اتهام مارلون براندو باغتصاب الممثلة ماريا شنايدر ( من ورا ) في فيلم التانغو الاخير في باريس


December 06 2016 12:30

عرب تايمز - خاص

تضمن فيلم ( التانغو الأخير في باريس ) لمارلون براندو والذي عرض عام 1972 واثار ضجة خلال عرضه مشهدا جنسيا يقوم خلاله الممثل بممارسة الجنس خلافا للطبيعة ( من ورا ) مع بطلة الفيلم بعد ان يدلك مؤخره الممثلة بقطعة من الزبدة .. الجديد في الامر هو ما صرح به مخرج الفيلم المخرج الإيطالي برنانردو برتولوتشي بأن مشهد الاغتصاب الذي عُرض في فيلم التانغو الأخير في باريسفي العام 1972 كان حقيقيا ولم يكن تمثيلي وان براندو بالاتفاق مع المخرج قام فعلا باغتصاب الممثلة(  من ورا ) وهو ما يفسر صراخها وبكائها في الفيلم

المفاجأة التي أدلى بها برتولوتشي هي أن مشهد الاغتصاب تم دون أخذ موافقة من الممثلة ماريا شنايدر، التي كانت تبلغ حينها 19 عاما، حيث تم اغتصابها من قبل الممثل مارلون براندو (48 عاما حينها)، وفقا لما نقلته صحيفة " ديلي تلغراف" البريطانية. وأوضحت الصحيفة أن شنايدر سبق لها التصريح في العام 2007، لـ"ديلي ميل"، بقولها إنها تشعر بأنها "اغتصبت قليلا"؛ بسبب خداعها من قبل المخرج والممثل، وفق ما ذكرت الصحيفة

فيديو المقابلة مع المخرج، قالت "تلغراف" إنه خرج إلى العلن مؤخرا، ويقول فيه "برتلوتشي" إنه أراد أن يرى شنايدر الفتاة وليس الممثلة وأضاف: "أردت أن أرى شعورها بالإذلال وأسمعها تصرخ (لا، لا)، وأعتقد أنها تكرهني وتكره براندو؛ لأننا لم نخبرها













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية