بعد البيان السعودي النفطي ضد مصر بخصوص التورط القطري في جريمة تفجير الكنيسة المصرية ... مستشار الملك السعودي يتفقد سد النهضة الاثيوبي الذي بني اصلا لسرقة المياه المصرية


December 17 2016 07:07

  أفاد مصدر إعلامي مطلع، أن مستشار الملك السعودي بالديوان الملكي أحمد الخطيب، قام بزيارة إلى سد النهضة الإثيوبي، وذلك في إطار تواجده حالياً في العاصمة أديس أبابا للوقوف على إمكانية توليد الطاقة المتجددة.وقال المصدر الإثيوبي الذي رافق المسؤول السعودي والوفد المرافق له مفضلاً عدم ذكر هويته لحساسية موقعه، إن الخطيب الذي وصل أديس أبابا الجمعة، زار في اليوم نفسه، السد، وكان في استقباله مدير المشروع سمنجاو بقلي.

ولم يكن معلناً عن جدول زيارة الخطيب والوفد المرافق له، لاسيما سد النهضة. وهو أيضاً ما لم ترد بشأنه أية معلومات على وكالة الأنباء السعودية الرسمية حتى الساعة 9.30 تغ.

وفي وقت سابق اليوم، ذكر التلفزيون الإثيوبي الرسمي، أن مستشار العاهل السعودي التقى يوم أمس، رئيس الوزراء هيلي ماريام ديسالين.

وأشار إلى أنه جرى خلال اللقاء، الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة للتعاون بين البلدين في مجال الطاقة.

من جهته، دعا ديسالين السعودية إلى “دعم المشروع (سد النهضة) مادياً والاستثمار في إثيوبيا”، وفق التلفزيون نفسه.

وأكد رئيس وزراء إثيوبيا رغبة بلاده في التعاون مع السعودية في مجالات الطاقة، والطرق، والكهرباء، والزراعة، فضلاً عن التعاون في مجال السياحة.

بدوره، قال الخطيب إن “السعودية وإثيوبيا لديهما إمكانات هائلة ستمكن البلدين من العمل معاً في تعزيز وتقوية العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية بيهما”.ووفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإثيوبية أجرى الخطيب مشاورات مع وزير الخارجية ورقنه جبيهو . وأشار الأول إلى أن المستثمرين السعوديين يرغبون للعمل في إثيوبيا في المجالات الاستثمارية المختلفة.

وتعد زيارة الخطيب لإثيوبيا الثانية لمسؤولين سعوديين خلال أيام، حيث زارها الأسبوع الماضي وزير الزراعة عبد الرحمن بن عبدالمحسن الفضلي.وفي 1948 بدأت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين على مستوى القائم بالأعمال، وفي 1994 تم رفع درجة التمثيل الدبلوماسي إلى درجة سفير.

وتتخوف القاهرة من تأثير السد على حصتها السنوية من مياه النيل (55.5 مليار متر مكعب)، بينما يؤكد الجانب الإثيوبي أن السد سيمثل نفعاً له خاصة في مجال توليد الطاقة، وأنه لن يمثل ضرراً على السودان ومصر

وتأتي زيارة مستشار الملك السعودي بعد البيان الذي اصدرته السعودية ودول مجلس التعاون ضد مصر لانها اتهمت قطر بالتورط في جريمة تفجير الكنيسة وقد صيغ البيان النفطي في مقر وزارة الخارجية الاماراتية علما بان دول التعاون النفطي لم تحتج على قطر عندما اعلنت الامارات انها القت القبض على خمسة ضباط مخابرات قطريين كانوا يديرون مواقع على الانترنيت تهتك في عرض الشيخة فاطمة ام محمد بن زايد .. ولم تحتج قطر على ابو ظبي عندما اعلن ضاحي خرفان ان قطر اراض اماراتية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية