبة، فما لم يكمل شقيقه حازم (29) عاما الدراسة الجامعية.

محمد يوسف القراونة، أحد المشاركين في العملية، قالت "الغد" إنه يحمل شهادة الهندسة المدنية، وكان يعمل في شركة خاصة قبل أن يتركها ويغادر إلى سوريا، التي لم يلبث فيها طويلا قبل أن يعود إلى الأردن، ويمضي عدة سنوات في السجن.

المشارك الرابع في العملية، محمد الخطيب، قالت "الغد" إنه يحمل شهادة البكالوريس في الكيمياء، وله شقيق معتقل في السجون الأردنية بعد عودته من سوريا.وذكرت "الغد" أن الخطيب، وبعد خروجه من السجن العام الماضي، عمل رفقة القطاونة في مطعم ببلدة القصر بالكرك، واستأجرا لاحقا مطعما آخر وتركاه دون أن يفتتحاه، قبل أيام من تنفيذ العملية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية