اثنان من ارهابيي الكرك اولاد عم للباحث في محطة الجزيرة محمد ابو رمان ... ومن اخوال سمير الحياري صاحب موقع عمون .. ورئيس الوزراء اخر من يعلم


December 20 2016 03:57

عرب تايمز - خاص

مع ان رئيس الوزراء الاردني اخبر اعضاء مجلس النواب ان عدد الارهابيين هو عشرة الا ان السيد محمد الحجايا صاحب الشقة التي استأجرها الارهابيون ذكر انهم اربعة فقط وعدد الاسماء في حديث لناشط اردني سرعان ما نشر الحديث على موقع يوتوب ومن الحديث علمنا ان  اول من كشف عن وجود الخلية هو ( جرسون ) يمني يعمل في كافتيريا تقع في الطابق الاول من العمارة التي يسكنها الارهابيون وانه قام بابلاغ الحجايا عن وقوع انفجار في الشقة وهو ما قاد لاحقا الى المواجهة بين رجال الشرطة والخلية  وذكرت هذه الواقعة ما حدث سابقا في تفجيرات الفنادق حيث ان من اخبر عن زوجة الارهابي الذي فجر نفسه انذاك هو بواب عمارة مصري كان الارهابي قد استاجر شقة في العمارة التي يحرسها البواب ... ووصف محمد الحجايا ( صاحب العمارة ) في حديثه  الى يوتوب رجال المباحث الذين اتصل بهم وحضروا الى الشقة بالسذاجة لانهم صعدوا الى الشقة وتم قتلهم دون ان يكونوا مسلحين بما فيه الكفاية

ومع ان السلطات الاردنية تكتمت عن اسماء الارهابيين وحاولت اولا الايحاء بانهم من السوريين الا ان الاسماء تسربت من قبل اصحاب العمارة وتبين ان اثنين منهم من عائلة ابو رمان وهما ابناء عمومة للباحث في محطة الجزيرة القطرية والكاتب في موقع المخابرات القطرية ( العربي ) محمد ابو رمان كما انهما من اخوال سمير الحياري صاحب موقع عمون ( ابناء عمومة لامه امون ابو رمان ) وهما عاصم ابو رمان وحازم ابو رمان والارهابيون الاربعة من بلدة القصر قرب الكرك ومنهم محمد يوسف تركي القراونة ومحمد صالح الخطيب ... الطريف ان ابن خال الشقيقين ابو رمان هو الطيار الاردني  في سلاح الجو الاردني النقيب احمد المجالي ( صاحب الصورة المنشورة هنا )  اول من انتسب الى داعش وقتل في سوريا وكنا في عرب تايمز اول من تحدث عنه وتلقينا رسائل تهديد لاحقا من اقاربه ( شقيقه وابن عمه ) وصفت عرب تايمز بالصحيفة الصفراء 

وكان نشطاء اردنيون قد تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لشاهد عيان كان أول من اجرى حوارا مع محمد الحجايا صاحب العمارة والحوار متوفر على يوتوب لمن يرغب وقد شاهدته عرب تايمز .ووفقا لمحمد الحجيايا فان الجرسون اليمني في الكافتيريا التي تقع في الطابق الاول هو الذي اتصل به واخبره بوقوع انفجار في الشقة  التي كان يختبئ فيها المسلحون مع كمية كبيرة من المتفجرات.

وهذا الدور الذي لعبه هذا المواطن اليمني -لم تكشف معلومات أكثر عن هويته- ربما أنقذ الأردن من مخططات الخلية التي كانت على ما يبدو تحضر لهجوم كبير.وبدا من كلام محمد الحجايا بالفيديو أنه صاحب الشقة التي كان يختبئ بها المسلحون مالك، إذ تحدث عن أن المجموعة "صارلهم شهر مستأجرين عندنا".وبدأ  محمد الحجايا صاحب العمارة الذي لم يظهر في الفيديو إنما سمع صوته فقط، مستعرضا بداية الأحداث في الشقة التي كانت الخلية استأجرتها في منطقة القطرانة بالكرك، بالقول "حكى معي اليمني أنو صار انفجار بالشقة".

وأضاف: "فتوجهت إليهم كي أطمئن عليهم، فدخلت عليهم الشقة وقد كان الباب الرئيسي للشقة مخلوعا من شدة الانفجار".وأردف  "عندما دخلت إلى الشقة لأطمئن على من فيها، قام أحد عناصر المجموعة بإغلاق باب الغرفة التي كانوا يتواجدون فيها في وجهي بحجة أن فيها "عورة" أي يقصد امرأة. .وواصل الحجايا روايته قائلا "عندها استفسرت منهم عما جرى، فقال لي ذلك الشخص إن أسطوانة غاز انفجرت في الشقة والأمور مسيطر عليها، فطلبت منهم النزول إلى الشارع حرصا على سلامتهم، لكنهم رفضوا، فنزلت أنا من الشقة غير مقتنع بروايتهم لأني شممت رائحة بارود يتسرب من الشقة، فقمت بالاتصال على الأجهزة الأمنية للتحقق مما يجري في الشقة".

وتابع الحجايا في سرد الأحداث الأولية "بالفعل جاء ثلاثة من أفراد الأجهزة الأمنية وقاموا بالصعود إلى الشقة للتحقق مما يجري، وعندما دخلوا إلى الشقة فإذا بعناصر الخلية يطلقون النار على أفراد الأجهزة الأمنية، فقتلوا أحد الأفراد بإطلاق سبع رصاصات على صدره، عندها قمنا بالفرار من الشقة".وأضاف  "نزلت أنا وأحد أفراد الأجهزة الأمنية إلى الشارع، وإذا بعناصر الخلية ينزلون من الشقة وبدؤوا بإطلاق النار على رجل الأمن الذي أصيب بكتفه، ومن ثم قاموا بسرقة سيارة شقيقي ولاذوا بها بالفرار إلى قلعة الكرك  

وكشف موقع اردني النقاب الناشط عن ان  عناصر الخلية الإرهابية تم تجنيدهم من قبل شخص سوري يُدعى “أبو عُمير”، كان قد افتتح مطعماً في القصر اسمه “شاورما وشغلات زاكية”. وأضاف أن طائرة هليكوبتر تابعة لسلاح الجو الأردني  قد حطت الأحد في ساحة إحدى المدارس ببلدة القصر، وقد تم إعلام المواطنين أن سبب الهبوط  كان “إضطرارياً” بفعل الضباب وحالة الجو، وذلك قبل تحليقها ثانية، ما يُثير الكثير من التساؤلات 

وأشار أيضاً إلى أنّ مديرية الأمن العام الأردنية ألقت القبض في محافظة الكرك عن الشقيق الأصغر للأخوين “أبو رُمان”، وهو طالب يدرس بكليه الشريعة في جامعة مؤتة 

كما داهمت قوات من الأمن العام الأردني اليوم  منزل المُشتبه به صاحب المطعم السوري المدعو “أبو عمير” في بلدة القصر، وتحفظت على جهاز كمبيوتر والكثير من الأوراق .

اما ابن عم الشقيقين فهو الباحث في شئون الجماعات الاسلامية محمد ابو رمان وهو باحث  في مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، ومتخصص في شؤون الفكر الإسلامي والإصلاح السياسي والتحول الديمقراطي في العالم العربي ويظهر كثيرا على شاشة الجزيرة للحديث عن الاوضاع في سوريا ويكتب في موقع المخابرات القطرية الذي يديره بشارة في لندن









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية