دول الخليج تبكي على شرق حلب وحكّامها يرقصون ..العرضة..على حرق الوطن العربي


December 18 2016 20:07

   

* نحن أمّة غريبة في تناقضاتها وحتى في أفراحها وأحزانها . إنّنا اتقياء ورعون قولا ومنافقون فعلا ، نتكلّم عن الشجاعة ونجبن عندما يحين وقت التضحية ، نصادق لسنوات ونخون أصدقاءنا في ساعات ، نتكلّم عن الحق ونقف مع الباطل وندافع عنه ، نلقي محاضرات في الأمانة ونخونها في أول فرصة تعطى لنا ، نرقص مع الناس ونشتمهم بعد خروجنا من حلبة الرقص ، نبتسم في وجوه الآخرين ونعلي شأنهم بوجودهم ونأكل لحمهم في غيابهم ، نفعل كل هذا وأكثر ، ونصر على طهارتنا ونقائنا ونعتقد أننا .. أنظف .. أمة على وجه الكرة الأرضيّة !

* وأخيرا تعلّمنا فنّا جديدا من مشايخ الخليج إسمه ... فن البكاء والرقص المشترك على قتلى الأمة ... حكام الخليج جنّ جنونهم بعد أن سيطر الجيش السوري على شرق حلب ، وعلت أصوات البكاء والنواح  وسالت الدموع أنهارا حزنا على قتلى حلب الأبرياء ، بينما  تبدع طائرات التحالف الخليجي في قتل الأبرياء من شيوخ ، وشباب ، ونساء ، واطفال اليمن وأهل حلب ، وحكام الخليج  يرقصون  إحتفالا بذلك .

* أنا ضدّ الكتاتوريات العربية من المحيط إلى الخليج  ، وضدّ القتل الذي جرى ويجري في شرق حلب ، وضد القتل والتدمير الذي يجري في سورية وفي والعالم العربي والعالم ، وأعتقد أن كل من يقتل مواطنا في أي زاوية من زوايا حلب وسورية ... مجرم ... ويجب أن يعاقب على جريمته . من حق الشعب السوري أن يغيّر نظامه الديكتاتوري التسلطي بإرادته ويقيم دولة القانون الديموقراطية . إنّه هو صاحب الحق الأول والاخير في إختيار النظام الذي يريده ، وهو قادر على ذلك ، ولا يحتاج إلى هؤلاء القتلة والمرتزقة لتقرير مصيرة .

* الوضع في سورية مأساوي . لقد دمّرت البلد وقتل أكثر من مليون مواطن من أبنائها ، وشرّد الملايين منهم في بقاع الأرض ، وتحوّلت معظم مدنها إلى ركام . هل هذا يخدم الشعب السوري والأمة العربية ؟ الحرب في سورية صراع دولي تستخدم فيه أمريكا وروسيا ... عربا ضد عرب ومسلمين ضد مسلمين ...  دفاعا عن مصالحمها في المنطقة العربية ، ومن أجل تعزيز نفوذهما السياسي والاقتصادي والعسكري على الصعيد الدولي ، وتفكيك الوطن العربي وتدميره .

* ولكن لا بد من السؤال ما هي مصلحة دول الخليج وبعض الدول العربية المشاركة في هذا القتل والدمار ؟ اليس من العار علينا جميعا أن نتبارى في تدمير ذاتنا وتحطيم مستقبل أوطاننا وأبنائنا ؟ هل الذين يقاتلون في سورية من مشايخ الخليج يفعلون ذلك من أجل العدالة والديموقراطية ؟ أليست دول الخليج  من أكثر الدول فسادأ وظلما في العالم ؟ وهل التحالف الخليجي الإسرائيلي الأمريكي الذي يدمر سورية ، واليمن ، وليبيا ، ويحاول حرق مصر يفعل هذا من أجل الوحدة العربية ، ومن أجل تحرير القدس والأوطان العربية المحتلة ، وخدمة للإسلام والمسلمين ؟

* إن ما يجري في شرق حلب مؤلم جدّا وتقشعرّ له الأبدان وندينه ونرفضه جميعا ، لكنني لا أفهم لماذا يبكي بعض العرب على تدمير شرقها ويرقصون على تدمير غربها وشمالها وجنوبها ! أليست .. حلب هي حلب .. التي يعيش في شرقها وغربها وشمالها وجنوبها ملايين من السوريين من جميع الأديان  والمذاهب والمشارب السياسية ؟ هل قتل نصف أهل حلب حلال وقتل النصف الآخر حرام عند بعض العرب ؟

* إن كل ما حقّقه حكام الخليج لهذه الأمة في تاريخهم هو .. الدسائس والموآمرات والقتل ..!  بلايين الدولارات التي أنفقوها وينفقوها على تدمير الوطن العربي والتآمر عليه ، كان يجب إنفاقها في مساعدة الفقراء من مواطنيهم ، وتطوير دولهم ، ومساعدة العرب الذين علّموا لهم مواطنيهم ، وعالجوا رجالهم ونساءهم وأطفالهم ، وبنوا لهم أوطانهم بعرقهم ومهاراتهم .

* العالم كله لا يفهم تناقضاتنا ، ويندهش من قدرتنا على قتل بعضنا بعضا ، ويستغل خلافاتنا وحروبنا من أجل مصالحه . أمّا نحن فإننا  ندفن رؤوسنا في رمال الصحاري العربية القاحلة ، ونمعن في تبرير .. جهلنا وتخلّفنا وقتلنا لأبنائنا ونحرنا لأوطاننا إرضاء لأعدائنا .. وبإسم ماذا ؟ بإسم العدالة والوحدة العربية والاسلامية !!!










Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية